الأربعاء 10 أغسطس 2022 - 3:41:22 م

بعد اتساع فارق النقاط .. تشيلسي وليفربول يعترفان بصعوبة المنافسة مع "مان سيتي" في "البريمييرليج"

  • بعد اتساع فارق النقاط .. تشيلسي وليفربول يعترفان بصعوبة المنافسة مع "مان سيتي" في "البريمييرليج"
  • بعد اتساع فارق النقاط .. تشيلسي وليفربول يعترفان بصعوبة المنافسة مع "مان سيتي" في "البريمييرليج"

أبوظبي في 3 يناير / وام / الاعتراف بصعوبة المنافسة مع " مانشستر سيتي " على لقب " البريميير ليج" كان أبرز مخرجات قمة تشيلسي مع ليفربول النارية مساء أمس على ملعب ستانفورد بريدج، التي انتهت بالتعادل الإيجابي / 2 / 2/، في مواجهة حفلت بالفرص والسرعة والمهارة والإثارة والتحدي.

بعد تلك القمة وصل الفارق بين أقرب المنافسين لـ "مان سيتي" إلى 10 نقاط بالنسبة لتشيلسي الوصيف، و11 نقطة بالنسبة لليفربول صاحب المركز الثالث الذي يملك فرصة الصعود للمركز الثاني في حال فوزه بالمباراة المؤجلة له مع ليدز يونايتد.

وعن صعوبة المنافسة مع المان سيتي .. قال توماس توخيل المدير الفني لفريق تشيلسي : " يجب التحلي بالواقعية في إمكانية اللحاق بمانشستر سيتي، متصدر البريميير ليج، ومما لا شك فيه أن تراجع الأداء والنتائج بالنسبة لفريقي تأثر بسبب إصابات الملاعب، وتعرض عدد من اللاعبين المهمين للإصابة في الوقت نفسه بفيروس كوفيد 19".

وأضاف : "أن سيتي ماكينة انتصارات، ولا يتعلق الأمر فقط بامتلاك أفضلية، بل هو يصنع تلك الأفضلية، إنه فريق متكامل".

من جهته قال جوردان هندرسون لاعب خط وسط وقائد ليفربول: " تعادل ليفربول وتشيلسي يصب في مصلحة الـ "مان سيتي"، فهي نتيجة جيدة له ومخيبة للآمال لنا، وكان بالإمكان أن نحقق الفوز، لكن يجب الاعتراف بأننا لم نلعب بالشكل الذي نتمناه، خصوصا عند استقبالنا لهدفين في آخر 5 دقائق بالشوط الأول، في بعض الأحيان هذا يحدث في كرة القدم".

من جانبه اعترف الهولندي فيرجيل فاندايك مدافع ليفربول باتساع الفجوة بين ليفربول والـ " سيتي"، مشيرا إلى أن فريقه جاء إلى ستانفورد بريدج للحصول على النقاط الثلاث، لكنه لم يحصل عليها، لأن تشيلسي فريق رائع، وبرغم أن فارق النقاط كبير في الصدارة لصالح الـ "سيتي"، إلا أن كل الاحتمالات واردة في البريميير ليج بحسب رأيه.

وقال:" لابد أن يتمسك فريقي بالأمل لأن أي شيء يمكن أن يحدث في الدوري الإنجليزي، كنا منافسين على اللقب في بداية الموسم، وتنازلنا عن الصدارة، لذلك كل شيء ممكن أن يحدث في الصراع على اللقب".

ونشر الموقع الرسمى لنادى مانشستر سيتى أبرز أرقام وإحصائيات الفريق خلال العام 2021، وجاءت كالتالى ..

أحرز مان سيتي 113 هدفا في 44 مباراة فقط من الدوري الإنجليزي في 2021، أكثر من أي فريق آخر، وهو أفضل عدد من الأهداف في تاريخ البريميرليج منذ عام 1960، وبلغ متوسطه 2.5 هدف في المباراة الواحدة على مدار العام بأكمله.

تم تسجيل 62 هدفا في الفترة من يناير حتى مايو من بين تلك الأهداف في النصف الثانى من موسم 2020/21، بينما سجل الفريق 51 هدفا آخر حتى الجولة 20 هذا الموسم.

ويتصدر جوندوجان قائمة الهدافين بتسجيل 15 هدفا في الدوري الإنجليزي في عام 2021، ويليه رحيم سترلينج /13/ هدفا، وفيل فودين /12/ ورياض محرز /10/، بينما سجل 18 لاعبا آخر باقي الأهداف.

وحقق مانشستر سيتى 36 انتصارا في 44 مباراة فقط في عام 2021 وهي الأكبر لعام تقويمي واحد، متجاوزا الرقم القياسي السابق الذي سجله ليفربول في عام 1982 بثلاثة انتصارات أقل.

ومن بين تلك الانتصارات الـ 36 في عام 2021، جاء 19 انتصارا منهم خارج ملعب السيتى، وهو رقم قياسي آخر.

وحقق مانشستر سيتى أطول سلسلتين للإنتصارات في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال 2021، منها السلسلة الأولي المكونة من 13 مباراة خلال الفترة من 3 يناير إلى 7 مارس والسلسلة الثانية المكونة من 11 مباراة، والتي بدأت في 6 نوفمبر 2021 والمستمرة حتى الآن.

وام/أمين الدوبلي/دينا عمر