الإثنين 08 أغسطس 2022 - 10:35:27 م

"المباركة" وأكاديمية فاطمة بنت مبارك تنظمان ورشة "أجيال المستقبل في الخمسين القادمة"


أبوظبي في الأول من ديسمبر / وام / عقدت مؤسسة "المباركة" ورشة عمل موسعة بعنوان "أجيال المستقبل في الخمسين القادمة" بالشراكة مع أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، استضافها المجمع الثقافي في قصر الحصن في أبوظبي، بحضور 50 طالباً وطالبة من مدرسة حمدان بن زايد في أبوظبي .

وأكدت مؤسسة "المباركة" خلال هذه الورشة أهمية ترسيخ الوعي الوطني لدى النشء والشباب بما يعزز الهوية الوطنية لدى كل منهم ويدعم توجهاتهما نحو المستقبل في الخمسين عاماً المقبلة عملاً وبذلاً وعطاءً في خدمة الوطن، مشيرة إلى أهمية دور المؤسسات المجتمعية في بناء الوعي الوطني لدى هذه الشرائح ومواكبة توجيهات قيادتنا الرشيدة.

تضمنت ورشة العمل 4 محاور رئيسية، الأول تناول موضوع التغذية وأهمية الرياضة للفئة العمرية 12 - 17 عاما، بينما ركز المحور الثاني على دور التفكير خارج الصندوق، وجاء في المحور الثالث دور الإعلام في الخمسين عاماً المقبلة، واختتمت الورشة بالمحور الرابع حول الألعاب التراثية.

ونوهت نجلاء النقبي المدير العام لمؤسسة "المباركة" إلى أهمية هذه الفعالية التي تترجم رسالة المباركة وأهدافها بشأن إكساب الطلبة المشاركين المعلومات والمعارف التي تعزز من إلمامهم بمبادىء الهوية الوطنية وتعريفهم بآلية دفع جهود التنمية الحضارية التي تشهدها دولتنا.

وأعربت مريم المنصوري، ممثلة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية عن سعادتها برؤية جيل جديد واعي ومثقف، ذكي وقادر على الابداع مثل الذين شاركوا في الورشة، وقالت : أجيال المستقبل هم كل ما نراهن عليه في تقدم وتطور الوطن والوصول به الى أعلى المراتب ولا شك أن المكتبة تلعب دورا مهما في تأسيس الحصيلة الثقافية للأجيال طوال العام من خلال برامج ثقافية وأنشطة متنوعة تغرس حب القراءة والثقافة في قلوب الصغار والشباب.

وام/أمين الدوبلي/مصطفى بدر الدين