السبت 27 نوفمبر 2021 - 9:12:37 م

"إينوك لينك" تطلق محطة "إي لينك" في نخلة جميرا


دبي في 19 أكتوبر / وام / أعلنت "إينوك لينك" - المنصة الرقمية الشاملة لتوصيل وقود المركبات التابعة لمجموعة إينوك - اليوم عن إطلاق محطتها الجديدة والأولى من نوعها على مستوى العالم في نخلة جميرا وهي عبارة عن محطة متنقلة تتيح للسكان والزوار إمكانية الوصول إلى خدمات التزوّد بالوقود بمنتهى السهولة والراحة.

وبهذا تصبح محطة "إي لينك" المحطة الوحيدة في نخلة جميرا التي تقدّم خدمات الوقود لهذه المنطقة السكنية المتنامية وذلك في مبادرة فريدة من نوعها توفّر للعملاء خدمات التزود بالوقود بكل سهولة ودون انقطاع.

وقد زوّدت المحطة بخزان وقود سعة 30 ألف لتر ويمكنها تزويد حتى أربع مركبات بالوقود في وقت واحد وبالتالي اختصار زمن انتظار المركبات للتزوّد بالوقود.

وتضم المحطة مظلات مصنوعة من ألياف الكربون المعروفة بوزنها الخفيف والمستخدمة في سيارات الفورمولا 1 وذلك لتوفير الظلّ لمشغلي المحطة والعملاء كما أنها مزودة بأنظمة رقمية مبتكرة للتزود بالوقود تمنح العملاء تجربة مختلفة وفريدة من نوعها.

ويمكن لمحطة "إي لينك" المتنقلة توفير إمدادات مستمرة من البنزين خصوصي 95 والبنزين الممتاز 98 بنفس أسعار المحطات التقليدية.

وقال سعادة سيف حميد الفلاسي الرئيس التنفيذي لمجموعة اينوك : باعتبارنا شركة وطنية للبترول نأخذ على عاتقنا مهمة تلبية احتياجات عملائنا في التزوّد بالوقود في دولة الإمارات العربية المتحدة لاسيّما أنهم يبحثون اليوم عن خدمات سهلة ويسيرة .. ومن هنا تأتي أهمية محطات "إي لينك" المستقبلية المبتكرة بتصميم يمنحهم خدمات موثوقة وآمنة ويمكن الوصول إليها بسهولة .. وقد أدركنا غياب خدمات التزوّد بالوقود عن نخلة جميرا لذلك أطلقنا هذه المحطة الجديدة لتلبية الاحتياجات المتنامية لسكان هذه المنطقة السكنية وزوارها .. وتؤكد هذه الخطوة على التزامنا الراسخ بدعم استراتيجية التحوّل الرقمي في دولة الإمارات وسنواصل بذل كافة الجهود الممكنة لتقديم الحلول الرقمية المبتكرة التي تواكب تطلعات العملاء.

تجدر الإشارة إلى أن محطات "إي لينك" المتنقّلة تتميز بقدرتها على تقديم تجارب جديدة كلياً وهي محطات مستقلة ومصممة بأسلوب مستقبلي ومبتكر ولا تتطلب أية عمليات تركيب وتجميع مما يسهّل من نقلها بسرعة إلى مواقع مختلفة وفقاً لاحتياجات السكان والتغيرات في مستويات الطلب على الوقود .. كما أنها مصممة وفقاً لمعايير الاستدامة كنظام استعادة الأبخرة التي تسهم في تقليص الانبعاثات أثناء تعبئة الوقود منخزانات الوقود.

وتعمل المحطة بالوقود الحيوي الذي يتيح لها تقليص بصمتها الكربونية وتضم شاشات LED رقمية لعرض المحتوى وأنظمة إضاءة تساعد على مزاولة العمل بأمان وهي مجهزة بعدادات ذكية معززة بتقنيات إنترنت الأشياء والاتصال عبر تقنية الحوسبة السحابية وإمكانية التتبع باستخدام نظام تحديد المواقع العالمي GPS وتقنية تحديد الهوية بموجات الراديو RFID.

وام/سالمة الشامسي/مصطفى بدر الدين