السبت 13 أغسطس 2022 - 5:14:14 م

اتحاد الإمارات لكرة الطاولة يؤكد سعيه للفوز بتنظيم بطولة قارية أو عالمية خلال 2022

  • اتحاد الإمارات لكرة الطاولة يؤكد سعيه للفوز بتنظيم بطولة قارية أو عالمية خلال 2022
  • اتحاد الإمارات لكرة الطاولة يؤكد سعيه للفوز بتنظيم بطولة قارية أو عالمية خلال 2022
  • اتحاد الإمارات لكرة الطاولة يؤكد سعيه للفوز بتنظيم بطولة قارية أو عالمية خلال 2022

أحمد البحر : برنامج الموهوبين أفرز 15 لاعبا يمثلون نواة منتخب المستقبل.

دبي في 13 يناير/ وام / أكد أحمد البحر عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات لكرة الطاولة رئيس لجنة المنتخبات عضو الاتحاد الآسيوي للعبة سعيه من خلال عضويته في الاتحاد القاري للعبة لفوز الإمارات باستضافة بطولة قارية أو عالمية و الإعلان عن ذلك في 2022 استثمارا للمكانة العالمية والشهرة التي تحظى بها الدولة على صعيد استضافة كبريات البطولات الرياضية الدولية على مستوى العالم.

وأعرب البحر في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات/وام/ عن أمله في أن يسهم تواجده في عضوية الاتحاد الآسيوي في دعم استضافة الإمارات للبطولات الكبرى سواء على الصعيدين الآسيوي أو العالمي.. مشيرا إلى أن المساهمة في إسناد تنظيم بطولة كبرى قارية أو دولية سيكون بمثابة نجاح كبير لطاولة الإمارات في ظل القدرات الفنية والتنظيمية التي تمتلكها الدولة.

وقال : " يبذل اتحاد كرة الطاولة جهودا كبيرة لاستضافة بطولة كبرى قارية أو دولية نظهر فيها قدراتنا وإمكاناتنا العالية ونسعى حاليا بالتنسيق مع الاتحادين القاري و الدولي، للحصول على حق استضافة مثل هذه البطولات".

واعتبر البحر مسألة ترشحه لعضوية الاتحاد الدولي لكرة الطاولة أمرا سابقا لآوانه حاليا في ظل تبقى أكثر من ثلاثة أعوام على انتخابات الاتحاد المقررة 2025، عقب دورة الألعاب الأولمبية المقبلة وبالتالي فإن هناك أمورا كثيرة من الوارد أن تتغير خلال هذه الفترة لكن المهم حاليا التركيز مع الاتحادين الإماراتي والآسيوي لكرة الطاولة ومحاولة تحقيق أقصى استفادة ممكنة للعبة وتطويرها على الصعيدين المحلي والقاري.

و حول برنامج إعداد منتخبنا الوطني الأول لمشاركاته الدولية في عام 2022، أوضح رئيس لجنة المنتخبات أن خطط الإعداد تسير وفق نهجها الاعتيادي رغم عدم وجود رؤية واضحة لأجندة المشاركات الخارجية والتي توقع أن تتكشف بشكل أفضل مع نهاية شهر يناير الجاري.

كانت دورة الألعاب الخليجية الثالثة التي كان من المقرر إقامتها في يناير الجاري وتم تأجيلها إلى شهر مايو المقبل، تمثل "المحطة الأولى" لمشاركات منتخبنا الوطني لكرة الطاولة و التي سبقها برنامج إعداد قوي للاعبين من أجل الظهور بمستوى متميز في هذا التجمع الخليجي.

و أوضح البحر أنه رغم تأجيل دورة الألعاب الخليجية، إلا أن برامج إعداد جميع المنتخبات تسير وفق خططها الاعتيادية وتتضمن تجمعات دورية وسط الأسبوع ما بين مباريات المسابقات المحلية علاوة على قيام مدربي المنتخبات المختلفة بزيارات مستمرة للأندية لمتابعة اللاعبين الدوليين، ووضع برامج إعداد خاصة لهم.

وقال : " علاوة على برامج إعداد ومتابعة لاعبي منتخباتنا الوطنية أختتم نهاية شهر ديسمبر الماضي برنامج الموهوبين بمشاركة 15 لاعبا و لاعبة يمثلون منتخب المستقبل و كانت تلك خطوة إيجابية من اتحاد اللعبة تطلعا نحو المستقبل وإعداد أجيال موهوبة قادرة على حمل الراية قريبا".

و أثني رئيس لجنة المنتخبات على التشكيل الحالي لمنتخب الإمارات الأول لكرة الطاولة معتبرا أن معدل أعمار اللاعبين حاليا يتراوح ما بين 21 و22 سنة وهو ما ينبئ عن مستقبل واعد لهذا الجيل الذي يحمل في جعبته لقب بطولة غرب آسيا للشباب تحت 21 سنة عندما كان لاعبوه يشاركون في ذلك المنتخب قبل وصولهم إلى المنتخب الأول .

وقال: " متوسط أعمار لاعبي المنتخب الحاليين يضمن لهم تواجدا قويا في المستقبل والمنافسة بقوة على صعيد المنافسات الخليجية والقارية".

و أشار البحر إلى أن المسابقات المحلية تسير وفق برامجها الموضوعة وتحديدا مسابقة الدوري لكل الفئات السنية، وحسب الجداول المنتظمة، وحاليا مختلف المسابقات في مراحل أدوارها التمهيدية، في حين ستبدأ الأدوار النهائية خلال شهر فبراير المقبل".

وام/وليد فاروق/عاصم الخولي