الإثنين 25 أكتوبر 2021 - 2:43:01 م

رئيس مدينة الشارقة للإعلام: "شمس" تسعى لتصبح مركزاً إقليمياً وعالمياً في تكنولوجيا الإعلام

الفيديو الصور

حوار / بتول كشواني.

الشارقة في 15 سبتمبر / وام / أكد سعادة الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام " شمس" أن المدينة - و منذ تأسيسها بموجب مرسوم أميري من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة كمنطقة حرة -  تطمح في أن تصبح مركزاً إقليمياً وعالمياً رائداً في مجال تكنولوجيا الإعلام مؤمنة بأن الكوادر الوطنية قادرة على صنع الإنجاز أسوة بما تم تحقيقه من نجاحات على أرض دولة الإمارات.

و قال سعادة الدكتور خالد عمر المدفع في حوار خاص مع وكالة أنباء الإمارات / وام /  إن رؤية " شمس "  في أن تصبح مركزاً إعلامياً يقدم خدمات مبتكرة على المستوى العالمي يتطلب العمل على مسارين مهمين الأول تأسيس مجتمع أعمال متكامل وحاضن للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة في عدد من القطاعات وعلى رأسها الإعلام ومن ثم مساعدتها على النمو والازدهار.

وأضاف أن المسار الثاني فهو تأهيل المزيد من الكوادر الإعلامية من أجل الإرتقاء بقطاع الإعلام والإبداع وتزويده بمواهب قادرة على تطوير المشهد الإعلامي في الشارقة والإمارات ككل ومن هذا المنطلق نعمل مع كل شركائنا على دعم دور "شمس" لأن تصبح مركزاً إعلامياً عالمياً رائداً يقدم أفضل وأحدث الرؤى الإعلامية من خلال مشاريع مبتكرة بجانب صناعة إعلامية تواكب مسيرة دولة الإمارات في كافة المجالات.

و حول نسبة نمو أعداد الشركات المسجلة لدى" شمس " مؤخرا .. أوضح المدفع أن المدينة حققت نمواً ملموساً في أعداد الشركات المسجلة خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 28 في المائة و نتوقع تحقيق نمو أكبر خلال الفترة المقبلة على الرغم من الكثير من المنافسة داخل السوق الإماراتي والمنطقة.. ونحن على ثقة بأن خدماتنا وتسهيلاتنا الكبيرة ستكون عنصر قوة في ظل تلك التنافسية بعد التعافي من جائحة كورونا وذلك لأننا نعمل على مواكبة متطلبات السوق والمستثمرين ونستفيد أيضاً من المناخ الاقتصادي والاستثماري الإيجابي في الشارقة ودولة الإمارات.

ولفت إلى أن الأرقام تشير إلى ارتفاع عدد الشركات العاملة في المناطق الحرة في دولة الإمارات إلى نحو 60.6 ألف شركة مع نهاية النصف الأول من فبراير 2021 بزيادة 3.4 في المائة  كما زادت الإستثمارات الأجنبية المباشرة التي استقطبتها الشارقة العام 2020 بمعدل 60 في المائة في النصف الثاني من 2020 مقارنة مع الفترة ذاتها من 2019 .. أما على مستوى دولة الإمارات فقد حققت الاستثمارات الأجنبية المباشرة الواردة إلى الدولة خلال العام الماضي نمواً بنسبة 44.2 في المائة  مقارنة بعام 2019. . مؤكدا أن تلك النتائج توفر نظره إيجابية للمستثمرين القادمين إلى دولة الإمارات بشكل عام وإلى إمارة الشارقة بشكل خاص وسنسعى بالتأكيد إلى استقطاب أكبر حصة في سوق المناطق الحرة خلال الفترة المقبلة.

