الخميس 09 فبراير 2023 - 12:06:52 ص

16 هدفاً و3 ركلات جزاء و12 بطاقة صفراء وتفوق أفريقي في ربع نهائي كأس العرب

  • 16 هدفاً و3 ركلات جزاء و12 بطاقة صفراء وتفوق أفريقي في ربع نهائي كأس العرب
  • 16 هدفاً و3 ركلات جزاء و12 بطاقة صفراء وتفوق أفريقي في ربع نهائي كأس العرب
  • 16 هدفاً و3 ركلات جزاء و12 بطاقة صفراء وتفوق أفريقي في ربع نهائي كأس العرب

دبي في 12 ديسمبر / وام / كشفت نتائج مباريات الدور ربع النهائي لبطولة كأس العرب لكرة القدم، المقامة حاليا منافساتها في العاصمة القطرية الدوحة، عن تفوق واضح للمنتخبات العربية في أفريقيا على نظيراتها في آسيا، بعدما حجزت 3 منتخبات عربية أفريقية مقاعدها في المربع الذهبي للبطولة، ومعهم منتخب آسيوي وحيد هو المنتخب القطري مستضيف البطولة.

وضربت المنتخبات الأربعة موعدا في نصف نهائي البطولة والمقرر إقامته يوم الأربعاء المقبل، حيث سيلتقي المنتخب التونسي مع نظيره المصري، في المواجهة الأولى، في حين يلتقي منتخب قطر – مستضيف البطولة- مع نظيره الجزائري في الثانية.

وحظيت مباريات الدور ربع النهائي والتي أقيمت على مدار يومي الجمعة والسبت الماضيين، بغزارة تهديفية واضحة، أسفرت عن تسجيل 16 هدفاَ في 4 مباريات، وتوزعت هذه الأهداف بالتساوي على يومين، حيث شهدت مباراتا اليوم الأول لهذا الدور تسجيل 8 أهداف، وهو نفس العدد الذي شهدته مباراتا اليوم الثاني.

ونفس الأمر تكرر بالنسبة لزمن المباريات، فمباراتان من الأربع حسمت نتيجتيهما في الوقت الأصلي للمباراة، وهما المباراتان اللتان اقيمتا يوم الجمعة، حيث تغلب المنتخب التونسي على نظيره العماني 2-1، وخسر منتخبنا الوطني أمام نظيره القطري صفر-5 .

وعلى العكس من ذلك اضطرت المنتخبات الأربعة التي خاضت مباراتيها في اليوم التالي إلى اللجوء إلى الوقت الإضافي، حيث استطاع المنتخب المصري التغلب على نظيره الأردني 3-1، في حين لم يكن حتى الوقت الإضافي كافيا للمنتخبين المغربي والجزائري، ليحتكما بعده إلى ركلات الترجيح.

المباريات الأربع شهدت أيضا خروج البطاقات الصفراء 12 مرة، وكالعادة قسموا على مدار يومي هذا الدور، فشهد اليوم الأول ظهور "الإنذارات" 6 مرات في مباراتين، بمعدل إنذارين في مباراة تونس وعمان، و4 في مباراة الإمارات وقطر، حصل عليها لاعبو المنتخبين مناصفة.

وفي اليوم الثاني توزعت البطاقات الصفراء، بمعدل إنذارين أيضا في مباراة مصر والأردن، و4 في مباراة الجزائر والمغرب، ولكنها جميعا كانت للاعبي منتخب "أسود الأطلس".

ونظراً لأهمية مباريات هذا الدور لم تظهر البطاقات الحمراء في أي من المباريات الأربع.

وعلى صعيد ركلات الجزاء شهد هذا الدور احتساب 3 ركلات فقط، احرزوا جميعهم، منها اثنتان لمصلحة المنتخب القطري ضد منتخبنا الوطني في اليوم الاول، وواحدة لمصلحة المنتخب الجزائري سجل منها هدفه الأول في مرمى المغرب.

من جانبه أكد محمد الكوس لاعب منتخب الإمارات السابق والمحلل الكروي في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات / وام / أن الدور ربع النهائي لم يشهد مفاجآت وتأهلت المنتخبات المرشحة بالفعل للوصول إلى نصف نهائي البطولة من الأساس.

وقال: "معظم المنتخبات المتأهلة للدور نصف النهائي كانت مرشحة بالفعل وهي الجزائر ومصر وقطر، مستضيفة البطولة، ومعها المنتخب التونسي الذي كان يمكن تصنيفه على اعتبار أنه من المنتخبات التي كانت ساعية للترشح لهذه المرحلة، ونجح في تحقيق ذلك بتخطيه عقبة المنتخب العماني 2-1" وأضاف: "ربما سيفتقد الدور التالي، المنتخب المغربي، الذي كان من بين الأربعة المرشحين، لكن ظروف وقوعه في مواجهة المنتخب الجزائري، حتمت صعود أحدهما على حساب الآخر".

وأشار إلى أن منتخبي عمان والأردن قدما مستوى رائعا في الدور ربع النهائي وكانا على وشك صنع المفاجأة، ولكن منافسيهما منتخبا تونس ومصر نجحا في تفادي الوقوع ضحية هذه المفاجأة.

وأكد الكوس ان حظوظ المنتخبات الأربعة التي ترشحت للدور نصف النهائي، متساوية تماما في التأهل للنهائي، لظروف أن معظم هذه المنتخبات تلعب بالصف الثاني، وهو ما يجعل حظوظهم متشابهة وفرصهم واحدة ..مضيفاً أن الأفضلية الوحيدة التي تعزز طموحات المنتخبات في الدور القادم، ستكون لمصلحة المنتخبات التي تملك روحاً قتالية ورغبة شديدة على الفوز وهو ما يتضح تحديدا في منتخبي مصر والجزائر اللذين لا يستسلمان للنتيجة بسهولة، ويملكان أيضا الكثير من اللمسات الفنية.

وام/وليد فاروق/رضا عبدالنور