الأربعاء 17 أغسطس 2022 - 10:53:45 م

"جرين دوم" الإماراتية تستحوذ على شركة "إيليت" العاملة في قطاع الأعمال اللوجستية في الشرق الأوسط

  • "جرين دوم" الإماراتية تستحوذ على شركة "إيليت" العاملة في قطاع الأعمال اللوجستية في الشرق الأوسط
  • "جرين دوم" الإماراتية تستحوذ على شركة "إيليت" العاملة في قطاع الأعمال اللوجستية في الشرق الأوسط
  • "جرين دوم" الإماراتية تستحوذ على شركة "إيليت" العاملة في قطاع الأعمال اللوجستية في الشرق الأوسط
  • "جرين دوم" الإماراتية تستحوذ على شركة "إيليت" العاملة في قطاع الأعمال اللوجستية في الشرق الأوسط
الفيديو الصور

دبي في 28 نوفمبر / وام / أعلنت "جرين دوم" الإماراتية للاستثمارات اليوم أنها أكملت عملية الاستحواذ على شركة "إيليت"، التابعة لـ "براما هولدينغز" في صفقة تعد واحدة من أكبر عمليات الاستحواذ في المنطقة في قطاع الخدمات اللوجستية وهي الأولى في سلسلة من عمليات الاستحواذ الأخرى التي تقوم بها "جرين دوم للاستثمارات"، الشركة الاستثمارية الرائدة في مجال الإمداد التي يملكها قادة هذا القطاع في المنطقة.

وتتمتع شركة "إيليت" إحدى الشركات الرائدة المتخصصة بالشحن البري وخدمات البريد السريع في الشرق الأوسط بعمليات متقدمة وأصول متطورة في عُمان، والبحرين، وقطر، ومركزها الرئيسي في دبي، الإمارات العربية المتحدة.

وقد وسّعت الشركة شبكتها خلال العقدين الماضيين، وتضم أكثر من ألف من الكوادر البشرية، وتمتلك 600 مركبة، ومخازن بمساحة 100,000 قدم مربع، بالإضافة إلى دعمها لعملائها وشركائها بمجموعة متكاملة من خدمات الشحن والإمداد البري التي تشمل خدمات المستودعات الفريدة من نوعها وخيارات التخليص في العديد من الموانئ .. وتخدم "إيليت" قاعدةً واسعةً ومتنوعة من العملاء والقطاعات تشمل المؤسسات المالية، والتجارة الإلكترونية، وتجارة التجزئة، وحقول النفط، وصناعة السيارات.

وتهدف "جرين دوم" للاستثمارات، التي تتخذ من دبي مقراً لها، إلى بناء شركة خدمات لوجستية متكاملة وشاملة للاستفادة من فرص النمو الإقليمي والعالمي في مجالات الإمداد والتجارة الإلكترونية .. وتحظى الشركة بدعم قادة هذا القطاع في المنطقة، بمن فيهم مجموعة رئيس حسن سعدي ومجموعة شرف اللتين تتخذان من دولة الإمارات مقراً لهما، ومن شركة "لوجي بوينت" – /تمكين الخدمات اللوجستية/ التابعة لشركة الخدمات الصناعية السعودية /سيسكو/، وهي شركة مدرجة في السوق المالية السعودية /تداول/.

وتمثل منطقة الشرق الأوسط مركزاً استراتيجياً للتجارة العالمية، بموقعها الاستراتيجي بين الشرق والغرب، وتُعد واحدة من أسرع مراكز التجارة نمواً في العالم، مع نسبة نمو متوقعة في القطاع اللوجستي تصل إلى 4.3% بين عامي 2020 و 2025 .. وسيكون للمنطقة دور رئيسي في سوق الخدمات اللوجستية الذي يُتوقع أن تبلغ قيمته 6.9 تريليون دولار أمريكي بحلول عام 2026، تمتد بواقع نسبة نمو سنوية قدرها 4.6% خلال السنوات من 2021 إلى 2026.

كما تشهد المنطقة توسعاً كبيراً في قطاع التجارة الإلكترونية، حيث تشير التوقعات إلى نمو سوق هذه التجارة بنسبة 19% ليصل إلى 50 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025، مما سينعكس بدوره على نمو الخدمات اللوجستية الخاصة بهذه التجارة بنسبة 20% لتصل قيمته إلى 5 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025.

وام/مصطفى بدر الدين