و قال سعادة الدكتور خالد عمر المدفع  إن " شمس " قدمت على مدى أربعة أعوام العديد من المبادرات من أبرزها برامج تحفيزية داعمة للمستثمرين في قطاع الإعلام حيث طرحت العام الماضي خلال فترة الجائحة خصم نسبته 20 في المائة على رسوم الترخيص لباقة التأشيرة الواحدة وخصم يصل إلى 35 في المائة على حزم السنوات المتعددة المختلفة وذلك ضمن حزمة المحفزات التي اعتمدها سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة .

وأضاف أن "شمس" تطرح ميزة متقدمة جداً في قطاع الأعمال وهي "المكتب الافتراضي" الذي يتيح للشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة إطلاق أعمالهم دون الحاجة لتأجير مكتب وتحمل تكاليف يمكن توفيرها ما يشجع الكثير من المبتكرين والمبدعين على تقديم خدماتهم وأعمالهم داخل السوق بسهولة لأن أعمالهم وخدماتهم تلك لا تحتاج في الأساس إلى التواجد داخل مكتب.. بالإضافة إلى ذلك توفر" شمس "  منصة إلكترونية متكاملة تحتوي على جميع الخدمات التي تقدمها منها خدمة الإيداع النقدي وإجراء جميع المعاملات دون الحاجة للخروج من المنزل.

وتابع بجانب ذلك عقدت "شمس" العديد من ورش العمل والتدريب بالشراكة مع مختلف الأطراف مثل الجامعة الأمريكية بالشارقة والجامعة القاسمية وشركة كانون ومنصة أومنيس ميديا بجانب مشاركاتنا في معارض ومؤتمرات مثل سيملس 2020 والمنتدى الدولي للاتصال الحكومي الذي نستعرض خلاله رؤيتنا في واقع الاتصال في الدولة والمنطقة وكذلك "حديث الاتصال الحكومي" وغيرها..

بالإضافة إلى إطلاقنا مشاريع إبداعية وإعلامية والتي كان آخرها فيلم "218" الذي قمنا بإنتاجه ضمن مبادرة "التجربة الفنية الإماراتية" التي أتحنا من خلالها الفرصة للجمهور للمشاركة في صناعة الفيلم ليكون أول عمل من صنع الجمهور في الوطن العربي وخلال تلك الفترة استطعنا أن نرسخ مكانتنا في واقع الإعلام الإماراتي والعربي حيث نقوم بتأسيس صناعة جديدة في الإعلام قائمة على ريادة الأعمال والابتكار والإبداع وسنستمر بدعم من القيادة الرشيدة في تقديم تجارب إعلامية رائدة وهادفة تعكس أسمى قيم المجتمع الإماراتي وتقدم تجربة أعمال مبتكرة تساهم في مسيرة التنوع الاقتصادي في الشارقة والإمارات.

      وحول أبرز توجهات " شمس " بما يخدم توجهات الاستعداد للخمسين عاماً القادمة للدولة .. قال الدكتور خالد المدفع تعتبر" شمس " جزءا من الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة للدولة حيث نمتلك رؤية واضحة لمستقبل قطاع الإعلام في إمارة الشارقة والدولة وبجانب الفرص الاقتصادية التي تتيجها" شمس " للإستثمار بالقطاع الإعلامي والعقاري وغيرها من الصناعات ذات الصلة نهدف إلى تكوين مجتمع متكامل على مساحة مليون متر مربع وهو إنجاز نراه هادفاً لتكوين واحداً من أكبر المجتمعات جذباً للمستثمرين والمبدعين والمواهب لتكون" شمس "  أحد أهم المراكز الإعلامية في الإمارات والمنطقة.

     و أضاف سعادته أن " شمس " تعمل على تحقيق تجربتين في استعدادها للخمسين هما بناء الإنسان والكفاءات والكوادر الوطنية ورفد مسيرة الاقتصاد بفرص جديدة تعزز من تنافسيته في المستقبل وهذا يؤدي بنا إلى وضع العديد من الأهداف التي نسعى لتحقيقها للخمسين عاماً القادمة منها على سبيل المثال تعزيز تجربة العملاء لدينا وتمكين التطور التكنولوجي في كل مراحل أعمالنا وتطوير بنية تحتية متكاملة لتأسيس مجتمع" شمس " في الشارقة ومساعدة الشركات على النمو والازدهار داخل شمس من خلال مناصتنا وشراكاتنا المختلفة وجذب المزيد من المواهب لاستمرار تطوير قطاعاتنا بالابتكار ومن هنا نجد أن رؤية" شمس "  للخمسين عاماً القادمة هي مواكبة لتوجهات دولة الإمارات ونحن بدورنا سنكون عضواً فاعلاً في تحقيق الأهداف الموضوعة من أجل مستقبلنا ومستقبل الأجيال القادمة.

