الثلاثاء 09 أغسطس 2022 - 12:10:28 ص

المنتخبات العربية في دور المجموعات بأمم أفريقيا .. أرقام وإحصاءات. 

  • المنتخبات العربية في دور المجموعات بأمم أفريقيا .. أرقام وإحصاءات. 
  • المنتخبات العربية في دور المجموعات بأمم أفريقيا .. أرقام وإحصاءات. 
  • المنتخبات العربية في دور المجموعات بأمم أفريقيا .. أرقام وإحصاءات. 
  • المنتخبات العربية في دور المجموعات بأمم أفريقيا .. أرقام وإحصاءات. 

أبوظبي في 11 يناير / وام / تفاوت أداء المنتخبات العربية في دور المجموعات ببطولة أمم أفريقيا خلال النسخ الخمس الأخيرة من بطولة لأخرى، وبالتالي تفاوتت نسبة التأهل من هذا الدور إلى الأدوار الإقصائية من نسخة لأخرى صعودا وهبوطا.

وتستضيف الكاميرون النسخة الحالية للبطولة التي تقام خلال الفترة من 9 يناير إلى 6 فبراير 2022، بمشاركة 24 منتخبا من بينهم 7 منتخبات عربية وهو العدد الأكبر من المشاركات العربية في البطولة على مدار تاريخها، حيث يشارك كل من الجزائر بطل النسخة الماضية، ومصر وتونس والمغرب والسودان وموريتانيا وجزر القمر.

وتؤكد الأرقام والإحصاءات الرسمية أن نسخة 2013 التي أقيمت في جنوب أفريقيا كانت الأسواء من حيث عدد المنتخبات العربية المتأهلة للأدوار الإقصائية والتي شهدت عدم تأهل أي منتخب عربي من دوري المجموعات إلى الأدوار الاقصائية في ظل مشاركة 3 منتخبات هي تونس والمغرب والجزائر.

وترصد " وكالة أنباء الإمارات" / وام / في التقرير التالي نتائج ومشوار المنتخبات العربية من مرحلة المجموعات خلال آخر 5 نسخ من بطولة كأس الأمم الأفريقية، ونسب تأهلها إلى الدور التالي.

باستثناء نسخة عام 2013 والتي لم يتأهل فيها أي فريق من مرحلة المجموعات، كانت نتائج العرب في النسخ الأخرى إيجابية وانعكست بالضرورة على تأهلها للأدوار النهائية.

وكانت النسخة الماضية 2019 والتي أقيمت في جمهورية مصر العربية هي الأبرز في تأهل المنتخبات العربية بنسبة 80 %، حيث تأهل إلى الدور التالي للمجموعات 4 منتخبات من أصل 5 مشاركات من بين 24 منتخبا للمرة الأولى في تاريخ البطولة، حيث تأهلت منتخبات كل من مصر والجزائر وتونس والمغرب، فيما ودعت موريتانيا البطولة من المجموعات.

وفي نسخة عام 2012 شاركت 4 منتخبات عربية من أصل 16، وتأهل منها منتخبان هما السودان وتونس، فيما ودع الدور الأول منتخبا ليبيا والمغرب بنسبة نجاح 50 %.

وفي نسخة عام 2015 كانت نسبة التأهل 100 % في ظل مشاركة منتخبين فقط، هما الجزائر وتونس حيث ضمن المنتخبان التأهل للأدوار الإقصائية.

وفي نسخة عام 2017 شاركت 4 منتخبات عربية من إجمالي 16 منتخبا، وهي تونس والجزائر ومصر والمغرب، وقد تأهلوا جميعا باستثناء منتخب الجزائر بنسبة نجاح تصل إلى 75 %.

وبالأرقام، وعلى الرغم من تفاوت نسب التأهل من مرحلة المجموعات إلا أن المنتخبات العربية لها تاريخ حافل في كأس الأمم الأفريقية في عدد مرات التتويج باللقب حيث نالت 12 لقبا من أصل 32 نسخة سابقة، وكان المنتخب الجزائري آخر المتوجين في النسخة الماضية 2019 التي أقيمت في مصر.

ويتصدر المنتخب المصري قائمة المنتخبات العربية المتوجة باللقب الافريقي برصيد 7 ألقاب، يليه منتخب الجزائر بلقبين في حين فاز باللقب مرة واحدة كل من منتخبات، تونس والمغرب والسودان.

وفي التفاصيل: في نسخة 2012 والتي أقيمت في الجابون وشارك فيها 16 منتخبا وتوج بها منتخب زامبيا، فقد شاركت 4 منتخبات عربية في البطولة وهي ليبيا والسودان وتونس والمغرب.

وتأهل المنتخب السوداني من مرحلة المجموعات برصيد 4 نقاط عن المجموعة الثانية التي تصدرها منتخب ساحل العاج برصيد 9 نقاط، لكنه ودع في الدور ربع النهائي بعد الخسارة أمام زامبيا بنتيجة 0 – 3.

فيما تأهل منتخب تونس كثاني المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط، خلف منتخب الجابون المتصدر برصيد 9 نقاط، لكنها ودعت بالخسارة أمام غانا في مواجهة ربع النهائي بنتيجة 1 – 2، فيما ودع المنتخب المغربي من دور المجموعات بعد حصوله على المركز الثالث خلف نظيره التونسي برصيد 3 نقاط.

وودع المنتخب الليبي أيضا في هذه النسخة من مرحلة المجموعات بعد الحصول على المركز الثالث للمجموعة الأولى برصيد 4 نقاط، خلف زامبيا المتصدر برصيد 7 نقاط، وغينيا الاستوائية برصيد 6 نقاط في المركز الثاني.

