السبت 27 نوفمبر 2021 - 8:52:09 م

الزيودي يكرم المدارس الفائزة بجائزة فرق حماة البيئة الطلابية في رأس الخيمة


رأس الخيمة في 31 أكتوبر / وام / كرم معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة المدارس ورياض الأطفال الفائزة بجائزة فرق حماة البيئة الطلابية التي نظمتها هيئة حماية البيئة والتنمية برأس الخيمة بدورتها الثانية 2019-2018.

وجرى في الوقت نفسه إطلاق الدورة الثالثة للجائزة 2020-2019 والتعريف بالفئات الجديدة والمعايير التي تتضمنها وذلك خلال الحفل الذي أقيم بفندق هيلتون دبل تري بجزيرة المرجان برأس الخيمة بحضور الدكتور سيف محمد الغيص المدير العام للهيئة ومدراء الدوائر المحلية بالإمارة وعدد كبير من منتسبي القطاع التربوي بالإمارة وفرق حماة البيئة الطلابية وأولياء أمورهم.

و قال الزيودي إن تمكين و إشراك الشباب في العمل من أجل القضايا التي تواجه المجتمع ورسم وصناعة القرار يمثل أولوية في دولة الإمارات وبفضل دعم القيادة الرشيدة وتوجيهاتها نشهد حاليا أجيالا تتمتع بوعي وادرك عاليين بأهم التحديات المحلية والعالمية وشغف بالمشاركة في العمل على مواجهتها.

و أضاف : " تعد المسابقة و الفائزون بها من الطلبة صغار السن مثالاً واضحاً على مدى وعي هذا الجيل وقدرته على النجاح والتأثير في قطاع متخصص مثل القطاع البيئي " .. مثمنا الجهود التي تبذلها هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة للعمل من أجل البيئة.

من جانبه قال الدكتور سيف محمد الغيص إن الجائزة أنشئت بهدف إعداد أجيال على وعي بأهمية حماية البيئة واستدامة مواردها ومن ثم نقل الوعي البيئي من خلال فرق حماة البيئة الطلابية من المدارس إلى المؤسسات الأخرى ومختلف فئات المجتمع.

و أوضح أن الجائزة أحدثت صدى كبيرا في المدارس و رياض الأطفال و التي بادرت بتشكيل أكثر من 34 فريقا بيئيا يمثلها 1089 طالبا وطالبة بمختلف المراحل والحلقات التعليمية والذين قدموا خلال دورتي الجائزة السابقتين نحو 339 ابتكاراً بيئياً وقاموا بزراعة 7800 شجرة محلية قليلة استهلاك المياه كالغاف والسدر والسمر.

وأضاف أن مدرسة البريرات للبنين حلقة ثانية فازت بالمركز الأول كأفضل فريق متميز لحماية البيئة في حين فاز فريق حماة البيئة بأكاديمية رأس الخيمة بالمركز الثاني وحل بالمركز الثالث فريق حماة البيئة من مدرسة زهرة المدائن حلقة أولى.

وام/محمد الشارجي/عوض المختار/عاصم الخولي