الخميس 06 مايو 2021 - 11:29:24 م

حاكم عجمان يأمر بالإفراج عن 55 سجينا بمناسبة شهر رمضان المبارك


عجمان في 11 أبريل / وام / أمر صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بالإفراج عن 55 سحينا من مختلف الجنسيات ممن أثبتوا أهليتهم للتمتع بالعفو خلال تنفيذهم للعقوبة في المنشآت الإصلاحية و العقابية في القيادة العامة لشرطة عجمان وفق شروط حسن السيرة والسلوك وإعفائهم من مدة المحكومية المتبقية عليهم.

يأتي أمر الإفراج عن السجناء بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك و حرصا من صاحب السمو حاكم عجمان على إدخال البهجة والأمل إلى نفوس النزلاء بصفة خاصة وعائلاتهم وأقربائهم وأصدقائهم بصفة عامة لتكتمل فرحتهم وذلك تأكيدا على رعاية سموه واهتمامه البالغ بأفراد المجتمع على اختلاف شرائحهم وأوضاعهم الاجتماعية.

و أعرب صاحب السمو حاكم عجمان عن تمنياته للمفرج عنهم بعودة صالحة قويمة للمجتمع و الحياة العامة بعد أن أمضوا مدة عقوبتهم وأن يخلصوا نواياهم لبذل مقدورهم في السعي للأخذ بأسباب الاستقامة والالتزام والانضمام إلى المجتمع على نحو يحقق لهم و لعائلاتهم حياة أفضل ومعاودة اندماجهم في صفوف المجتمع أعضاء صالحين يلتزمون بقوانين الدولة و يسهمون بإيجابية في بناء بلدهم و تنميته و المضي به نحو المستقبل وتعميق الدوافع الحميدة لديه للاستقامة و التزام السلوك القويم سبيلا إلى الحياة الكريمة.

و رفع سعادة اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعمي قائد عام شرطة عجمان بهذه المناسبة أسمى آيات الشكر و التقدير لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي على مكرمة سموه بالعفو عن المحكومين و التي تعكس حرصه على منح السجناء الفرصة ليكونوا أشخاصا أسوياء وليلتئم شملهم مع عائلاتهم.

و أوضح أن أمر سموه يؤكد إحساسا عميقا بأهمية أن يتمتع الإنسان بحريته و أن تظل أبواب العودة مفتوحة و التراجع عن الأخطاء والاستفادة من الدروس و العبر التي مر بها السجناء خلال الفترة الماضية و سبيلا إلى الاستقامة و التوبة النصوح في حياتهم.

و عبر قائد عام شرطة عجمان عن أمله في أن يشكل هذا العفو حافزا لباقي النزلاء للاستفادة من فرص التدريب و التأهيل التي توفرها المنشآت الإصلاحية لتكون لديهم الفرصة لنيل شرف العفو في مناسبات تالية.

و أعرب عن تمنياته بأن تكون فترة العقوبة كافية لإصلاحهم وعودتهم للمجتمع أشخاصا أسوياء يقومون بدورهم في خدمة الوطن.. مؤكدا أن القيادة العامة لشرطة عجمان باشرت فعليا الإجراءات التنفيذية لأمر سموه للإفراج فورا عن المفرج عنهم لعودتهم إلى أسرهم بالتزامن مع بداية شهر رمضان بما يحقق الهدف الرئيس لهذا الأمر السامي المتمثل في إدخال الفرحة في هذه الأيام المباركة على قلوب هذه العائلات.

- مل -.

وام/عاصم الخولي/عبدالناصر منعم