أما في نسخة عام 2013، والتي توج بها منتخب نيجيريا، واستضافتها جنوب أفريقيا، وخلالها قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم تحويل مباريات البطولة إلى السنوات الفردية حتى لا تتعارض مع مباريات كأس العالم، فقد شارك فيها 16 منتخبا من بينهم 3 منتخبات عربية هي المغرب وتونس والجزائر، وقد ودعت جميعها البطولة من مرحلة المجموعات.

حيث ودع منتخب المغرب من المجموعة الأولى وذلك بعد حصوله على المركز الثالث برصيد 3 نقاط، فيما تأهل عن المجموعة منتخب جنوب أفريقيا المتصدر برصيد 5 نقاط والرأس الأخضر كثاني المجموعة بالرصيد نفسه .

أما المنتخب التونسي فقد ودع المجموعة الرابعة بعد حصوله على المركز الثالث برصيد 4 نقاط، وبفارق الأهداف مع منتخب توجو المتأهل بالرصيد نفسه، فيما تأهل منتخب كوت ديفوار متصدرا المجموعة برصيد 6 نقاط، كما ودع المنتخب الجزائري من المجموعة ذاتها بعد حصوله على المركز الأخير برصيد نقطة واحدة.

وفي نسخة عام 2015 والتي أقيمت في غينيا الاستوائية، وتوج بها منتخب كوت دي فوار، فقد شارك بالبطولة 16 منتخبا من بينهم منتخبان عربيان فقط، هما الجزائر وتونس، وتجاوز المنتخبان مرحلة المجموعات، ولكنهما ودعا المنافسات من ربع النهائي، حيث تأهل منتخب تونس متصدرا للمجموعة الثانية برصيد 5 نقاط، لكنه ودع في ربع النهائي بالخسارة أمام غينيا الاستوائية بنتيجة 1 – 2 .

أما منتخب الجزائر فقد تأهل من مرحلة المجموعات كثاني للمجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط خلف غانا المتصدر بالرصيد نفسه، لكنه ودع من ربع النهائي بعد الخسارة أمام كوت ديفوار 1 – 3 .

أما نسخة عام 2017 والتي أقيمت في الجابون وتوج بها منتخب الكاميرون فقد شارك فيها 16 منتخبا، من بينها 4 منتخبات عربية هي تونس والجزائر ومصر والمغرب، وكان المنتخب المصري الأكثر تفوقا بين المنتخبات العربية من حيث النتائج حيث تأهل للمباراة النهائية في تلك البطولة، ليقابل الكاميرون ويخسر اللقب مكتفيا بدور الوصيف بعد لقاء قوي انتهى في صالح الكاميرون بنتيجة 2 – 1.

أما المنتخب التونسي فقد تأهل كثاني للمجموعة الثانية برصيد 6 نقاط خلف منتخب السنغال متصدر المجموعة برصيد 7 نقاط، لكنه ودع المنافسات من ربع النهائي بعد الخسارة أمام بوركينا فاسو 0 – 2 .

في حين ودع منتخب الجزائر من المجموعة الثانية بعد حصوله على نقطتين فقط في المركز الثالث للمجموعة الثانية.

وقد تأهل المنتخب المغربي كثاني المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط، خلف منتخب الكونغو المتصدر برصيد 7 نقاط، لكنه ودع بعد الخسارة أمام منتخب مصر المتأهل من المجموعات متصدرا للمجموعة الرابعة برصيد 7 نقاط، حيث تقابلا في ربع النهائي وخسرت المغرب أمام مصر بنتيجة 0 - 1.

وفي نسخة عام 2019 والتي أقيمت في مصر وشارك فيها للمرة الأولى 24 منتخبا من بينهم 5 منتخبات عربية، والتي توج بها منتخب الجزائر ، كان مشوار منتخب الجزائر مميزا في تلك البطولة حيث تصدر المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط بالعلامة الكاملة، وتأهل إلى دورالـ 16 ليفوز على غيينا 3-0، ثم الفوز على كوت ديفوار في دور الثمانية بنتيجة 4-3 بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الأشواط الأصلية والاضافية، ثم تجاوز منتخب نيجيريا في نصف النهائي بنتيجة 2-1، ثم التتويج باللقب على حساب السنغال في المباراة النهائية بعد الفوز عليه بنتيجة 3-1.

وبالنسبة للمنتخب المصري مستضيف البطولة فقد تأهل من مرحلة المجموعات متصدرا المجموعة الأولى بالعلامة الكاملة لكنه ودع بالخسارة أمام جنوب أفريقيا بهدف دون رد في دورالـ16.

كما تأهل منتخب المغرب من مرحلة المجموعات متصدرا للمجموعة الرابعة بالعلامة الكاملة لكنه ودع بالخسارة أمام بنين في دورالـ 16 بركلات الترجيح.

فيما تأهلت تونس من مرحلة المجموعات في المركز الثاني للمجموعة الخامسة برصيد 3 نقاط خلف منتخب مالي المتصدر برصيد 7 نقاط، ثم إلى دورالـ 16 بالفوز على غانا بنتيجة 5-4 بركلات الترجيح، ومن ثم الفوز على مدغشقر مفاجأة البطولة في ربع النهائي بنتيجة 3-0، ومن ثم الخسارة أمام السنغال في نصف النهائي بنتيجة 0 - 1. أما المنتخب الموريتاني فقد ودع البطولة من دور المجموعات محققا المركز الرابع في مجموعته الخامسة برصيد نقطتين.

وام/أحمد مصطفى/دينا عمر