مقصود كروز ل وام: نتطلع إلى أن نكون على مستوى طموح المجتمع الإماراتي مواطنين ومقيمين

مقصود كروز ل وام: نتطلع إلى أن نكون على مستوى طموح المجتمع الإماراتي مواطنين ومقيمين

-حيثما يكون الانسان فثمة هناك حقوق نعمل على صونها وتعزيزها وتنميتها.

حوار:عبدالله عبدالكريم.

أبوظبي في 22 ديسمبر / وام / أكد سعادة مقصود كروز رئيس الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان أن الهيئة تسعى للعمل على حماية حقوق الانسان من خلال التعاون على المستوى المحلي ومع الجهات المعنية والمؤسسات المختصة وعلى المستوى الدولي فيما يتعلق بأجهزة وآليات الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية.

وقال كروز في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات / وام / إن الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان تولي أهمية كبيرة لنشر ثقافة حقوق الإنسان من خلال تعزيز الثقافة الحقوقية وسيادة القانون باعتبار أن كل من يقيم على هذه الأرض الطيبة هم متساوون أمام القانون.

وأضاف: "نحن نسعى في الهيئة الوطنية لحقوق الانسان إلى تدشين الشراكات الاستراتيجية وتعزيزها مع كافة الأجهزة والمؤسسات الحكومية ذات الصلة وكذلك ممثلي المجتمع المدني والجمعيات ذات النفع العام والتي نعمل معها يداً بيد لتعزيز حقوق الإنسان والعمل على تطوير المبادرات والأفكار والبرامج التي تصب في مصلحة الإنسان بالدرجة الأولى".

وتابع: "إن إنشاء الهيئة الوطنية لحقوق الانسان بالنسبة لي على المستوى الشخصي مسألة على درجة عالية من الأهمية لأنني أنتمي إلى أسرة متعددة الثقافات فالوالد جاء من ألمانيا والوالدة إماراتية تنتمي للجيل الأول من الشرطة النسائية في تاريخ الدولة وكذلك كوني من أبناء المواطنات فإنني أدرك تماماً أنواع التحديات وكذلك الفرص المتاحة، كما أدرك أهمية الانسان ومركزيته في عملية التنمية نظراً لاهتمامي الشخصي وتخصصي في علم النفس حيث إن الاهتمام بالإنسان وإدراك ملكاته وقدراته وإطلاق المواهب وأيضاً كل ما يتعلق بتنميته لبناء المستقبل والمشاركة في مسيرة البناء والتنمية هي مسألة أرجو أن نستطيع أن نحققها من خلال الهيئة".

وذكر رئيس الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان أنه لا يمكن لنا بأي حال من الأحوال أن نقارب ملف حقوق الإنسان والذي هو على درجة عالية من الأهمية والحساسية الفائقة بدون أن تكون هذه المقاربة بالشراكة مع كافة فئات المجتمع بلا استثناء.

وأوضح أن هذا التعاون سوف يكون المفتاح الأساسي للجهود المقبلة للهيئة الوطنية لحقوق الانسان باعتبارها امتداداً لهذا المجتمع وتعبر عن اهتماماته ومستوى طموحاته.

وقال: "نتطلع في الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان إلى أن نكون على مستوى طموح المجتمع الإماراتي من مواطنين ومقيمين وزائرين".

وأكد أن دولة الامارات العربية المتحدة قدمت العديد من المبادرات والأفكار والتشريعات والقوانين التي تتعلق بتعزيز كرامة الانسان وصون حقوقه، مشيرا إلى أن الهيئة تعمل على تعزيز كل ما تم تحقيقه واستشراف المستقبل حتى يكون سجل حقوق الإنسان متاحا للجميع والكل شريك فيه ونستطيع أن نبني سويا مسارات تنموية نستطيع من خلالها أن نضع الإنسان في قلب المسيرة..وقال" حيثما يكون الإنسان فثمة هناك حقوق نعمل على صونها وتعزيزها وتنميتها".