الأربعاء 19 مايو 2021 - 7:50:58 ص

"إكسبو 2020" يتيح الفرصة الأخيرة لزيارة " تيرا "


دبي في 5 أبريل / وام / يتيح "إكسبو 2020 دبي" في فترة ما قبل انطلاق فعالياته، فرصة أخيرة للاطلاع على العجائب التي جذبت عشرات الآلاف من الزوار، وأثبتت قدرتها على إلهام الأطفال خصوصا، في " تيرا " – جناح الاستدامة، وذلك في ظل بقاء أيام قليلة على انتهاء المعاينة الخاصة للجناح.

كان عدد من أعضاء فريق " بايرتس سيرف رسكيو تيم"، وهو برنامج متنوع يعلم الأطفال مهارات حياتية أساسية، بين مجموعة من الزوار الصغار السن لـ " تيرا " الذين شاركوا أكثر ما استمتعوا به أثناء المعاينة الخاصة للجناح، التي يسدل عليها الستار يوم 10 أبريل الجاري.

وقالت منى، البالغة من العمر 10 أعوام، والتي تصف نفسها بأنها من تونس وفلسطين وتركيا معا : " أنصحكم بالمجيء حتما، فالمكان ممتع للغاية، لقد رأينا ما يحدث لكوكب الأرض، وكيف يمكننا إنقاذه، وأدركت أننا نستخدم كمية كبيرة من البلاستيك وعلينا تقليلها حتى نتمكن من إنقاذ كوكبنا، أعتقد أنه يتعين علي وعلى عائلتي التقليل من استخدام العبوات البلاستيكية، والحصول على سلة لإعادة التدوير لنعيد تدوير أشياء أكثر".

من جانبه قال فريتز، 13 عاما، من ألمانيا: " أروع ما في الجناح هو تصميمه العام، فهناك دائرة الألواح الشمسية العملاقة، التي تبدو متطورة ومستقبلية إلى حد كبير، وبالتأكيد، سأوصي جميع أصدقائي بزيارة هذا المكان، لأنه يحتوي على الكثير مما يمكن استكشافه".

بدورها قالت مارين ذات الـ 12 عاما من هولندا: " لقد أحببت كل الحقائق المهمة التي تعلمتها، والتي أوضحت مدى سوء تأثيرنا على كوكب الأرض، أنصح بشدة بزيارة هذا المكان لأنه يوفر تجربة تعليمية جيدة وممتعة للغاية مع كل ما يتيحه من أنشطة وأمور تفاعلية يمكن القيام بها، سأعود لزيارته بصحبة والدي وأصدقائي".

ويعد تيرا - جناح الاستدامة من المعالم المميزة لإكسبو 2020 دبي، وتشمل تجربته الاستكشافية المشوبة بالعاطفة نزهة تفاعلية بين جذور الغابة ورحلة في أعماق المحيط، بما يتيح للزوار اكتشاف تأثير أفعالهم وخياراتهم على البيئة، قبل تمكينهم من إجراء تغييرات إيجابية في حياتهم اليومية.

ويفتح الجناح أبوابه من الثالثة عصرا إلى التاسعة مساء يومي الثلاثاء والخميس، ومن الرابعة عصرا إلى العاشرة مساء يومي الجمعة والسبت.

- مل -

وام/محمد نبيل/أحمد البوتلي/زكريا محيي الدين