الإثنين 15 أغسطس 2022 - 10:39:44 ص

نورة الجسمي: التسويق الرياضي مهمة صعبة في ظل المتغيرات الكثيرة خلال المرحلة الأخيرة


أبوظبي في 13 يناير / وام / أكدت نورة الجسمي رئيس اللجنة النسائية والتسويق في الاتحاد الآسيوي للدراجات وعضو مجلس إدارة شركة نادي النصر للاستثمار أن شهر مارس المقبل سيشهد بدء تفعيل مبادرة جديدة تهدف إلى توسيع قاعدة الممارسين لرياضة الدراجات، من خلال مبادرة الاتحاد الآسيوي التي تحمل اسم" الدراجات للجميع " حيث تم تشكيل اللجنة الخاصة بالمبادرة من قبل الاتحاد القاري خلال الاجتماع الذي عقد مؤخراً.

وقالت الجسمي في تصريحات لـ " وكالة أنباء الإمارات" / وام/ إن وجودها في الاتحاد الآسيوي للدراجات برئاسة سعادة أسامة الشعفار، سيكون له دور مهم في دعم رياضة الدراجات في الإمارات ومنطقة الخليج وآسيا، من خلال تنشيط الفعاليات، ولا سيما أن المرحلة المقبلة ستكون حافلة بالبطولات، والدورات الفنية للحكام من أجل جذب المزيد من المهتمين للعبة وصقل خبرات الحكام والفنيين.

وتعد نورة الجسمي من الكوادر الرياضية النسائية المهمة في مجال الرياضة حيث تتولى رئاسة اللجنة النسائية في الاتحاد الآسيوي، كما أنها عضوة في اللجنة النسائية بالمجلس الدولي للدراجات الهوائية، والذي يعمل تحت مظلة الاتحاد الدولي، وعضوة في لجنة التنسيق الإماراتي السعودي للدراجات، إضافة إلى عضويتها في مجلس إدارة شركة الاستثمار بنادي النصر.

وبسؤالها عن إمكانية إقامة نسخة جديدة من "طواف دبي النسائي الدولي للدراجات" والذي أقيمت النسخة الأولى منه في عام 2020، حيث عملت كمديرة له .. قالت: "نأمل أن يعود السباق مجددا إلى دبي حيث يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط وقد شارك فيه 14 فريقا من مختلف دول العالم تنافسوا لمسافة 392 كم، وكانت تجربته مميزة، ضمن مبادرات المدن الصديقة للبيئة".

وأوضحت الجسمي أن الفترة المقبلة ستشهد توقيع اتفاقيات تعاون مع الجانب السعودي من أجل تطوير رياضة الدراجات، وعمل دورات تدريبية وورش عمل من أجل استضافة وتنظيم المزيد من البطولات، حيث توجد العديد من الأفكار الإيجابية بين أعضاء المجلس سنعمل على تفعيلها من أجل خدمة المصلحة العامة".

وعن عضويتها في إدارة الاستثمار بنادي النصر .. قالت : " التواجد في نادي النصر بشركة الاستثمار تكليف أتشرف به، وثقة أفخر بها من الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس نادي النصر، ولن أدخر أي جهد في جذب الرعاة للنادي وهو عمل ليس بالسهل حيث يحتاج إلى خبرة كبيرة وعلاقات مميزة من أجل تقديم الأفضل للنادي".

وذكرت أن الفترة المقبلة ستشهد توقيع عقود رعاية جديدة ومهمة للنادي من أجل تنويع الاستثمار وزيادة المداخيل، والعمل على تطوير آليات التسويق بما يتناسب مع المرحلة الراهنة التي تشهد متغيرات كبيرة في الجانب التسويقي والترويجي للرياضة بشكل عام بمختلف الألعاب.

وقالت إن تواجدها في هذه اللجان ساهم كثيرا في تطوير خبراتها الرياضية وليس في مجال الدراجات فقط بل في مختلف الرياضات، حيث تعمل حاليا على تهيئة فرص جديدة من أجل الترويج للسياحة الرياضية في الإمارات وهو الأمر الذي أصبح ضروريا في الوقت الحالي في ظل التأثيرات التي تركتها جائحة كورونا على المشهد الرياضي العالمي، وبروز دور الإمارات في حل الكثير من الأزمات للاتحادات الدولية واستضافة العديد من البطولات التي كانت ستلغى، بما يعزز مكانتها على المستوى الدولي.

وأضافت رئيس اللجنة النسائية في الاتحاد الآسيوي للدراجات الهوائية أن المرأة الإماراتية أصبحت الآن في مكانة مختلفة، ونجحت في تحقيق القيمة المضافة في الكثير من المجالات، وتبحث دائما عن الجديد في تطوير نفسها وتحقيق الإنجازات في كافة المجالات بفضل دعم القيادة الرشيدة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية " أم الإمارات".

وام/أحمد مصطفى/دينا عمر