الإثنين 15 أغسطس 2022 - 10:38:43 ص

فوز بني باس الكبير على شباب الأهلي وإيجابية "كلباء".. أبرز معطيات الجولة 12 من دوري المحترفين

  • فوز بني باس الكبير على شباب الأهلي وإيجابية "كلباء".. أبرز معطيات الجولة 12 من دوري المحترفين
  • فوز بني باس الكبير على شباب الأهلي وإيجابية "كلباء".. أبرز معطيات الجولة 12 من دوري المحترفين

دبي في الأول من يناير/وام/ شهدت الجولة الـ 12 لدوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم، التي ودعت بها المسابقة عام 2021، وأقيمت تحت شعار "أجمل شتاء في العالم"، العديد من المشاهد والأرقام والإحصائيات، في الجولة قبل الأخيرة لنهاية الدور الأول للمسابقة.

وكان أبرز مشاهد هذه الجولة، هو توسيع العين متصدر الترتيب بـ30 نقطة فارق النقاط بينه وبين أقرب منافسيه على الصدارة فريق الوحدة إلى 9 نقاط كاملة بفضل فوزه على عجمان، وتعادل الوحدة مع الجزيرة في ديربي العاصمة.

وإجمالاً شهدت هذه الجولة إحراز 22 هدفاً في 7 مباريات بمتوسط حوالي 3.14 هدف في كل مباراة، وهو يفوق الجولة الماضية التي شهدت 21 هدفاً وكانت بمثابة معدل تهديف عالي أيضا.

ورغم كثرة الأهداف إلا أن هذه الجولة حظيت بالتعادل في ثلاث من مبارياتها، ولكن كان تعادلاً إيجابياً فيها جميعا، حيث انتهت مباراة الظفرة بالنصر بالتعادل 1-1، وهو نفس نتيجة مباراة الوحدة مع الجزيرة، في حين انتهت نتيجة مباراة الإمارات مع الشارقة بالتعادل 2-2.

وكان من أبرز شواهد هذه الجولة، غير تحقيق العين لفوزه الرابع على التوالي، ونجاحه في حسم لقب الدور الأول "بطل الشتاء" لمصلحته وقبل نهاية مباريات هذا الدور بوقت كاف، هو خسارة شباب الأهلي أمام بني ياس بنتيجة 1-4، وعدم نجاحه في تحقيق الفوز سوى مرة واحدة في اخر 5 مباريات متتالية بالدوري، وخسارته أمام بني ياس الذي عوض خسارته سريعاً في الجولة الماضية أمام الشارقة بثلاثية دون رد إلى فوز كبير على ضيفه شباب الأهلي.

وفي المقابل لم يعرف الوحدة، الذي يطارد الصدارة، طعم الفوز في ثاني مباراة له على التوالي في المسابقة، فبعد خسارته في الجولة الماضية أمام اتحاد كلباء 1-2 ، عاد وتعادل أمام الجزيرة في هذه الجولة أيضا، ليفقد 5 نقاط دفعة واحدة في سباق المنافسة.

أما الشارقة، والذي حقق انتصارين متتالين في الجولتين الماضيتين، كاد أن يخسر في هذه الجولة من مضيفه الإمارات، ولكنه نجح في إدراك التعادل 2-2 في الدقائق الأخير، ليحصل على نقطه ويحصل مضيفه على نقطته الثانية في المسابقة، وهي الأولى تحت قيادة مدربه الجديد المصري أيمن الرمادي الذي تولي المهمة قبل هذه المباراة.

أما فريق اتحاد كلباء فقد واصل نتائجه الإيجابية بعد 8 مباريات متتالية في الدوري، لم يذق فيها طعم الخسارة، وحقق فوزه الثاني على التوالي في نفس التوقيت، وتغلب على مضيفه فريق خورفكان بهدف نظيف، ليرفع رصيده إلى 18 نقطة في المركز السادس، وهو الفوز الرابع له إجمالاً مع 6 تعادلات تعد هي النسبة الأكبر في المسابقة ويتساوى معه فيها فريق الوحدة، في حين لم يخسر سوى مرتين اثنتين فقط.

أما فريقا الظفرة والنصر فارتضيا بنقطتي التعادل بينهما، ليفتقدا تحقيق فوز غاب عنهما للمباراة الخامسة على التوالي مع الظفرة، والثالثة على التوالي للنصر.

أما الوصل فقد نجح في إنهاء عام 2021 بأكبر فوز له في المسابقة هذا الموسم، بتغلبه على العروبة بخماسية نظيفة، كانت بمثابة الفوز الرابع للوصل حتى الآن، اما العروبة فكانت هذه هي خسارته السابعة في الدوري حتى الآن، وهي الخسارة الأكبر له، بالتساوي مع الخسارة التي كان قد مني بها من النصر في الجولة الثانية وبنفس النتيجة أيضا.

وام/وليد فاروق/عماد العلي