الثلاثاء 18 يناير 2022 - 5:52:47 م

الدور الأول من دوري "أدنوك المحترفين".. أرقام واحصائيات

  • الدور الأول من دوري "أدنوك المحترفين".. أرقام واحصائيات
  • الدور الأول من دوري "أدنوك المحترفين".. أرقام واحصائيات
  • الدور الأول من دوري "أدنوك المحترفين".. أرقام واحصائيات

- العين أقوى هجوم والوحدة أفضل دفاع والجزيرة الأكثر استحواذا.

- 253 هدفا في 91 مباراة و5 إقالات للمدربين خلال 145 يوما .

- 357 بطاقة صفراء و26 حمراء وعبد الله سلطان الأفضل في التصديات.

.....................................................

من/ أمين الدوبلي – أحمد مصطفى.

أبوظبي في 12 يناير / وام / أسدل الستار أمس على منافسات الجولة 13 والدور الأول من دوري أدنوك للمحترفين لموسم 2021 / 2022، والذي أحرز فيه العين لقب بطل الشتاء متصدرا جدول المسابقة برصيد 30 نقطة، وبفارق 6 نقاط عن أقرب منافسيه" الوحدة" صاحب المركز الثاني برصيد 24 نقطة.

وفي التقرير التالي ترصد وكالة أنباء الإمارات " وام" أبرز أرقام واحصائيات الدور الأول من المسابقة، مع التأكيد على أن بطل الشتاء ليس بالضرورة أن يتوج بلقب الدوري في النهاية، حيث تؤكد الإحصاءات الصادرة عن شركة " فوروارد سبورت مانجمنت" الدولية المتخصصة في إحصاءات وأرقام الدوري الإماراتي والدوريات والمسابقات العربية والآسيوية، أن بطل الشتاء لم يفز باللقب في 5 مرات في عهد الاحتراف في الإمارات، مقابل 7 مرات فاز بها، حيث كان الجزيرة بطلا للشتاء في موسم 2009 بينما فاز شباب الأهلي باللقب، وتكرر المشهد في موسم 2010 حيث كان الجزيرة بطلا للشتاء وفاز الوحدة باللقب.

وفي 2011 كان الجزيرة بطلا للشتاء وتوج باللقب، وفي 2012 كان العين بطلا للشتاء وتوج باللقب، ثم العين بطلا للشتاء في 2013 وتوج باللقب أيضا، وتكرر المشهد مع شباب الأهلي الذي كان بطلا للشتاء وتوج باللقب في 2014، لكن في 2015 كان الجزيرة بطلا للشتاء ولكن العين هو الذي توج باللقب، وفي 2016 كان العين بطلا للشتاء ثم توج شباب الأهلي باللقب، وفي 2017 كان الجزيرة بطلا للشتاء وتوج باللقب، وتكرر المشهد مع العين في 2018 حيث كان العين بطلا للشتاء وتوج باللقب، ومع الشارقة في 2019 حيث كان بطلا للشتاء وتوج باللقب، إلا أن الشارقة كان بطلا للشتاء في 2021 ولكن الجزيرة هو الذي توج باللقب.

وبالنسبة للموسم الحالي فقد استطاع فريق العين المتصدر أن يحافظ على الصدارة بداية من الجولة الثانية وحتى الجولة الأخيرة، حيث لعب 13 مباراة فاز في 9 وتعادل في 3 وخسر في واحدة، وكانت الصدارة في الجولة الأولى لفريق الوحدة الذي أصبح وصيفا مع نهاية الدور الأول.

ومقارنة بجدول ترتيب مسابقة الدوري بنهاية الدور الأول من الموسم الماضي، فقد استطاع العين أن يقفز هذا الموسم إلى الصدارة بعد أن كان خامسا في الموسم الماضي، فيما تراجع الشارقة بطل الشتاء للنسخة الماضية إلى المركز الرابع، والجزيرة الوصيف وقتها إلى المركز الخامس، وتقدم الوحدة من المركز السابع الموسم الماضي إلى الوصافة في النسخة الحالية، فيما غاب بني ياس ثالث الجدول في الدور الأول الموسم الماضي إلى المركز السادس هذا الموسم.

وشهدت مباريات الدور الأول للمسابقة العديد من المفارقات منها صمود العين حتى الجولة 13 بدون خسارة، حيث كانت أول خسارة له أمام الشارقة بهدفين دون مقابل في الجولة الأخيرة، وهي المرة الأولى التي يخفق فيها الفريق العيناوي في التسجيل في مرمى الشارقة خلال تاريخ مواجهتهما بالمسابقة.. فيما تأخر الفوز الأول للإمارات حتى الجولة 13 الذي سجل أول فوز له على حساب عجمان بهدف دون رد.

كما تمكن عمر عبد الرحمن لاعب شباب الأهلي من التسجيل في دوري المحترفين للمرة الأولى منذ 668 يوما، وتحديدا منذ هدفه مع فريقه السابق الجزيرة في مرمى العين بتاريخ 14 مارس 2020، وذلك عندما هز شباك خورفكان أمس في الجولة 13.