و أكد سعادته أن التكنولوجيا ستلعب خلال الخمسين عاماً القادمة دوراً بارزاً في العديد من القطاعات الحيوية  ولا سيما الإعلام حيث أصبحت التكنولوجيا جزءا لا يتجزأ من هذه الصناعة القائمة في الأساس على الإبداع والابتكار ويمكننا بسهولة ملاحظة ذلك في عمل جميع وسائل الإعلام المحلية والإقليمية وكافة أنواع الإنتاجات الإعلامية بداية من نشرات الأخبار ومروراً بالبرامج والأفلام السينمائية وانتهاءً بالمنصات الرقمية على الإنترنت.

وأشار إلى أنه بجانب المنصة الإلكترونية التي توفرها" شمس "  لإجراء كافة المعاملات عن بعد نسهم أيضا في تأهيل الكوادر الإعلامية تأهيلا تكنولوجياً من خلال ورش العمل التي نقدمها لهم مثل شراكتنا مع شركة كانون في ورشة عمل حول إتقان الجوانب الفنية والإبداعية للتصوير الرقمي وشراكتنا مع "أومنيس ميديا" لتطوير وتشغيل منصة رقمية عالمية بجانب مشاركتنا في معرض  سيملس 2020 كراع رسمي حيث شاركت 12 شركة مسجلة في " شمس " لعرض خدماتهم ومنتجاتهم التكنولوجية والرقمية.

و تابع في هذا الإطار أيضاً - أطلقت" شمس " مؤخراً سلسلة ورش العمل الافتراضية "حوارات شمس" كمبادرة تفاعلية رقمية تهدف إلى طرح العديد من الموضوعات المهمة للنقاش بهدف تعزيز بيئة الأعمال وتطوير العمل الإعلامي .. مؤكدا وجود تطور ملموس في مساعي" شمس "  لتعزيز قطاع الألعاب الإلكترونية حيث تحرص على ريادة هذا المجال الواعد في الإمارات والمنطقة بالشراكة مع مختلف الأطراف المعنية .

وأضاف مؤخراً تعاونت شركة "شمس للخدمات الإعلامية" التابعة للمدينة مع شركة "كاليكس"المتخصصة بتنظيم فعاليات الرياضة الإلكترونية - بهدف تنظيم بطولات الرياضة الإلكترونية وتوفير منصة لمجتمعات الألعاب في الإمارات كما ستقوم "شمس للخدمات الإعلامية" بتوفير الدعم اللوجستي والتنظيم لـ "كاليكس" لإقامة البطولات وتطوير قطاع الألعاب والرياضة الإلكترونية على المستويين المحلي والإقليمي و سنعمل خلال الفترة المقبلة على إدخال التكنولوجيا الحديثة في كامل منظومة العمل في" شمس "  مثل تقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والواقع الافتراضي من خلال مشاريع سنعلن عنها تباعاً .

و حول كيفية تجاوز" شمس " لآثار الجائحة على أعمالها تجاه المستثمرين و رواد الأعمال  .. قال المدفع إن" شمس " استطاعت تجاوز الجائحة من خلال ضمان استمرارية عمل المنطقة الحرة دون تأثر بداية من إتاحة العمل عن بعد وانتهاءً باستمرار جذب المزيد من الاستثمارات .. واستطيع القول إن أعمال شمس لم تتأثر إطلاقاً بالإجراءات الإحترازية التي تم تطبيقها في إمارة الشارقة والتي لازلنا نعمل بها حتى الآن وفقاً لأحدث التعليمات الصادرة من الجهات المختصة .

