الأربعاء 01 ديسمبر 2021 - 8:27:33 م

يتصدرها "cop" و "آيكوم" .. 7 مناسبات يجدد بها العالم الثقة بقدرات الإمارات. 


من قسم التقارير: أبوظبي في 24 نوفمبر/ وام/ جدد العالم ثقته العالية بقدرات دولة الإمارات التنظيمية من خلال التصويت لصالح استضافة الدولة لعدد من كبرى المؤتمرات والبطولات الدولية خلال الفترة القادمة، ويتصدر مؤتمر COP 28 و "آيكوم 2025" قائمة أبرز تلك الأحداث إلى جانب مؤتمر الاتحاد الدولي للمستشفيات 2022،ومؤتمر الروبوتات والأنظمة الذكية 2024، واستضافة كأس العالم للأندية 2021، إضافة إلى بطولة العالم لحل مسائل الشطرنج ، والمؤتمر البريدي العالمي الثامن والعشرين 2025.

واستفادت الإمارات من قصص النجاح التي سطرتها عبر استضافة العديد من الأحداث التي باتت تشكل أجندة ثابتة في قائمة الأحداث العالمية البارزة، حيث دشنت الدولة مرحلة التعافي العالمية عبر استضافة سلسلة من المعارض والمناسبات الدولية التي تصدرها استضافة إكسبو دبي 2020، ومعرض دبي للطيران، والقمة العالمية للتصنيع، وغيرها من الأحداث الفارقة التي عززت بها ثقة العالم بقدراتها على استضافة وإنجاح أهم الأحداث العالمية.

وتبرز مجموعة عوامل في تعزيز جاذبية الإمارات وقدرتها على استضافة وتنظيم الأحداث والمناسبات الدولية أهمها المناخ الآمن والاستقرار الذي تتمتع به، والتخطيط الناجح والابتكار في تنظيم الأحداث الكبرى، والبنية التحتية المتطورة التي تعتبر الأفضل على مستوى العالم، والإمكانات الهائلة على مستوى شبكات الفنادق والمرافق والخدمات السياحية والمنافذ وخطوط النقل، إلى جانب القدرات المتطورة لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الدولة.

وكرست الإمارات موقعها في قائمة المرشحين الدائمين لاستضافة أي حدث دولي بارز استنادا إلى ما تحظى به من سمعة عالمية قوية على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والثقافية، وهو ما ظهر جليا في العديد من المحطات والمناسبات خلال العام الجاري.

وكسبت الإمارات في 11 نوفمبر الجاري سباق الترشح لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP 28 التي ستقام عام 2023، في خطوة تعكس التقدير العالمي لجهودها في استدامة المناخ. وجاء فوز الإمارات بعد حصولها على أغلبية وازنة من أصوات الدول التي منحت الثقة في تنظيم دورة متميزة تسهم في تبني العالم لتوجه اقتصادي يدعم العمل المناخي، وتحفز المجتمع الدولي لمزيد من التعاون وتسريع وتيرة جهود مواجهة تحدي تغير المناخ.

وفازت الإمارات باستضافة وتنظيم المؤتمر السابع والعشرين للمجلس الدولي للمتاحف "آيكوم" للعام 2025 في دبي، في إنجاز عالمي جديد يُضاف إلى سجل الإنجازات الإماراتية بما يعزز مكانتها العربية والإقليمية الرائدة كعاصمة للإبداع والابتكار في مختلف المجالات.

وتسلمت مدينة دبي ممثلة في هيئة الصحة بدبي، في 16 اكتوبر الماضي، راية استضافة الدورة الـ 45 لمؤتمر الاتحاد الدولي للمستشفيات 2022، من مدينة برشلونة الإسبانية، وذلك بعد أن كانت دبي قد فازت بحق الاستضافة لهذا الحدث الطبي العالمي الكبير في يناير الماضي، حيث أعلن الاتحاد عن هذا الاستحقاق، مؤكداً أن دبي تُعدّ مركزاً دولياً جاذباً للمؤتمرات العالمية الرائدة، وأن ذلك يعود إلى العديد من الأسباب، بما فيها توفر البيئة الآمنة، والتواصل السلس للزوار والضيوف، ونظام الرعاية الصحية المميز، والذي يجري تطويره على الدوام.

وفي المجال العلمي أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا عن فوزها باستضافة المؤتمر العالمي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط والذي يركز على الروبوتات والأنظمة الذكية التابع لمعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات في أبوظبي في العام 2024 حيث يعتبر هذا المؤتمر واحدا من أهم وأكبر المؤتمرات البحثية العالمية في مجال الروبوتات.

وحققت الإمارات إنجازاً عالمياً جديداً بفوزها باستضافة المؤتمر البريدي العالمي الثامن والعشرين 2025 في إمارة دبي، بعد منافسة دولية قوية، وذلك خلال مشاركتها في الدورة السابعة والعشرين من "مؤتمر الاتحاد البريدي العالمي" /UPU/.وتمثّل استضافة "المؤتمر البريدي العالمي الثامن والعشرين 2025" نقطة تحول حقيقية بالنسبة للقطاع البريدي واللوجستي، ومحطة هامة في مسيرة الريادة التي تقودها الإمارات على الخارطة العالمية.

إلى جانب ذلك أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، في 20 أكتوبر الماضي، منح العاصمة أبوظبي حق استضافة كأس العالم للأندية 2021 وذلك للمرة الخامسة في تاريخها بعد نجاحها اللافت في استضافة 4 نسخ سابقة في أعوام 2009 و 2010 و 2017 و 2018. فيما فازت بتنظيم بطولة العالم لحل مسائل الشطرنج في الفجيرة، واستضافة اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لوضع مسائل الشطرنج أيضا بنادي الفجيرة للشطرنج والثقافة في العام 2022.

وام/مجدي سلمان/يعقوب علي/عماد العلي