الإثنين 08 أغسطس 2022 - 10:39:38 م

أسواق الأسهم تستقطب 1.4 مليار درهم في "الجمعة" الأولى لـ2022


من بسام عبد السميع .

أبوظبي في 7 يناير /وام/ اختتمت أسواق الأسهم المحلية تداولاتها اليوم الجمعة، وسط تباين في أداء المؤشرات الرئيسية مع استقطابها سيولة جاوزت 1.4 مليار درهم.

وتعد جلسة اليوم الجمعة الأولى في تاريخ الأسواق بعد دخول مواعيد التداولات الجديدة حيز التنفيذ اعتباراً من 3 يناير الجاري، لتصبح من الاثنين إلى الجمعة لمدة خمس ساعات يومياً، بما يواكب مرحلة النمو التي تشهدها الأسواق، ويحقق التوافق مع المؤسسات المالية المحلية والعالمية ويُعزز المشاركة الفعالة للمستثمرين العالميين.

وأنهي سوق دبي المالي تداولات اليوم عند مستوي 3219 نقطة بارتفاع 0.74%، بعد التداول على 164.9 مليون سهم بقيمة 223.6 مليون درهم، ووصلت القيمة السوقية إلى 411.78 مليار درهم مقابل 410.39 مليار درهم في الجلسة الماضية.

وأغلق سوق أبو ظبي للأوراق المالية تداولاته اليوم عند 8379 نقطة بتراجع 0.18%، بعد التداول على 172.9 مليون سهم بقيمة تخطت 1.19 مليار درهم.

ويعزز نظام العمل الأسبوعي الجديد التي يتوافق مع أيام العمل في أسواق المال والبورصات العالمية، مكانة الإمارات كمركز اقتصادي عالمي ما يسهم في مزيد من اندماج الاقتصاد الوطني مع مختلف الاقتصادات والأسواق حيث يوفر نظام العمل الجديد تطابق أيام التبادلات والتعاملات التجارية والاقتصادية والمالية مع الدول التي تعتمد يومي السبت والأحد العطلة الرسمية من كل أسبوع، إضافة إلى تعزيز موقع الإمارات ضمن مؤشرات التنافسية العالمية في قطاعات الاقتصاد والأعمال.

أبرز إفصاحات الأسبوع شهد الأسبوع الأول من تداولات العام 2022 عدداً من الافصاحات للشركات المدرجة، حيث أعلنت " ألفا ظبي القابضة " في 3 يناير أول يوم تداول للعام 2022 ، استحواذها على حصة إضافية بنسبة 17% في شركة الدار العقارية مما يزيد حصتها إلى 29.8 % ويجعلها واحدة من أكبر المساهمين في "الدار".

كما أعلنت شركة "الإنشاءات البترولية الوطنية" المملوكة بالكامل من شركة "الجرافات البحرية الوطنية" عبر إفصاح على سوق أبوظبي للأوراق المالية عن فوزها بعقد قيمته 8.2 مليار درهم ما يعادل 2.23 مليار دولار أمريكي من شركة "أرامكو السعودية"، مشيرة إلى أن العقد يشمل حزمتين من مشروع حقل زلف البحري، متوقعة أن يتم تنفيذ العمل في المشروع على مدار 3 سنوات.

ومع اليوم الثاني من تداولات الأسبوع الجاري ، أعلنت شركة ألفا ظبي القابضة ADH، عن استحواذها على ما نسبته 25.24% من شركة القدرة القابضة، وذلك عبر خطتها الاستراتيجية البالغة ميزانيتها 8 مليارات درهم للتوسع بمختلف القطاعات الرئيسية في الدولة.

وفي الخامس من يناير، أعلنت شركة "ألفا ظبي القابضة" دخولها باتفاقية مع شركة أبوظبي القابضة "ADQ" لتأسيس أكبر مزود خدمات صحية في الإمارات من خلال شركتها التابعة "بيور هليث".

و أعلنت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، المملوكة بالكامل من شركة الجرافات البحرية الوطنية الإماراتية، في الخامس من يناير ، فوزها بعقد من شركة أرامكو السعودية بقيمة 8.2 مليار درهم.

وبحسب إفصاح لـ «الجرافات»، نشر على موقع سوق أبوظبي للأوراق المالية، فإن العقد يشمل حزمتين من مشروع حقل زلف البحري ، ومن المتوقع أن يتم تنفيذ العمل فيه على مدار ثلاث سنوات.

وفي 6 يناير، أعلن مجلس إدارة شركة القدرة القابضة، فتح باب تملك حصص الملكية بالشركة لغير مواطني الإمارات بنسبة لا تزيد على 30% من رأس مالها المُصدَر.

وجاء هذا القرار بعد موافقة الجمعية العمومية العادية التي انعقدت بتاريخ 12 ديسمبر 2021، والتي أقرت في اجتماعها إتمام صفقة الاستحواذ على شركة الطموح للاستثمارات بقيمة إجمالية بلغت 2.224 مليار درهم، ليرتفع بذلك إجمالي رأس المال إلى أكثر من 5.508 مليار درهم، وبهذا تم فتح باب التداول على أسهمها المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية للوافدين والأجانب. بعد استيفاء كافة الإجراءات والحصول على الموافقات اللازمة من جهات الاختصاص الرسمية بالدولة.

وام/بسام عبدالسميع/زكريا محيي الدين