الإثنين 15 أغسطس 2022 - 11:14:08 ص

إعلان الفائزين بالدورة الثانية من جائزة الجامعة القاسمية لبحوث الاقتصاد الإسلامي


الشارقة في 6 يناير / وام / كشف مركز الشارقة للاقتصاد الإسلامي بالجامعة القاسمية عن نتائج الدورة الثانية من جائزة الجامعة القاسمية لبحوث الاقتصاد الإسلامي للعام 2020 والتي تقام برعاية مصرف الشارقة الإسلامي بعد أن حظيت بمشاركة واسعة من قبل الأكاديميين والباحثين بالوطن العربي وأعدوا دراسات علمية رصينة ساهمت في إثراء العلم والمعرفة في مجالات وفروع الاقتصاد الإسلامي.

وأكد سعادة الدكتور إبراهيم المنصوري، المدير التنفيذي للمركز، أن الدورة الثانية للجائزة شهدت مشاركة نخبة مبدعة من الأكاديميين المتخصصين الذين كرسوا جهدهم في تأصيل مفهوم البحث العلمي في مجالات الاقتصاد الإسلامي، الشرعية والقانونية والاقتصادية، وساهموا في نشر ثقافته في المجتمع محلياً وإقليمياً وعالمياً ليستحقوا من الجائزة لفتة تقدير وتكريم تثمينا لما بذلوه من عمل دؤوب مخلص لتفعيل دور البحث العلمي وبيان أثره في تحسين نوعية الخدمات التي تقدمها المؤسسات المالية الإسلامية.

وأشار المنصوري إلى أن مركز الشــارقة للاقتصــاد الإســلامي بالجامعــة القاسمية ومن منطلق رؤيته في أن يكون المرجع الدولي للاقتصاد والمالية الإسلامية الرقمية وتحقيقــاً لرسالته في التميز في ربط سوق العمل بمستجدات الاقتصاد والمالية الإسلامية الرقمية من خلال تطوير أدواته بحثاً وتشجيعاً وتطبيقاً وفق أفضل الممارسات والمعايير الدولية، ليُعلن أسماء الفائزين الذين استوفوا مواصفات البحث العلمي وشروطه في تخصصات الفقه الإسلامي والقانون والاقتصاد الإسلامي ..مشيدا بجهود مصرف الشارقة الإسلامي في رعاية الجائزة.

بدوره هنأ سعادة الأستاذ الدكتور عواد الخلف القائم بأعمال مدير الجامعة القاسمية الباحثين الفائزين في فروع الجائزة وما قدموه من طرح قيم لموضوعات الاقتصاد الإسلامي وفروعه على مستوى الوطن العربي، موضحا أن الجائزة تمضي قدما في تحقيق أهدافها التي رسمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في تعزيز بيئة الإبداع الفكري والتفوق العلمي في مجال الاقتصاد الإسلامي بما يضمن إيجاد الوسائل والحلول التي تؤدي إلى الارتقاء بصناعة المالية الإسلامية.

وكشفت الجائزة عن البحوث الفائزة في المجال الاقتصادي حيث فازت الباحثة الدكتورة مها خليل شحادة الأستاذ المساعد بكلية الأعمال، في جامعة الشرق الأوسط بالأردن بالمركز الأول في موضوعها تأثير أبعاد التحول الرقمي في النضج الرقمي للمصارف الإسلامية بحث تطبيقي في البنوك الإسلامية الأردنية.

كما فاز الباحثان الدكتور نضال حمدان المصري ومحمد أحمد الأغا، من جامعة القدس المفتوحة بفلسطين، بالمركز الثالث، حيث قدّما مقترحاً تنموياً استراتيجياً لتطبيق النموذج الأوروبي للتميز في البنوك الإسلامية الفلسطينية وعلاقتها بجودة الخدمات الالكترونية.

أما المجال الشرعي فقد فاز البحث "إدماج عقود الـمعاونات في الفقه الإسلامي، وتطبيقها على بعض العقود ..التأمين التكافلي نموذجا"، للباحث الأستاذ الدكتور عبد السلام بـلاجي، رئيس الجمعية المغربية للاقتصاد الإسلامي، والذي فاز بالمركز الثاني. ..كما فاز البحث "السوق الإسلامي الرقمي "ميسرة" /التصور وفق المعايير الفقهية/"، للدكتور محمد حسن محمد عبد الوهاب، أستاذ الفقه المقارن المشارك بكلية الإمام مالك للشريعة والقانون، والذي فاز بالمركز الثالث.

أما المجال القانوني ففاز فيه البحث "تبِعات الصّفةِ الدوْلِيَّةِ فِي عقود التمْوِيلِ الإِسلامِيِّ، دراسة تحليليةٌ مُقارِنة في ضوْءِ أَحْكام الشريعة الإسلامية وَالتَّشريعات الوضعية المُقارِنة والأحكام القضائية الدولية"، للباحثة الدكتورة هايدي عيسى حسن علي، المدرس بكلية الحقوق بجامعة القاهرة، وفاز البحث بالمركز الثاني.

وحُجبت الجوائز عن المركز الثاني من المجال الاقتصادي، والمركز الأول من المجال الشرعي، والمركزين الأول والثالث من المجال القانوني، لعدم تحقيقها الدرجات المطلوبة للفوز في تلك المراكز.

وام/علياء آل علي/رضا عبدالنور