أما بالنسبة للفريق الأقوى هجوما فهو العين برصيد 28 هدفا، ويليه الوحدة والنصر برصيد 24 لكل منهما، وفيما يتعلق بالفرق الأقوى دفاعا فقد جاء " الوحدة" في الصدارة بعدما استقبل 9 أهداف يليه "العين" 12 هدفا.. بينما كان فريق العروبة أكثر استقبالا للأهداف بواقع 33 هدفا يليه الإمارات 28 هدفا ثم خورفكان 22 هدفا.

وبحسب احصائيات رابطة المحترفين الإماراتية، فقد أقيمت خلال الدور الأول 91 مباراة اهتزت فيها الشباك 253 هدفا، بمعدل تهديف 2.78 %، وشهدت الجولة الرابعة تسجيل أكبر عدد من الأهداف بواقع 27 هدفا، فيما كانت الجولة الثانية هي الأقل بواقع 13 هدفا.

وبالنسبة لقائمة الهدافين فقد جاء لابا كودجو "العين" في الصدارة برصيد 13 هدفا، يليه جواو بيدور" الوحدة " ثانيا بـ 8 أهداف، ثم انطونيو خوسيه "توزي" "النصر" ثالثا بـ 8 أهداف، وسيبستان تيجالي "النصر" برصيد 7 أهداف، ثم عمر خريبين "الوحدة" بالرصيد نفسه.. فيما تصدر ضياء سبع لاعب "النصر" قائمة الأكثر صناعة للأهداف بواقع 6 تمريرات حاسمة، ثم نيكولاس خمينيس لاعب" بني ياس" ثانيا بـ5 تمريرات حاسمة، ثم لينادرو سباداسيو لاعب "عجمان" 4 تمريرات، ثم محمد المنهالي وعمر خريبين لاعبا "الوحدة" 4 تمريرات حاسمة.

وبات عبد الله سلطان حارس "الظفرة" الأكثر تصديا بواقع 49 تصديا، ثم علي صقر حارس "الإمارات" برصيد 35 يليه جمال عبد الله حارس "اتحاد كلباء" 35 أيضا، ثم فهد الظنحاني حارس "بني ياس" 33 تصديا، وعلي الحوسني حارس "عجمان" برصيد 32.

وبالنسبة للبطاقات الصفراء فقد بلغت خلال الدور الأول 357 بطاقة وكان لاعبو "بني ياس" و"الشارقة" الأكثر حصولا عليها برصيد 31 بطاقة لكل منهما ثم لاعبو "الوحدة والنصر والوصل والإمارات" 28 بطاقة لكل منهم، فيما كان لاعبو "شباب الأهلي واتحاد كلباء" الأقل بواقع 20 بطاقة لكل منهما.

وجاء رضا عطاس لاعب العروبة كأكثر اللاعبين حصولا على البطاقات الصفراء 6 بطاقات، و5 بطاقات لكل من بلال يوسف لاعب عجمان، و ابولاينير كاك لاعب العروبة، وغاستون سواريز لاعب بني ياس، ثم فواز عوانة لاعب بني ياس برصيد 4 بطاقات.

وشهد الدور الأول إشهار 26 بطاقة حمراء كان النصيب الأكبر منها للاعبي "الجزيرة والشارقة" بواقع 4 بطاقات لكل منهما ثم "عجمان وشباب الأهلي والإمارات" 3 بطاقات، ثم كل من "النصر والظفرة وخورفكان" بطاقتين وكل من "الوصل والعروبة وبني ياس" بطاقة واحدة، فيما حافظ لاعبو " العين والوحدة واتحاد كلباء" على سجلهم النظيف بدون أي بطاقات حمراء.

وبالنسبة لمعدل الاستحواذ كان الجزيرة الأكثر استحواذا بنسبة 62 % ، ثم النصر 59 % ، ثم شباب الأهلي 58 % ، ثم العين 57 % ، والوحدة 56 %، ثم الوصل 54 %، واتحاد كلباء 51 %، والشارقة 50 %، وعجمان 46 %، وبني ياس 46 %، وخورفكان 43 % ، ثم العروبة 40 %، والإمارات 39 %، ثم الظفرة 36 %.

وتواجد 5 حراس مرمى في قائمة الأكثر مشاركة مع فرقهم خلال الدور الأول حيث تواجدوا في جميع المباريات وهم خالد عيسى "العين" وعادل الحوسني " الشارقة" وجمال عبد الله " اتحاد كلباء" وفهد الظنحاني "بني ياس" وعلي الحوسني " عجمان" وذلك بواقع 1170 دقيقة لكل لاعب.

وعلى صعيد التسديدات على المرمى فقد بلغت 730 تسديدة لكل الفرق، وكانت الصدارة والأفضلية فيها لفريق العين بمجموع 85 تسديدة، يليه النصر ب 65 تسديدة، ثم الجزيرة ب 60 تسديدة.

أما بالنسبة لقائمة الاستغناءات عن المدربين في الدور الأول فقد شهدت تغيير 5 مدربين خلال 145 يوما، حيث رحل كل من مدرب الشارقة عبد العزيز العنبري، والمغربي طارق السكتيوي مدرب الإمارات، والهولندي تين كات مدرب الوحدة، والسوري محمد قويض مدرب الظفرة، والبرازيلي كايو زناردي مدرب خورفكان وتم استبدالهم بمدربين جدد.

وام/أمين الدوبلي/دينا عمر