الخميس 06 مايو 2021 - 11:39:21 م

الشيخة فاطمة : مستمرون في دعم المرأة وإمدادها بكل ما تحتاج لتكون على قدر المأمول لها من التميز

  •  فاطمة  مستمرون في دعم المرأة وإمدادها بكل ما تحتاج لتكون على قدر المأمول لها من التميز (1)
  •  فاطمة  مستمرون في دعم المرأة وإمدادها بكل ما تحتاج لتكون على قدر المأمول لها من التميز (2)
  •  فاطمة  مستمرون في دعم المرأة وإمدادها بكل ما تحتاج لتكون على قدر المأمول لها من التميز (3)

ابوظبي في 27 أبريل/ وام / أعربت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" عن جزيل الشكر والتقدير للمجلس الوزاري للتنمية برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة وجميع أعضائه الكرام لجهودهم الوطنية التي مثلت مصدرا للإلهام والنجاح والارتقاء فكانوا خير معين في مسيرة الانجازات والمكاسب لابنة الامارات.

وقالت سموها بمناسبة استحداث الاتحاد النسائي العام نظام رصد التقدم المحرز للمرأة بقرار من المجلس الوزاري للتنمية.. " ها نحن نطوي معاً 50 عاماً من الانجاز وعلى مدار خمسة عقود مليئة بالإنجازات التي نعتزّ ونفتخر بها فهي الأعوام التي كوّنت ماضينا الذي رسمناه معاً والآن نعلن عن استحداث نظام رصد التقدم المحرز للمرأة الإماراتية والذي جاء امتدادا لهذه المسيرة الاستشرافية لتأصيل مكانة المرأة الإماراتية كشريكة فاعلة في البناء والازدهار بما يحافظ على استدامة الإنجازات المتحققة ويعزز من مكانة الدولة بالعديد من مؤشرات التنافسية العالمية بملف دعم وتمكين المرأة".

وأضافت سموها " رؤية القيادة الرشيدة المستنيرة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات في بناء المواطن دون تمييز بين الرجل والمرأة مثل الحاضنة الأساسية في توفير البيئة التشريعية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية الداعمة للطاقات الخلاقة والمبدعة للمرأة الإماراتية".

وقالت سموها " تنعم المرأة الإماراتية بنهضة وتطور ملموس في كافة المجالات المهنية في ظل اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة ونفخر بإنجازات الدولة وخاصة فيما يتعلق بالمرأة الإماراتية التي أضحت تشارك الرجل في صنع القرار السياسي فالمرأة اليوم تعيش عصرها الذهبي في كل ميادين التمكين وعلى جميع الأصعدة ونحن مستمرون في دعمها وإمدادها بكل ما تحتاج لتكون دائما على قدر المأمول لها من مستويات التميز لتظل ابنة الإمارات مشعل إنجاز وسارية علم وأخلاق في رفد مسيرة الوطن بكل ما من شأنه أن يرفع اسم الدولة عالياً ويعزز مكانتها بين الأمم والشعوب".

وأكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أن مخرجات هذا المشروع ستعود بالفائدة على المجتمع الإماراتي وكافة المدخلات سيكون لها الأثر الإيجابي لما تعتمد عليه من منهجية وآلية واضحة لاستشراف مستقبل المرأة الإماراتية وصياغة مسيرتها في كافة المجالات والقطاعات بوطننا الغالي لتتمكن من استكمال دورها التاريخي في معادلة التنمية والتطوير التي تعمل الدولة على ترسيخها على مدار 50 عاماً من عمرها برؤية طموحة تعانق استدامة الريادة والتميز والتنمية في الإمارات.

من جانبها قالت سعادة نورة السويدي الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، إن نظام رصد التقدم المحرز للمرأة الإماراتية جاء ليتوج جهود عقود من الانجاز والتمييز سطرته الدولة ويمهد الطريق الى حقبة جديدة بعزيمة الفريق الوطني لإعداد الدراسات والتقارير التحليلية للوضع القائم للمرأة الاماراتية والبناء على الإنجازات المتحققة لها والحفاظ على استدامة تلك الإنجازات والمكاسب والاستمرار في بناء قدرات المرأة بما يضمن توسيع نطاق مشاركتها في كافة المجالات بعدما أكدت 155 جهة على المشاركة في هذا المشروع الوطني الضخم والتي اشتملت على "33 جهة اتحادية 72 جهة محلية و 12 مؤسسة مجتمع مدني و 6 جهات شبه حكومية و 21 جهة من القطاع الخاص و 11 جهة من التعليم العالي.

يذكر أن النظام الرئيسي لرصد التقدم المحرز للمرأة الإماراتية يتضمن أربعة ممكنات حيث يستند الممكن الأول على تشكيل اللجنة العليا الدائمة برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والفرق التنفيذية لإعداد دراسة سنوية لتقييم التقدم المحرز ورفعها للأمانة العامة لمجلس الوزراء بشكل دوري.

فيما يرتكز الممكن الثاني على تصميم مؤشرات موحدة لقياس التقدم المحرز للمرأة الإماراتية لمحور الأسرة والتمكين الاجتماعي ومحور العمل اللائق ومحور الصحة ومحور التعليم ومحور القضاء ومحور السياسة والتمثيل الدولي ومحور الإعلام ومحور العلوم المتقدمة ومحور الاقتصاد ونمو الأعمال ومحور حفظ السلم والأمن ومحور الرياضة ومحور الثقافة والارث الإماراتي.

ويتمثل الممكن الثالث في إطلاق منصة المرأة الإماراتية والتي سيتم تطويرها لتوحيد عملية المتابعة في الرصد ويتم من خلالها إدارة ومتابعة تنفيذ الخطط الاستراتيجية والتشغيلية واعداد التقارير.

أما الممكن الرابع فهو يوم المرأة الإماراتية الذي أطلق شعاره لعام 2021 ليكون "المرأة طموح وإشراقة للخمسين"، حيث يتم خلاله الاحتفال بالإنجازات والمكاسب المتحققة للمرأة الإماراتية.

وسيتم الاحتفال بمخرجات النظام بشكل دوري سنوياً بيوم المرأة الإماراتية وتتضمن أنشطة الاحتفال إطلاق حزمة من المبادرات النوعية الداعمة للمرأة وتكريم الشخصيات النسائية الرائدة والاجتماع الدوري للجنة العليا الدائمة لقياس نظام التقدم المحرز للمرأة الإماراتية.

وام/هدى رجب/عبدالناصر منعم