السبت 31 يوليو 2021 - 1:08:45 م

كهرباء دبي تنظم مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط بالتزامن مع إكسبو نوفمبر المقبل


دبي في 14 يوليو / وام / خصصت هيئة كهرباء ومياه دبي مساحة تزيد عن 60 ألف متر مربع في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية لاستضافة الدورة الثانية من المسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية /ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط/ التي تقام بالتزامن مع إكسبو 2020 دبي في نوفمبر المقبل .

و تتيح استضافة المجمع للمسابقة العديد من المزايا منها تزويد مرافق قرية ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط بالطاقة النظيفة.

و تنظم الهيئة المسابقة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في إطار الشراكة مع المجلس الأعلى للطاقة في دبي و وزارة الطاقة الأمريكية .

تسهم المسابقة في إشراك الشباب في عملية التنمية المستدامة وتشجيعهم على الابتكار وإتاحة الفرصة أمامهم لإطلاق قدراتهم الإبداعية لتطوير حلول مبتكرة تدعم الجهود العالمية لمواجهة آثار التغير المناخي من خلال تصميم وبناء وتشغيل نماذج ذكية ومستدامة لمنازل تعمل بالطاقة الشمسية، تتميز بالكفاءة من حيث التكلفة واستهلاك الطاقة مع التركيز على الحفاظ على البيئة ومراعاة الظروف المناخية للمنطقة.

تشتمل قرية ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط على أماكن مخصصة لعقد ورش العمل والندوات واستضافة الفعاليات الرئيسية وراحة الطلاب والزوار والعيادة الطبية والمطاعم والمقاهي المتنوعة ومنها ما يقدم المأكولات الإماراتية التقليدية المختلفة.

و لفت معالي سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي إلى حرص الهيئة على تنظيم أفضل نسخة من المسابقة التي تعتبر الأكبر والأكثر تنافسية وتحديا بين الجامعات العالمية بما يعزز النجاح الذي حققته الدورة الأولى من المسابقة في نوفمبر 2018، ويرسخ مكانة دبي كعاصمة للاقتصاد الأخضر.

و تيح إقامة المسابقة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم في موقع واحد وفق نظام المنتج المستقل الفرصة أمام الطلاب والزوار لزيارة مركز البحوث والتطوير ومركز الابتكار التابعين للهيئة ضمن المجمع علاوة على التعرف على مشاريع المنازل المستدامة المشاركة .

ويضم مركز البحوث والتطوير مختبرات وورش عمل داخلية كمختبر محاكاة الإشعاع الشمسي ومختبر كهربائي ومختبر ميكانيكي ومختبر المواد بالإضافة الى مختبرات خارجية لدراسة أداء واعتمادية الألواح الشمسية .

كما يضم المركز مختبرا مبنيا بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد ويعتبر أول مبنى بهذه التقنية في الإمارات تتم طباعته بالكامل في موقع المشروع وأول مختبر في العالم يتم إنشاؤه باستخدام هذه التقنية.

وام/مبارك خميس/عاصم الخولي