الأحد 09 أغسطس 2020 - 12:42:34 م

زكي نسيبة و فاروق الباز يشاركان في جلسة "افتراضية" حول مسبار الأمل 11 يوليو


أبوظبي فى الأول من يوليو / وام / يشارك معالي زكي نسيبة وزير دولة و الدكتور فاروق الباز عالم الفضاء و الجيولوجيا بوكالة ناسا الأمريكية في جلسة حوارية افتراضية حول " مهمة مسبار الأمل إلى كوكب المريخ " في 11 يوليو الجاري.

تعد الجلسة - التي يديرها سالم المري مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية في مركز محمد بن راشد للفضاء مدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء - جزءا من مبادرة " الحوارات الأدبية عبر الحدود" الجديدة التي تهدف إلى تعزيز التفاهم الثقافي الدولي من خلال قوة الكلمة وتأثير الكتاب والتي أطلقها كل من مكتب الإمارات العربية المتحدة للدبلوماسية العامة والثقافية و مؤسسة الإمارات للآداب.

و يتحدث المشاركون في الجلسة عن أهمية استكشاف الفضاء للبشرية و الدروس التي نستقيها من رحلتنا لاستكشاف الفضاء و التقدم المنشود لمشروع مسبار الأمل و الذي سيؤدي إلى تغيرات حيوية في حياتنا و يضع دولة الإمارات في طليعة الدول بمجال الاكتشافات العلمية.

و في إطار تعليقه على مهمة مسبار الأمل ودورها الحيوي ذكر معالي زكي نسيبة أن المهمة تعد قفزة كبيرة في مجال استكشاف الفضاء وقال : " إن كل مجالات التقدم البشري استفادت تقريباً من إرسال الرواد إلى الفضاء و من بينها مجالات البرمجيات والحوسبة والهواتف المحمولة المزودة بكاميرات، وتكنولوجيا التصوير المقطعي المحوري المحوسب والكثير من البحوث الصحية .

و أضاف أن هذه المهمة من شأنها وضع دولة الإمارات العربية المتحدة في موقع الدول القيادية الرائدة في مجال الاستكشافات الفضائية و ستشكل مصدر إلهام لشباب و شابات الإمارات و تعزز أدوارهم في المستقبل و ليس ذلك فحسب بل إن المهمة الإماراتية تشكل حافزاً كبيراً للعلماء العرب الشباب وتشجعهم على التخصص في هندسة الفضاء.

- مل -

وام/محمد نبيل/عاصم الخولي