الأربعاء 10 أغسطس 2022 - 2:53:41 م

70 شركة صينية و300 إماراتية يشاركون في "يوم شنزن ومعرض المنتوجات في دبي"

  • 70 شركة صينية و300 إماراتية يشاركون في "يوم شنزن ومعرض المنتوجات في دبي"
  • 70 شركة صينية و300 إماراتية يشاركون في "يوم شنزن ومعرض المنتوجات في دبي"
  • 70 شركة صينية و300 إماراتية يشاركون في "يوم شنزن ومعرض المنتوجات في دبي"

دبي في 11 يناير/ وام / نظمت غرف دبي اليوم بالتعاون مع المجلس الصيني للترويج للتجارة الدولية فعالية "يوم مدينة شنزن الصينية ومعرض المنتوجات في دبي" الذي جمع أكثر من 70 شركة صينية عرضت أكثر من 350 منتجا من منتجاتها المتطورة بحضور حوالي 300 شركة من الإمارات، حيث تم عقد أكثر من 120 اجتماع عمل ثنائيا بين الشركات الصينية والإماراتية المشاركة لبحث فرص عقد شراكات.

وشهدت الفعالية - التي نظمت بطريقة هجينة في دبي وشنزن في نفس الوقت في مقر غرف دبي والمقر الرئيسي لمجموعة شنزن للإعلام.. حضوراً رفيع المستوى وكلمات من كبار الشخصيات التي تمثل الجانبين، ومنها معالي عبد الله البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وسعادة حمد مبارك بوعميم، مدير عام غرف دبي، وسعادة علي عبيد علي الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية الصين الشعبية ، وسعادة شينفينغ تشانغ، المفوض العام للجناح الصيني المشارك في إكسبو 2020 دبي، ونائب رئيس المجلس الصيني للترويج للتجارة الدولية، وسعادة ويتشونغ وانغ، عمدة مدينة شنزن الصينية.

وقال سعادة حمد مبارك بوعميم، مدير عام غرف دبي إن هذه الفعالية تعكس الالتزام المشترك بتعزيز التعاون والشراكات الاقتصادية بين دبي وشيزن الصينية، وايجاد قنوات إضافية للتبادل التجاري والاستثمارات، معتبراً أن تزامن تنظيم هذا الحدث مع فعاليات إكسبو 2020 دبي يوفر دفعة إلى الأمام نحو علاقات اقتصادية مشتركة أكثر تطوراً ونمواً خصوصاً وأن الشركات المشاركة تستعرض منتجاتها المبتكرة في مجال الإلكترونيات الاستهلاكية وعلوم الصحة والحياة والحماية الذكية.

ولفت إلى أن المكتب التمثيلي لغرف دبي في مدينة شنزن الصينية يلعب دوراً أساسياً في تسهيل الاستثمارات المتبادلة والتعريف بالفرص المشتركة، مشيراً إلى ان الفعالية تنسجم مع استراتيجية الغرف في الوصول إلى الأسواق المجزية ومساعدة الأعضاء على التوسع الخارجي، حيث يبلغ عدد الشركات الصينية المسجلة في عضوية غرفة تجارة دبي، التي تأسست تحت مظلة غرف دبي التي تضم 3 غرف وهي غرفة تجارة دبي وغرفة دبي العالمية وغرفة دبي للاقتصاد الرقمي، اكثر من 3400 شركة صينية، في حين تبرز فرص للتعاون في قطاعات رئيسة مثل تقنية المعلومات والتجارة والسياحة والتكنولوجيا والتجزئة والخدمات اللوجستية والخدمات المالية والعقارات بالإضافة إلى تصنيع المنتجات عالية التقنية والأبحاث والتطوير والطاقة المستدامة والأدوية والاقتصاد الرقمي.