وأشار إلى أن رؤية "شمس" كانت سباقة من خلال تطبيق أحدث التقنيات التكنولوجية في إدارة أعمال المنطقة الحرة وأهمها التواصل مع العملاء وتقديم خدماتنا بكل كفاءة حيث قدمنا دعماً كبيراً للعملاء والمستثمرين عبر خدماتها الرقمية المتوفرة بنسبة 99 في المائة حتى في بيئة العمل الداخلية كنا نعتمد في الأساس وقبل الجائحة على التواصل الافتراضي من خلال المنصات الإلكترونية بين الموظفين والإدارات وإدارة الاجتماعات وهو أمر جعلنا على أعلى درجات الجاهزية لتسيير منظومة العمل دون عناء و نجد أن جميع ذلك انعكس على أدائنا ففي الربع الثاني من عام 2020 حققت" شمس "  نموا بنسبة 6.3 في المائة في الشركات الجديدة المسجلة وهو إنجاز حدث بفضل تنفيذ استراتيجيتها المعدة مسبقاً لإدارة الأزمات باستخدام التقنيات الذكية المبتكرة.

و عن صدى تجربة  إطلاق" شمس " فيلم " 218 "  و إمكانية تكرار هذه التجربة السينمائية .. قال رئيس مدينة الشارقة للإعلام إن  فيلم "  218 " تم إنتاجه بالتعاون مع شركة "إمباير انترتينمينت" الذراع الأجنبي لشركة امباير انترناشيونال لتوزيع الفيلم في الإمارات و هو ثمرة جهود" شمس " من خلال مبادرة "التجربة الفنية الإماراتية" والفيلم في جوهره يتجاوز مجرد فكرة إنتاج فيلم سينمائي حيث نعتبره انطلاقة جديدة في عالم السينما العربية لأن فكرته تعكس قضايا المجتمع وظروفه وتحدياته لذلك العمل هو انعكاس حقيقي للمجتمع  كما مثل الفيلم روح تعاون كبيرة بين المتخصصين في الإنتاج السينمائي وهم طاقم عمل الفيلم وبين الكوادر التي تم تدريبها خلال صناعة الفيلم وتصويره فقد شارك الجمهور من منتسبي مبادرة التجربة الفنية الإماراتية في هذه التحفة الفنية الوطنية طوال سنتين وهي المدة التي استغرقها الفيلم حتى تم إطلاقه.

و أضاف أن الفيلم نال صدى كبيرا كونه يناقش مشكلة اجتماعية وبالطبع فإنه البداية لسلسة أخرى من الإنتاجات السينمائية المميزة في " شمس" التي نسعى من خلالها ليس فقط لإثراء المشهد السينمائي في الدولة والمنطقة وإنما للترسيخ لقطاع اقتصادي إعلامي واعد يعكس المكانة الثقافية المتميزة لإمارة الشارقة في المنطقة.

و  حول صور دعم " شمس"  المرأة في مشاريعها و أعمالها .. قال الدكتور خالد المدفع  لدينا في مدينة الشارقة للإعلام "شمس "  العديد من الكوادر النسائية العاملة في المنطقة الحرة في وظائف قيادية بالإضافة إلى رائدات الأعمال يمتلكن مشاريع استثمارية واعدة في المدينة ويأتي دعمنا للمرأة مواكباً للدعم الكبير التي تحظى به في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة.

و تابع في مجالنا نقدم كافة سبل الدعم لرائدات الأعمال حيث أطلقنا حزمة خاصة لدعم رائدات الأعمال العام الماضي تهدف إلى تمكينهن وتطوير أعمالهن في جميع الأنشطة التجارية حيث أتاحت هذه الحزمة لسيدات الأعمال الفرصة لتأسيس شركاتهن في هيئة حاضنة للمبتكرات والمبدعات والإعلاميات على مستوى المنطقة بتخفيض الرسوم بنسبة 50 في المائة على أي رخصة عمل تجارية و30 في المائة عند تجديد الرخصة و نرى أن هناك ثروة بشرية كامنة في المرأة بشكل عام والمرأة الإماراتية بشكل خاص ودورنا هو تشجيعها ودعمها من أجل أن تساهم في رفد الاقتصاد الوطني كما أننا نؤمن بأن رائدات الأعمال سيكون لهن دوراً كبيراً في رحلة " شمس "  القادمة  وكذلك منظومة الاقتصاد الوطني في الإمارات ككل.

