الإثنين 18 أكتوبر 2021 - 2:11:28 ص

معسكر خارجي لمنتخب اليد في نوفمبر المقبل استعدادا لبطولة آسيا


دبي في 14 أكتوبر / وام / بدأ منتخب الإمارات لكرة اليد تجمعه الرابع أمس في دبي تحت إشراف المدير الفني الجزائري سفيان حيواني، ضمن برنامج إعداده لبطولة آسيا بالدمام خلال الفترة من 18 إلى 30 يناير 2022 ، المؤهلة لمونديال كأس العالم 2023 بكل من بولندا والسويد.

ويخضع اللاعبون خلال التجمع إلى تدريبات مكثفة لرفع معدلات اللياقة البدنية وتحقيق التجانس المطلوب بين اللاعبين للظهور بالمستوى المأمول في الإستحقاقات الدولية المهمة وضمان الحصول على بطاقة التاهل لنهائيات كأس العالم.

وأكد عبدالله الكعبي عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس لجنة المنتخبات أن العلاقة بين المدرب واللاعبين على أعلى مستوى من التفاهم، حيث سبق له العمل في الإمارات من قبل كمدير فني لنادي الشارقة، وأن التجمع الحالي مقام في صالة زعبيل بنادي الوصل يومي الأربعاء والخميس، وسينتقل غدا الجمعة إلى نادي الشارقة، وبعد غد إلى نادي مليحة.

وأشار إلى أن سيغيب عن التجمع 5 لاعبين من نادي العين لانخراطهم مع فريقهم في الاستعداد للمشاركة في البطولة العربية بتونس، و4 لاعبين مع نادي الجزيرة للسبب نفسه حيث سيشارك في البطولة أيضا ، فضلا عن لاعبين اثنين من الشارقة تمت استعارتهما من قبل نادي العين بهدف دعم صفوفه في البطولة، وبالتالي فإن هناك 23 لاعبا تقريبا تحت تصرف الجهاز الفني في التجمع الحالي.

وعن أبرز محطات برنامج الإعداد الخاص بالمنتخب في الشهور المقبلة ..

قال الكعبي:" تم اعتماد إقامة معسكر خارجي للمنتخب في 22 نوفمبر المقبل ولمدة أسبوعين في إحدى هذه الدول البوسنة أو سلوفينيا أو مصر، وسنستقر على إحداها قبل نهاية الشهر الجاري لإقامة المعسكر بها وإجراء عدد من المباريات الودية خلاله، وبعد العودة من المعسكر في ديسمبر سنقيم تجمعين، ثم نسافر إلى البحرين لإقامة مباراتين وديتين خلال الفترة من 18 إلى 22 ديسمبر، ومن ثم يعود المنتخب للدولة لإقامة معسكر داخلي، استعداد للسفر إلى الكويت للمشاركة في البطولة الخليجيية التي ستنطلق في 6 يناير، وبعد العودة من الكويت سنخوض مباراتين وديتين مع أندية الدولة، ونتوجه بعد ذلك إلى الدمام في المملكة العربية السعودية للمشاركة في البطولة الآسيوية التي نعتبرها أهم اولوية بالنسبة لنا في المرحلة الراهنة".

وأضاف :" برنامج الإعداد يسير بشكل جيد واتحاد اللعبة لن يدخر أي جهد لتوفير أفضل برامج لرفع مستوى اللاعبين، من أجل تمكينهم من الدخول ضمن الأربع الكبار في آسيا لضمان التأهل للمونيدال، خاصة أن منتخبنا كان قريبا جدا من التأهل في النسخة الماضية التي أقيمت في مصر، بعد أن حقق المركز الخامس في بطولة آسيا، في حين يتأهل الأربعة الأوائل مباشرة للمونديال".

وام/أمين الدوبلي/دينا عمر