الأحد 13 يونيو 2021 - 5:49:39 ص

إقامة أكبر حصة تدريبية للجوجيتسو في العالم بجناح البرازيل في إكسبو 2020 دبي

  • إقامة أكبر حصة تدريبية للجوجيتسو في العالم بجناح البرازيل في إكسبو 2020 دبي
  • إقامة أكبر حصة تدريبية للجوجيتسو في العالم بجناح البرازيل في إكسبو 2020 دبي

عبد المنعم الهاشمي: ننظم 18 بطولة سنويا في البرازيل والإمارات أكبر مطور للعبة في العالم.

فيرناندو لويس: أبوظبي حولت أحلام رياضيو الجوجيتسو في بلادي إلى واقع ملموس.

رافائيل ناسيمنتو: " إكسبو 2020 دبي سيكون أكبر انتصار في العالم على جائحة كورونا .

...............

أبوظبي في 9 يونيو/ وام/ بحث سعادة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو تعزيز سبل التعاون المشترك في مجال الرياضة مع سعادة فيرناندو لويس ليموس سفير جمهورية البرازيل الاتحادية في الإمارات، واتفق الطرفان على التعاون لإقامة أكبر حصة تدريبية للجوجيتسو في العالم بجناح البرازيل في دبي بتاريخ 15 نوفمبر 2021على هامش إكسبو 2020 بالتنسيق والتعاون مع الجهات المسؤولة عن إكسبو دبي، وبما يلبي التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية في وقتها.

جاء ذلك خلال استقبال سعادة عبد المنعم الهاشمي للسفير البرازيلي اليوم بمقر الاتحاد الإماراتي للجوجيتسو في أبوظبي، بحضور رافائيل ناسيمنتو مدير جناح البرازيل في معرض إكسبو 2020 دبي، وفهد علي الشامسي الأمين العام لاتحاد الإمارات للجوجيتسو. وأكد الهاشمي في تصريحه لوكالة أنباء الإمارات " وام" أن العلاقات بين الإمارات والبرازيل قوية وعميقة، وأن المرحلة الأخيرة شهدت تطورا كبيرا على المستويات السياسية والاقتصادية والرياضية والثقافية، وأن رياضة الجوجيتسو في البرازيل من الرياضات الشعبية حيث يمارسها بالدولة أكثر من 2.5 مليون لاعب ولاعبة من المسجلين رسميا في الاتحاد، وتملك أكثر من 22 ألف اكاديمية متخصصة لتعليم وتطوير اللاعبين في مختلف ولاياتها، وأن اتحاد الإمارات للجوجيتسو باعتباره أكبر مطور لتلك الرياضة في العالم، قام لاعبوه بتقديم فقرة استعراضية أمام الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو خلال زيارته إلى الإمارات في أكتوبر 2019، .

كما اكد على الدور الملموس لرياضة الجوجيتسو في دعم العلاقات بين الدولتين من خلال تعاقدنا مع أكثر من 700 مدرب برازيلي للإشراف على مشروعها لنشر وتطوير اللعبة، كما أن الإمارات تنظم ما يقرب من 18 بطولة سنويا في مختلف ولايات البرازيل.

وقال الهاشمي:" علينا أن نستغل رياضة الجوجيتسو التي أصبحت ثقافة مجتمع في الإمارات في تعزيز العلاقة مع البرازيل ومختلف دول العالم، لأن الرياضة من دعائم وجسور بناء القوة الناعمة للدولة خارج حدودها، وهذا يتفق مع استراتيجية الاتحاد الذي ينظم أكثر من 80 بطولة حول العالم، ويراعي فيها جميعا دعم العلاقات بين الشعوب والدول، وأتمنى أن تحدث لقاءات أخرى لسعادة السفير البرازيلي مع باق اتحاداتنا الرياضية نظرا لتميز البرازيل في الجانب الرياضي، وثقافة المجتمع البرازيلي التي تعتبر الرياضة أسلوب حياة، ونحن في اتحاد الإمارات للجوجيتسو سعدنا بأن يكون أول ظهور للرئيس البرازيلي في حدث رياضي بالبرازيل بعد انتخابه وقبل توليه المسؤولية رسميا، في بطولة أبوظبي جراند سلام للجوجيتسو بريو دي جانيرو حينما حضر جانبا من المنافسات وقام بتتويج الفائزين في عام 2018.

