الإثنين 18 أكتوبر 2021 - 2:48:35 ص

أفلام و ورش عمل متنوعة في "الشارقة السينمائي للأطفال والشباب"

  • أفلام و ورش عمل متنوعة في "الشارقة السينمائي للأطفال والشباب"
  • أفلام و ورش عمل متنوعة في "الشارقة السينمائي للأطفال والشباب"
  • أفلام و ورش عمل متنوعة في "الشارقة السينمائي للأطفال والشباب"
  • أفلام و ورش عمل متنوعة في "الشارقة السينمائي للأطفال والشباب"

الشارقة في 11 أكتوبر / وام / يشهد مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب الذي يتواصل حتى 15 أكتوبر الجاري سلسلة جولات على المدارس في جميع أنحاء الإمارات تعرض خلالها مجموعة مختارة من الأفلام القصيرة وأفلام الرسوم المتحركة والأفلام الروائية الطويلة في الوقت الذي يفتح المجال أمام الجمهور من مختلف بلدان العالم لمتابعة عروض أفلامه على منصته الإلكترونية الخاصة https://siff.ae/.

استهل المهرجان الذي تنظمه مؤسسة فن المعنية بتعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة أولى جولاته في اليوم الاول لانعقاده بخمسة أفلام للرسوم المتحركة و ستقدم غدا عروض أفلام تثري خيال عشاق السينما الأطفال واليافعين حيث يعرض27 فيلماً على المنصة الثلاثية الأبعاد.

كما افتتح المهرجان أمام جمهوره للتعرف على تقنيات ومهارات صناعة المحتوى المصوّر بأساليب بسيطة وإبداعية حيث جمع في ثاني أيامه التي تقام /عن بعد/ الأطفال واليافعين والشباب في سلسلة ورش عمل تدريبية تتناول أساسيات كتابة السيناريو وكيفية تحويل الحكايات الخاصة إلى سيناريو توثيقي باستخدام الهانف الذكي.

وسلطت الورشة التي قدمتها مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي بعنوان "حكايتي على الشاشة الصغيرة" الضوء على الفرصة التي أتاحتها التطورات التكنولوجية المتسارعة لتوثيق الحكايات الخاصة بكل شخص بالصوت والصورة اعتماداً على جهاز الهاتف الذكي لتأخذ هذه الحكايات الموثقة مكان حكايات الجد والجدة المروية التي كان الآباء يستحضرونها في الماضي.

واستهدفت الورشة تدريب المشاركين على توثيق اللحظات الجميلة سواء في المدرسة أو مع العائلة والأصدقاء من خلال تعريفهم بآلية كتابة سيناريو توثيقي بسيط لهذه الغاية.

وتنظم مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي خلال فعاليات المهرجان سلسلة من الورش التدريبية منها "هاتفي يصنع حكايتي" والإخراج بين الإبداع والقيادة" و"صناعة الأفلام – فن التمثيل" و"كيف أكتب نصاً مشوقاً".

وفي ورشة "كتابة السيناريو" التي قدمتها الجمعية العمانية للسينما والمسرح أوضح المدرب محمد الكندي أن كتابة السيناريو تحتاج إلى فكرة أوحكاية معينة لها مردود إيجابي على المجتمع الأمر الذي يتطلب من الكاتب الإلمام بكل ما يدور حوله من أحداث وتطورات في مختلف مجالات المجتمع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية ليستطيع اختيار الفكرة المناسبة للفئة المستهدفة مؤكداً أهمية أن يكون الكاتب صياداً ماهراً للأفكار وقادراً على تحويلها إلى كلمات مكتوبة.

أما ورشة "اصنع عالمك ثلاثي الأبعاد" التي قدمها توماس كوتشيرا خبير التصميم ثلاثي الأبعاد لدى شركة "بيكسوموندو" فتناولت كيفية صنع فيلم رسوم متحركة باستخدام برنامج "Maya2020" للرسومات ثلاثية الأبعاد والمحاكاة الخاصة بصناعة الأفلام والألعاب الإلكترونية.

وام/بتول كشواني/عماد العلي