الأحد 27 نوفمبر 2022 - 2:12:37 ص

"2021 " عام "عودة الروح" إلى الرياضة العالمية .. طوكيو وتشلسي والامارات محطات فارقة

  • "2021 " عام "عودة الروح" إلى الرياضة العالمية .. طوكيو وتشلسي والامارات محطات فارقة
  • "2021 " عام "عودة الروح" إلى الرياضة العالمية .. طوكيو وتشلسي والامارات محطات فارقة
  • "2021 " عام "عودة الروح" إلى الرياضة العالمية .. طوكيو وتشلسي والامارات محطات فارقة

من أمين الدوبلي ووليد فاروق..

دبي في 26 ديسمبر/ وام / يمكن اعتبار 2021 عام عودة الرياضة العالمية إلى الحياة، بعدما توقفت معظم الأنشطة والبطولات والمنافسات في العام الذي سبقه، وتأجلت العديد من البطولات الكبرى الدولية والعالمية، فقد شهد 2021 استئناف الانشطة والبطولات، وإقامة معظم البطولات التي أؤجلت سابقاً، علاوة على البطولات التي كان مقررا لها العام الحالي.

وكانت عودة الجماهير الى الملاعب من جديد أهم حدث رياضي في عام 2021، بعد غيابها ما يزيد عن عام منذ تفشي جائحة كورونا، حيث بدأت تلك العودة بشكل جزئي في بعض المنافسات والبطولات، إلى ان تمت العودة تقريبا بشكل كامل في العديد من الدوريات والبطولات والمنافسات حول العالم.

ومن بين أهم الأحداث الرياضية التي شهدها عام 2021 تأتي إقامة دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020" التي كانت قد أُجلت من العام الماضي بسبب جائحة كورونا لتحظى بمكانة عالمية كبيرة، حيث تحول الحلم الصعب إلى حقيقة وأقيمت بالفعل خلال الفترة من 23 يوليو وحتى 8 أغسطس 2021، وتلتها منافسات دورة الألعاب البارالمبية في المدينة نفسها من 24 أغسطس وحتى 5 سبتمبر من العام نفسه.

كما شهد هذا العام إقامة بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2020" والتي قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إقامة منافساتها في إحدى عشرة مدينة أوروبية، وذلك احتفالاً بمرور 60 عاماً على تنظيم النسخة الأولى من الـبطولة، والتي كان من المقرر أن تُقام في عام 2020، لكن أُعيدت برمجة البطولة بسبب جائحة فيروس كورونا في أوروبا لتقام في الفترة من 11 يونيو إلى 11 يوليو 2021. واحتفظت البطولة باسمها الرسمي "بطولة أمم أوروبا 2020"، وتوج المنتخب الإيطالي بلقبها بعد تغلبه في المباراة النهائية على نظيره الإنجليزي، بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة وكذلك الإضافي بالتعادل 1-1.

كما شهد هذا العام إقامة نهائي بطولة دوري الأمم الأوروبية 2020 – 2021 ، وهي البطولة التي تشاركت فيها المنتخبات الوطنية للرجال من الاتحادات الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم. حيث أقيمت المباراة النهائية يوم 10 أكتوبر 2021 في سان سيرو، ميلانو بإيطاليا، وجمعت بين منتخبي إسبانيا وفرنسا، ونجح المنتخب الفرنسي في التغلب على نظيره الإسباني 2–1 ليحقق لقب البطولة للمرة الأولى.

ولم تكن الأحداث الرياضية العالمية بعيدة عن أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث استضافت كعادتها العديد من الأحداث والبطولات العالمية والدولية، كان من أبرزها طواف الإمارات الدولي للدراجات الهوائية والذي أقيم خلال الفترة بين 21 و27 فبراير 2021، كما شهدت دبي إقامة بطولة العالم للكاراتيه في نسختها رقم 25 ، خلال الفترة من 16 وحتى 21 نوفمبر 21.

كما استضافت أبوظبي النسخة الأنجح والأكبر من منافسات بطولة العالم للسباحة وهي النسخة الخامسة عشرة من بطولة العالم للسباحة 2021 للمسافات القصيرة 25 متراً، والتي أقيمت خلال الفترة من 16 إلى 21 ديسمبر 2021.

وبطولتي العالم وأبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو بمشاركة 6 آلاف لاعب ولاعبة من أكثر من 90 دولة حول العالم.

كما أقيمت في هذا العام بطولة العالم لكرة اليد في مصر، خلال الفترة من 13 و31 يناير 2021، وكانت أول بطولة عالم لكرة اليد تضم 32 فريقاً بدلاً من 24. كما أنها النسخة الثالثة التي تستضيفها أفريقيا والثانية التي تستضيفها مصر، وأول بطولة عالم تقام خارج أوروبا منذ عام 2015.

ونظمت قطر بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم خلال الفترة من 4 حتى 11 فبراير 2021، وهي التي كان مقرر إقامتها في ديسمبر 2022، بمشاركة 6 فرق فقط بدلا من 7 بسبب انسحاب نادي أوكلاند سيتي، ممثل اتحاد أوقيانوسيا لكرة القدم، جراء جائحة فيروس كورونا، وفاز بلقب هذه البطولة فريق بايرن ميونيخ الألماني محققاً لقبه الثاني في تاريخ البطولة. وتوج فريق تشيلسي الإنجليزي بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه بعد تغلبه على مواطنه مانشستر سيتي في المباراة النهائية بهدف وحيد في نهائي إنجليزية خالص على "إستاديو دو دراجاو" في مدينة بورتو البرتغالية في 29 مايو 2021.

وشهد هذا العام أيضا تحقيق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أول لقب كبير له مع منتخب بلاده الأرجنتيني وفوزه بلقب "كوبا أمريكا 2021″، بعد تغلبه في المباراة النهائية على البرازيل – صاحب الأرض – بهدف نظيف، وتقاسم صدارة هدافي البطولة برصيد أربعة أهداف وكان هذا عنصراً فارقاً في تعزيز رقمه القياسي بالحصول على الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للمرة السابعة، علماً ان هذا العام أيضا وتحديدا في شهر أغسطس 2021 شهد رحيل النجم الأرجنتيني من نادي برشلونة بعد حوالي 17 عاماً قضاها في صفوفه وانتقاله إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وام/أمين الدوبلي/عبدالناصر منعم