الجمعة 19 أغسطس 2022 - 2:38:59 ص

الخطيب: جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي تدفعنا للمزيد من التميز


دبي في 9 يناير / وام / وجه محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي المصري شكره إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي راعي " جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي "، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي، ومجلس أمناء الجائزة عقب فوز النادي الأهلي بجائزة أفضل مؤسسة رياضية عربية عن عام 2021، معتبراً أن هذا التكريم يمثل تتويجا لجهود النادي في دعم المبادرات الإنسانية بعيداً عن المنافسات الرياضية والبطولات.

وكان الأهلي قد فاز بهذه الجائزة كأفضل مؤسسة رياضية عربية عن "المجموعة الاقتصادية للنادي- التمويل الذاتي"، وذلك باعتبارها مبادرة متميزة من حيث جمعها لعدة جوانب من الابتكار واستشراف المستقبل والاطلاع على أفضل الممارسات في العمل المؤسسي، حيث كانت المبادرة من الأسباب الرئيسية والداعمة للمؤسسة الرياضية في التعامل مع جائحة كورونا، والخروج بنتائج ودروس جيدة في العمل المؤسسي.

وقال الخطيب : " سعيد بتواجدي في هذا الحفل الرائع بصفتي ممثلاً للنادي الأهلي في هذه الاحتفالية الكبرى، نحرص على تحقيق التميز بعيداً عن إطار الرياضة وكرة القدم والمنافسات، ونحاول أن نتوج النادي بمزيد من الألقاب ولكن بأسلوب جديد مبتكر عن طريق المبادرات الإنسانية والثقافية".

وأضاف : " كان تفكيرنا منصبا خلال جائحة كورونا على عدم المساس بالمستحقات المالية لجميع العاملين والموظفين واللاعبين في النادي، رغم ما لذلك من تأثير مادي كبير على قدرات النادي الاقتصادية، لكن المعنى الإنساني والأدبي والشعور الكبير بالانتماء للنادي من قبل المنتسبين له كان أكبر من أي تأثير مالي ".

وأكد الخطيب أن تتويج الأهلي بهذه الجائزة يحفزه للتفكير في المستقبل من خلال تاريخه الذي يستند على مبادئ راسخة يحافظ عليها، وقال : " ننظر للمستقبل من خلال التطوير المستمر، وحصولنا على الجائزة أو أي جائزة هي مسؤولية كبيرة نسعى دائما للحفاظ عليها".

من جهة أخرى أشاد رئيس النادي الأهلي المصري بمعرض " إكسبو دبي 2020 " وجهود دولة الإمارات وحكومة دبي في تنظيم هذه التظاهرة العالمية، مؤكدا أنه حدث عالمي كبير يفخر به كل العرب ".

وام/وليد فاروق/أحمد البوتلي