الأربعاء 17 أغسطس 2022 - 10:49:57 م

تعاون بين موانئ أبوظبي و"ديار المحرق" و"إيجل هيلز ديار" لدعم قطاع السفن السياحية في الخليج

  • تعاون بين موانئ أبوظبي و"ديار المحرق" و"إيجل هيلز ديار" لدعم قطاع السفن السياحية في الخليج
  • تعاون بين موانئ أبوظبي و"ديار المحرق" و"إيجل هيلز ديار" لدعم قطاع السفن السياحية في الخليج

أبوظبي في 28 نوفمبر/ وام / وقعت مجموعة موانئ أبوظبي اتفاقية مبدئية مع كل من شركتي ديار المحرق و"إيجل هيلز ديار" لاستطلاع فرص تطوير وتشغيل محطة للسفن السياحية والبنية التحتية المتعلقة بها في مملكة البحرين الشقيقة، وذلك في إطار حرص مجموعة موانئ أبوظبي والتزامها المستمر بدعم أعمال هذا القطاع وتطويره على امتداد منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

ويرتكز هذا التعاون على الإمكانيات التي تتمتع بها مملكة البحرين لتعزيز مركزها كرابع وجهة للرحلات السياحية من حيث الأداء في منطقة الخليج العربي، ويشمل في مرحلته الأولى إجراء مجموعة من دراسات الجدوى الرامية إلى تحديد الموقع الملائم لهذا الاستثمار وتجهيز بنية تحتية متطورة تسهم في تقديم خدمات متميزة لأعمال الرحلات البحرية. وتعتبر مملكة البحرين إحدى الوجهات ذات الأهمية المتنامية في قطاع الرحلات البحرية إذ حققت زيادة كبيرة في عدد المسافرين الذي تم استقبالهم خلال الأعوام القلية الماضية مسجلة رقماً قياسياً بلغ أكثر من 130,778 مسافراً خلال عام 2019.

وبالإضافة إلى مسؤولية اختيار الموقع المناسب وبناء المحطة التي ستسهم بشكل لافت في تعزيز العروض التي تقدمها مملكة البحرين لأعمال الرحلات السياحية، ستتولى مجموعة موانئ أبوظبي مهام تشغيل وإدارة هذه المحطة عند استكمالها.

وأعرب الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي – مجموعة موانئ أبوظبي، عن سعادته بالإعلان عن التعاون مع شركتي ديار المحرق و"إيجل هيلز ديار" الذي يمهد الطريق أمام تحقيق نتائج مثمرة تسهم في تطوير عروض أعمال الرحلات السياحية وتشغيلها في المملكة، ويعزز قدرات المنطقة بشكل عام على استقطاب الرحلات البحرية من أهم الأسواق العالمية الرائدة في هذا القطاع.

وقال " سنعمل على تقديم الدعم اللازم لشركائنا في مملكة البحرين من خلال توظيف الخبرات الواسعة لمجموعة موانئ أبوظبي بصفتها محركاً رئيسياً لدعم قطاع الرحلات السياحية البحرية في منطقة الشرق الأوسط، ابتداءً من تحديد الموقع المثالي لهذا الاستثمار المحتمل الرامي إلى تطوير البنية التحتية، وتوفير خدمات فريدة من نوعها، بالإضافة إلى تشغيل وإدارة محطة السفن السياحية وفق أفضل المعايير العالمية فور استكمال الأعمال التطويرية".

وإلى جانب زيادة الطاقة الاستيعابية السنوية لعدد المسافرين الذين يمكن استقبالهم سنوياً سيسهم تطوير محطة السفن السياحية الجديدة في مملكة البحرين في تعزيز عروض الخدمات الفريدة التي يقدمها هذا القطاع في المنطقة عبر إضافة وجهة جديدة تتمتع بأحدث المواصفات قادرة على تقديم خدمات فاخرة ومتميزة إلى جانب الارتقاء بإمكانات الخليج العربي كمركز حيوي ونقطة مرور رئيسية تستقطب بشكل دوري أهم مشغلي خطوط الرحلات البحرية الرائدة في العالم.

وقال الدكتور ماهر الشاعر العضو المنتدب لشركة إيجل هيلز ديار.. " نتطلع إلى توفير البنى التحتية الملائمة التي ستسهم في تعزيز هذه الشراكة والاستفادة من هذه الفرصة لتوسيع حضور المملكة على الخارطة العالمية والارتقاء بكامل المنطقة كوجهة سفر وترفيه متميزة وفاخرة".

وقال المهندس أحمد العمادي، الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق.. " يسهم هذا التعاون بشكل كبير في تطوير مستوى الخدمات المقدمة إلى أعمال رحلات السفن السياحية في مملكة البحرين، ونسعى من خلاله إلى تسليط الضوء على فرص النمو الواعدة ضمن القطاع السياحي في المملكة إلى جانب فتح آفاق الاستثمارات جديدة في مشاريع تطويرية متميزة من خلال شراكات استراتيجية وفعالة مع رواد القطاع في المنطقة".

وام/أحمد النعيمي/عبدالناصر منعم