ودعا بوعميم الشركات الإماراتية والصينية إلى الاستفادة من هذه المنصة لتأسيس شراكات اقتصادية مستقبلية، والبناء على العلاقة القوية التي تربط بين مجتمعي الأعمال الإماراتي والصيني، لافتاً إلى ان المستقبل واعد ومشرق بين الجانبين بما يتعلق بالتجارة والأعمال والاستثمارات، ومجدداً التزام الغرف بمساعدة أعضائها على التوسع في السوق الصينية واستقطاب مزيد من الشركات الصينية إلى الإمارة.

من جانبه أكد معالي عبدالله البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، عمق العلاقات التي تربط مدينتي دبي وشنزن، وروابط الصداقة المتينة التي تعود إلى فترات كان فيها طريق الحرير في أوج ازدهاره، والذي بنى جسراً من العلاقات الثقافية والاقتصادية والتجارية والاجتماعية.

وقال " استطاعت دولة الإمارات وجمهورية الصين توسيع صلاتهما التجارية وتطوير شراكتهما بما انعكس إيجاباً على حركة التبادل التجاري بينهما، حيث بلغ حجم التجارة بينهما 49 مليار دولار، ومنها شهدت التجارة بين مدينتي دبي وشنزن قرابة مليار دولار في عام 2020. ونتوقع زيادة حجم التجارة الخارجية خلال الأعوام القادمة وذلك بعدما أعلنت مجموعة من شركات شنزن في عام 2021 حجز قرابة 30 ألف متر مربع من المساحات والمستودعات لتخزين البضائع في سوق التجار الواقع في جبل علي".

وأضاف " يأتي توطيد علاقتنا مع جمهورية الصين، ليعكس توجيهات قيادة دولة الإمارات لتبنّي أفضل الممارسات الدولية في مختلف المجالات، وقد تجسّدت هذه العلاقات على أرض الواقع، من خلال الاتفاقية التي تم توقيعها بين دبي وشنزن عام 2019 لدعم مجالات الابتكار وريادة الأعمال وبناء شراكات وثيقة وفعّالة مع الشركات والمدن المبتكرة في القطاعات ذات الاهتمام الاستراتيجي لأحدث التقنيات والممارسات الناجحة".

وأكد الأمين العام للمجلس التنفيذي أن دبي تتطلع إلى مزيد من التعاون والشراكات التي سيسهم في تحقيقها تقاطعُ مهارة شنزن في تصنيع الإلكترونيات الفائقة، وتميّزُ دبي في الاتصال العالمي، وموقعها الاستراتيجي، وما تمتلكه من بنية تحتية عالمية المستوى لتوزيع البضائع عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال وشرق أفريقيا، وغيرها من المناطق الأخرى، الأمر الذي سيؤدي إلى ظهور شراكات جديدة في مجالات الخدمات اللوجستية والمناطق الحرة والإنتاج بالجملة وسلاسل التوريد الفعالة".

وأكد سعادة علي عبيد علي الظاهري، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية الصين الشعبية في كلمة مسجلة إن إكسبو 2020 دبي يساهم في توفير فرص مجزية للشركات الصينية، معتبراً إن إكسبو 2020 دبي هو احتفال عالمي بالتعافي الاقتصادي والمرونة والحضارة، داعياً الشركات الصينية إلى زيارة الإمارات ومدينة المستقبل دبي، والتعاون بين الجانبين لبناء مستقبل أكثر إشراقاً للعالم انطلاقاً من المناخ الذي يوفره ويخلقه معرض إكسبو 2020 دبي.

بدوره أشاد سعادة شينفينغ تشانغ، المفوض العام للجناح الصيني المشارك في إكسبو 2020 دبي، ونائب رئيس المجلس الصيني للترويج للتجارة الدولية بالشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات والصين، معتبراً إياها مثالاً يحتذى في العلاقات الصينية العربية القائمة على الصداقة والاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة.

وأضاف سعادته إن تنظيم يوم شنزن سيساهم بفعالية في الترويج للتبادل والتعاون بين دبي وشنزن، وسيعطي دفعة قوية لتطوير الشراكة الاستراتيجية المتكاملة بين الصين والإمارات بما يحقق المصالح المشتركة ويرتقي بالتعاون الاقتصادي.

وام/سالمة الشامسي/عبدالناصر منعم