"الأسبوع التعريفي" بكليات التقنية يدعم جاهزية الطلبة للعام الدراسي الجديد

أبوظبي في 20 أغسطس / وام / بدأ الطلبة الجدد الملتحقين بكليات التقنية العليا العام الأكاديمي الجديد في إنهاء اجراءات التحاقهم وسط فعاليات "أسبوع اللقاء التعريفي" والتي شملت كافة فروع الكليات الـ / 16/ على مستوى الدولة واستهدفت أكثر من 6 آلاف طالب وطالبة جدد بهدف دعم جاهزيتهم للعام الدراسي.

وتستعد الكليات لبدء الدراسة فيها الاحد المقبل حيث استقطبت هذا العام نحو 85 من أعضاء الهيئة التدريسية الجدد وفق معايير وشروط تؤكد الكفاءة الأكاديمية والخبرة العملية بما يتماشى مع طبيعة البيئة التعليمية للكليات القائمة على التطبيق.

وتابع سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا سير فعاليات الأسبوع التعريفي للطلبة الجدد و جهود الكليات في دعم إنهاء الطلبة لإجراءات التحاقهم .

وتوجه بالتهنئة إلى الطلبة على التحاقهم بالكليات وكونهم أول دفعة تلتحق بالكليات مع انطلاقة خطة "الجيل الرابع" وتنفيذ الاستراتيجية الجديدة للالتحاق بالكليات والتي تضمنت ثلاث مسارات جديدة تراعي التميز والكفاءة واختلاف القدرات والميول الطلابية وتنوعها بين الأكاديمية والمهنية.

وبين أن الكليات أضحت اليوم أول مؤسسة تعليم عالي بالدولة تعتمد كمناطق حرة اقتصادية وإلى جانب تركيزها على تخريج الكفاءات الطلابية وتمكينهم بالمهارات الاحترافية كقادة في تخصصاتهم فإنها اليوم هي حاضن لأفكارهم وابتكاراتهم وداعمة لها لتصنع رواد أعمال المستقبل.

ووجه الشامسي الطلبة الجدد إلى ضرورة الاهتمام باختيار التخصصات التي تناسبهم ويطمحون للتميز فيها وأن يكونوا على وعي بأنهم رهان المستقبل لمواصلة عملية بناء وتنمية الاقتصاد الوطني والذي يمثل القطاع الخاص جزء هام فيه وضرورة استثمار الفرص التدريبية والوظيفية الموجودة في هذا القطاع وتأكيد قدراتهم فيه ككفاءات إماراتية قادرة على العمل والترقي فيه بتميز و قيادته بنجاح وتأسيس مشاريعهم وشركاتهم الخاصة.

من جانبه أوضح أحمد الملا مدير إدارة الشؤون الطلابية أن كليات التقنية العليا استقبلت هذا العام أكثر من 6 آلاف طالب وطالبة وفق استراتيجية القبول الجديدة والتي اعتمدت 3 مسارات للالتحاق بناء على خطة "الجيل الرابع" التي تسعى لتخريج قيادات فنية و شركات ورواد أعمال وتوفير فرص تعليم للجميع.

وأشار إلى أن هذه المسارات تتماشي مع مخرجات "المدرسة الإماراتية والتي تشمل "المسار المسرع" الذي يمكن الملتحقين به من الحصول على شهادة البكالوريوس في 3 سنوات فقط نظرا لتميزهم الأكاديمي و "المسار التطبيقي" الذي سيمكنهم من الحصول على البكالوريوس بالإضافة الى الشهادة الاحترافية العالمية المتخصصة وفقا للمجال الدراسي وكذلك "المسار الاحترافي" الذي يمنح الفرصة للطلبة الذين حصلوا على نسبة 60 في المائة في الثانوية العامة للالتحاق وفق قدراتهم وميولهم الدراسية.

وأوضح أنه تم تجهيز فرق العمل بمختلف الكليات على مستوى الشؤون الطلابية والأكاديمية لضمان نجاح فعاليات الأسبوع ودعم انجاز الطلبة الجدد لكافة إجراءات تسجيلهم وتلبية كافة احتياجاتهم لضمان جاهزيتهم لبدء الدراسة 25 أغسطس الجاري مع كافة زملائهم من الطلبة القدامى وتم توفير سبل متنوعة لتقديم المعلومات للطلبة من خلال الورش والمعارض وكذلك تسهيل إنهاء إجراءات التحاقهم.

وتضمنت فعاليات "الأسبوع التعريفي" للطلبة الجدد التي تقام على مدار الأسبوع الجاري مجموعة من الفعاليات تتنوع ما بين المحاضرات والورش التوعوية بالإضافة الى معرض مصاحب يقدم البرامج والتخصصات ومستقبلها الوظيفي وكذلك توضيح الميزات المتعلقة بالحياة الطلابية والخدمات الأكاديمية والطلابية ومجالس الطلبة ومراكز الإرشاد المهني والتوظيف وكذلك تعريفهم ببرنامج العمل التطوعي.