من ناحيته أكد فيرناندو لويس ليموس سفير البرازيل في الإمارات أنه سعيد بتواجده في الإمارات إحدى أهم دول منطقة الشرق الاوسط، وسعيد كذلك بوجوده في اتحاد الإمارات للجوجيتسو أهم مطور لرياضة الجوجيتسو في العالم. وقال: من منطلق العلاقات القوية بين الإمارات والبرازيل قمنا بطرح بعض المبادرات لدعم نجاح معرض إكسبو 2020 بدبي الذي نثق بانه سيكون الأكبر والأضخم والاهم في العالم، ولأننا نعلم بأن اتحاد الإمارات للجوجيتسو أقام أكبر حصة تدريبية للجوجيتسو في العالم وهي التي دخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية في عام 2015، حرصنا على ان ننظم حصة تدريبية أخرى أكبر منها تدخل موسوعة جينيس وتقود الإمارات لتحطيم الرقم السابق الذي سجلته، وتلقي الضوء اكثر على إكسبو 2020 دبي باعتباره خلفية لهذا الحدث المهم، ولا سيما أننا نملك جناحا كبيرا يتسع لأكثر من 4000 متر في المعرض، كما أننا نسعى بالتعاون مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو ان نقيم بعض فعاليات الجوجيتسو في المعرض بشكل دوري سواء اسبوعيا أو كل أسبوعين".

ووجه الشكر لسعادة عبد المنعم الهاشمي على حسن الاستقبال..وقال :أشعر بامتنان كبير لدولة الإمارات واتحاد الجوجيتسو الذي حول أحلام رياضيو الجوجيتسو في البرازيل إلى واقع ملموس، من خلال تنظيم أقوى البطولات، وتقديم أكبر الجوائز، واستضافة المتميزين منهم للعمل في مشروع الجوجيتسو الإماراتي، وسوف نحرص بالتأكيد على تعزيز فرص النجاح لكل المبادرات المقبلة بما يخدم تعميق العلاقات بين الدولتين".

في نفس السياق أكد رافائيل ناسيمنتو مدير جناح البرازيل في إكسبو 2020 دبي أنه على ثقة بأن المعرض الذي سينطلق في أكتوبر 2021 من دبي سيكون الأنجح في تاريخ المعارض الدولية، على ضوء ما رآه ويراه يوميا في الإعداد والتجهيز له، مشيرا إلى أن " إكسبو 2020 – دبي" سيشكل أكبر انتصار في العالم على جائحة كورونا، وأن الإمارات من خلاله سوف تقود العالم إلى التعافي الكامل، وتبعث رسائل الأمل والتفاؤل في مجالات الاستثمار والاقتصاد والتجارة.

وقال: " أقيم هنا منذ فترة ليست بالقليلة واتابع استعدادات دبي لإكسبو 2020 – والعلاقات بيننا وبين الإمارات في أفضل مراحلها، ومهمة الرياضة أن تدعم الروابط بين الشعوب والدول، ومن منطلق تميز دولة البرازيل في الرياضة، طرحنا أفكارنا على اتحاد الإمارات للجوجيتسو لاكتشاف زاوية جديدة من زوايا التميز في معرض إكسبو 2020 دبي والمساهمة في تعميق أثر نجاحه على المستوى الدولي بلفت الأنظار إليه من خلال مثل هذه المبادرات".

من ناحيته عبر فهد علي الشامسي الأمين العام لاتحاد الإمارات للجوجيتسو عن سعادته بهذه الخطوة، مؤكدا على ترحيب الاتحاد وحرصه على القيام بدوره الوطني في إنجاح " إكسبو 2020 دبي " ليكون نموذجا يحتذى به يعزز نجاحات الدولة في مختلف المجالات، وأن الرياضة لها أدوار أخرى تتجاوز مفهوم المنافسات، وتصل إلى مستوى دعم العلاقات الدولية وتقوية الروابط بين الشعوب، ودعم برامج النمو والتطور في كافة المجالات، مشيرا إلى ان تجربة رياضة الجوجيتسو بين الإمارات والبرازيل من أهم التجارب في العقود الأخيرة التي قدمت نموذجا استثنائيا في هذا السياق، وأن مبادرة السفارة البرازيلية بالدولة تعكس مدى إدراكها لنجاح وتطور هذه اللعبة في الإمارات.

وقال الشامسي:" اختار الأصدقاء في البرازيل تاريخ 15 نوفمبر لإقامة أكبر حصة تدريبية في العالم على هامش معرض إكسبو دبي 2020 لأنه يوم تاريخي في البرازيل يتواكب مع ذكرى إعلان جمهورية البرازيل في 15 نوفمبر 1989، ونحن سعداء بذلك لأننا سبق لنا وأن احتفلنا بالعيد الوطني لدولة الإمارات في البرازيل على هامش إحدى جولات أبوظبي جراند سلام للجوجيتسو".

وقام سعادة عبد المنعم الهاشمي بإهداء السفير ومدير جناح البرازيل في إكسبو دروع الاتحاد في نهاية اللقاء، وتم التقاط الصور التذكارية.

وام/أمين الدوبلي/عوض المختار/زكريا محيي الدين