و حول  أبرز النتائج الإيجابية التي حققتها " شمس" من شراكتها مع "أومنيس ميديا" في مجال تطوير الحلول الرقمية والاعلامية والتسويقية .. قال المدفع لقد دخلت شركة "شمس للخدمات الإعلامية"  التابعة للمدينة في شراكة إستراتيجية مع شركة "أومنيس ميديا" المتخصصة في تطوير وإدارة الحلول الرقمية الإعلامية والتسويقية لتطوير وتشغيل منصة "أومنيس إنفلونسرز" الرقمية على صعيد الإمارات والعالم ولا زال الجانبان يعملان على تطوير المنصة حالياً من خلال أفضل الخبراء المحليين والعالميين في هذا المجال .. كما نسعى إلى تأهيل جيل جديد من المؤثرين على شبكات الإعلام الاجتماعي من خلال برامج أكاديمية وتدريبية معتمدة وأخرى مهنية لتعزيز الدور التسويقي لهم لصالح مختلف الشركات في الإمارات والمنطقة فنحن نرى أن هناك أهمية متزايدة لدور المؤثرين في الترويج للعلامات التجارية والتأثير في الجمهور على اختلاف شرائحه الآن وفي المستقبل و سنمنح منتسبي منصة أومنيس إنفلونسرز أسعارا تفضيلية للراغبين في الحصول على رخصة مزاولة نشاط المؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي وفق ما هو معمول به في الدولة.

وألقى المدفع الضوء على تجربة " شمس " في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة سنويا تحت رعاية صاحب السمو حاكم الشارقة .. وقال  تمثل مشاركة " شمس"  في المنتدى تجربة ثرية جداً حيث نقدم رؤيتنا في هذا المجال مع تبادل الخبرات من رواد الاتصال الحكومي مع مختلف دول العالم ونحرص على المشاركة الدائمة في الحدث حيث شاركنا كأحد الرعاة الاستراتيجيين في نسخة عام 2018  و أصبحنا الشريك الاستراتيجي في عام 2019 و في عام 2020  نظمنا جلسة شبابية بعنوان: «تجارب إعلامية» بالتعاون مع مجلس الشارقة للشباب ناقشنا خلالها عدداً من القضايا التي تهم صناعة الإعلام والعاملين فيها ونتطلع لمشاركة فاعلة في منتدى هذا العام الذي سيعقد يومي 26 و 27 من سبتمبر الجاري  من خلال تقديم و عرض العديد من الأنشطة والفعاليات لإثراء تجربتنا بشكل أكبر.

و حول مستجدات مباني مدينة الشارقة للإعلام .. أشار إلى الانتهاء من المباني الثلاثة في المدينة وتجهيزها لأصحاب الأعمال والشركات المرخصة وسيتم استلامها خلال الفترة المتبقية من العام الجاري وافتتاحها أمام الأعمال لتبدأ رحلة نموها وازدهارها من داخل "شمس" .

و أكد المدفع في ختام حواره أن مدينة الشارقة للإعلام" شمس " لديها خططا في الإنتشار وتعزيز حضورها من خلال العديد من الوسائل لجذب المزيد من المستثمرين وإطلاعهم على أفضل عروضنا وخدماتنا و ستركز خلال الفترة المقبلة على توفير استثمارات على مساحة "شمس" البالغة مليون متر مربع لتحقيق كافة أهدافها بإقامة مجتمع إعلامي تكامل.

    بتل

وام/بتول كشواني/دينا عمر