الأحد 13 يونيو 2021 - 3:25:30 م

انطلاق فعاليات مهرجان صير بو نعير 21

  • انطلاق فعاليات مهرجان صير بو نعير 21
  • انطلاق فعاليات مهرجان صير بو نعير 21
  • "بيئة الشارقة" تحتفي بـ"ساعة الأرض" بمشاركة 20 جهة حكومية وخاصة

الشارقة في 2 يونيو / وام / انطلقت اليوم فعاليات مهرجان صير بو نعير 21 الذي تنظمه هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة ويستمر حتى 4 يونيو الجاري ويتضمن أنشطة وفعاليات وبرامج حيوية وجاذبة مليئة بالتوعية والمعرفة والترفيه مستهدفا شرائح المجتمع كافة في ظل التزام تام بالإجراءات الاحترازية لسلامة الجميع.

و قال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان : " رسخ المهرجان عبر مسيرته طوال السنوات الماضية مكانة جزيرة صير بونعير التي أدرجت على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة " اليونيسكو " التمهيدية للتراث العالمي عام 2012 تقديرا لأهميتها البيئية والثقافية كأول موقع طبيعي في الإمارات نجح في تعزيز ممارسات حماية البيئة والحفاظ على التنوع الحيوي وعمل على جذب أعداد كبير من محبي السياحة التراثية والبيئية من داخل الدولة وخارجها.

و أضاف إن مهرجان صير بونعير يحتل مكانة مميزة و له أهداف عديدة نعمل على ترجمتها وتحقيقها منذ النسخة الأولى استنادا إلى رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة من أجل صون الموروث الحضاري والبيئي والحفاظ على الحقوق البيئية للأجيال القادمة وإبراز الأهمية البيئية والسياحية والحضارية لمحمية جزيرة صير بو نعير والترويج لأهمية الجزيرة السياحية والترفيهية وأنشطة السياحة البيئية وتوعية رواد الجزيرة بأهمية وضرورة الالتزام بالأنظمة القانونية الخاصة بالحفاظ على النظم البيئية في الجزيرة وتحفيز رواد الجزيرة للمساهمة في تفعيل الأنشطة لصون تنوعها البيولوجي.

و أعرب الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي عن شكره و تقديره لدور و جهود هيئة البيئة والمحميات الطبيعية وجميع الشركاء الاستراتيجيين ممثلة في المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة و هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون و القيادة العامة لشرطة الشارقة و هيئة الإنماء التجاري والسياحي و مجموعة الإمارات للبيئة و نادي الشارقة الدولي للرياضيات البحرية و معهد الشارقة للتراث الذين يعملون بكفاءة واقتدار من أجل تحقيق أعلى مستويات ودرجات النجاح والإضافة عليه في كل عام .

من جانبها قالت سعادة هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية : " تتنوع فعاليات المهرجان في نسخته الحادية والعشرين لتشمل حزمة من الأنشطة والبرامج التراثية بهدف إبراز روح المكان وجمالية الطبيعة المرتبطة بتراث جزيرة صير بونعير خاصة أنها منطقة بيئية تتمتع بالتنوع والثروات الطبيعية إضافة إلى ما تحظى به من قيم جمالية و هي واحدة من أهم المحميات البحرية نظرا لما تحويه من عناصر بيئية وموقع تعشيش السلاحف البحرية في منطقة الخليج.

و لفتت إلى دور و جهود الهيئة في جزيرة صير بو نعير في مختلف الجوانب بما فيها الجانبان السياحي و البيئي في ظل سعي الهيئة إلى توفير نظام أكثر شمولية لحماية البيئة في الجزيرة التي تتميز بنظامها البيئي الغني و التنوع البيولوجي.

و حرصت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على الإلتزام التام بجميع الإجراءات الاحترازية المرتبطة بالتصدي لجائحة كورونا قبل وأثناء المهرجان.

تجدر الإشارة إلى أن جزيرة صير بو نعير جزيرة تابعة لإمارة الشارقة و تتميز بشواطئها الرملية وصفاء مياهها وغنى محيطها بالحياة المرجانية والسمكية .

و تم إعلان جزيرة صير بو نعير محمية طبيعية بموجب المرسوم الأميري رقم /25/ الصادر عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بشأن إنشاء محمية طبيعية في جزيرة صير بو نعير وتقع على مسافة 60 ميلا شمال غرب مدينة الشارقة وتبلغ مساحتها نحو 13 كيلو مترا مربعا.

و تمتاز الجزيرة بأنها ذات أهمية دولية وتم إدراجها في الإتفاقية الدولية للأراضي الرطبة "رامسار" و ذلك للحفاظ على مكوناتها البيئية الزاخرة بالتنوع الحيوي .. كما تم إدراجها في قائمة اليونيسكو التمهيدية لمواقع التراث العالمي وقبولها في مذكرة تفاهم حول حماية وادارة السلاحف البحرية وموائلها في المحيط الهندي وجنوب شرق آسيا.

وام/بتول كشواني/عوض المختار/عاصم الخولي