الإثنين 15 أغسطس 2022 - 11:28:07 ص

"شروق" تشيّد منتزه تزلج "كوتا" في الشارقة بـ "شاطئ الحيرة"


الشارقة في 2 يناير/وام / أعلنت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير /شروق/ عن البدء بتشييد منتزه تزلج "كوتا" للمحترفين في الشارقة في شاطئ الحيرة، المشروع الشاطئي الأكبر ضمن محفظتها السياحيّة والترفيهيّة، وكشفت أنه من المقرر الانتهاء من عمليات الإنشاء والتجهيز في الربع الأول من العام الجاري، بالتزامن مع افتتاح شاطئ الحيرة.

ويأتي مشروع المنتزه في إطار شراكة بين "شروق" والمتزلج العالمي "داكوتا شويتز"، المعروف بلقب "كوتا"، والفائز بلقب بطولة رابطة السكوتر العالمية لأربع مرات، حيث يشارك للمرة الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة تصميمه الاحترافي والملهم لمنتزه التزلج المثالي للمحترفين الذي يستقبل المتزلجين من الفئات العمرية كافة ومن مختلف المستويات الاحترافية بدءاً من الهواة والراغبين في التعلم.

ويتضمن المنتزه، الذي يحمل اسم "كوتا سكيت بارك"، مسارات مختلفة لجميع مستويات رياضات التزلج التي تشمل لوح التزلج، وحذاء التزلج، والسكوتر، والدراجات الهوائية "بي إم إكس"، ويشتمل على مسار مخصص للأطفال يحيط بمنتزه التزلج من الخارج، ويراعي أعلى معايير السلامة والأمان.

وقال خالد إبراهيم القصير، مدير إدارة العمليات لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير /شروق/: من خلال منتزه "كوتا سكيت بارك" تقدم "شروق" خياراً نوعياً جديداً، يضاف للخيارات الكثيرة والمتنوعة التي توفرها الشارقة لسكانها وزوارها وسياحها، وبذلك يتكامل المنتزه الجديد مع الوجهات الثقافية والتراثية والبيئية والاستثمارية والتي جعلت من الشارقة واحدةً من أكثر الوجهات جذباً على مستوى المنطقة".

من جانبه، قال داكوتا شويتز: "يسعدني التعاون مع هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير /شروق/ في مشروع منتزه كوتا سكيت بارك في شاطئ الحيرة بالشارقة الذي سيمكن الزوار من ممارسة أنشطتهم وهواياتهم في بيئة تراعي أعلى معايير السلامة".

ويسهم مشروع شاطئ الحيرة الذي تنفذه هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير /شروق/ بتعزيز مكانة الشارقة كواحدة من أبرز الوجهات السياحيّة الصديقة للعائلة والبيئة، ويتضمن المشروع الذي تطوره الهيئة بتكلفة 87 مليون درهم /23.6 مليون دولار/ ملاعب رياضية، ومناطق ألعاب للأطفال، ومجموعة من المطاعم والمقاهي، ويهدف إلى ترسيخ التفاعل المجتمعي والترابط الأسري، حيث يوفر لأولياء الأمور وأطفالهم مرافق عالمية تراعي أعلى معايير السلامة والأمان، كما يسهم الشاطئ بتعزيز قطاعي الضيافة والتجزئة والتنوع الاقتصادي في الإمارة.

وام/علياء آل علي/زكريا محيي الدين