الخميس 20 يناير 2022 - 11:30:34 م

القمّة العالمية لطاقة المستقبل 2022 تدعم جهود الاستدامة و التحوّل نحو الطاقة النظيفة

  • القمة العالمية لطاقة المستقبل2021 تستحدث "معرض ومنتدى المناخ والبيئة "
  • القمّة العالمية لطاقة المستقبل 2022 تدعم جهود الاستدامة و التحوّل نحو الطاقة النظيفة

- تستضيف القمّة مجموعة من الشخصيات البارزة لمناقشة أحدث التقنيات والاستراتيجيات المتعلّقة بالطاقة الشمسية والطاقة النظيفة.

- توفّر القمّة منصة عالمية للحوار بشكل مباشر وشخصي لتبادل المعرفة والحديث حول أحدث الابتكارات التي تشهدها قطاعات الطاقة النظيفة والاستدامة.

أبوظبي في 14 يناير/ وام / تشهد القمّة العالمية لطاقة المستقبل 2022 التي تنطلق فعالياتها ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة 2022 الأسبوع المقبل جلسات متنوّعة تسلّط الضوء على أحدث الاستراتيجيات وأبرز التوجهات في الحراك الدولي للاستدامة والطاقة المتجددة، وذلك خلال منتدى الطاقة الشمسية والنظيفة الذي تستضيفه القمّة.

يأتي انعقاد القمة بينما يواصل قطاع الطاقة الشمسية توسّعه بوتيرة متسارعة يتوقع معها أن تشهد الطاقة الإنتاجية لخلايا الطاقة الشمسية حول العالم نمواً بأكثر من 4 أضعاف لتصل إلى 3100 جيجاواط في حين تنمو قدرة طاقة الرياح بما يقرب من 2.5 ضعف لتصل إلى 1850 جيجاواط بحلول العام 2040، وذلك حسب سيناريو السياسات المعلنة لوكالة الطاقة الدولية.

وتشهد القمّة حضور أكثر من 70 من أهم الخبراء والرؤساء التنفيذيين، والذين سيشاركون أفكارهم حول التحوّل الديناميكي الذي يشهده القطاع على المدى الطويل خلال منتدى الطاقة الشمسية والنظيفة.

وفي الوقت الذي تشهد فيه الطاقة النظيفة إقبالاً متزايداً يناقش المشاركون الاستراتيجيات الضرورية لتلبية الطلب على الطاقة و العمل على دراسة وتقييم التقنيات الجديدة.

وستحضر نخبة من أهم المستثمرين وأصحاب المصلحة من الحكومات والشركات، وأصحاب المشاريع، ورجال الأعمال، والمبتكرين، ومزودي حلول التكنولوجيا في الشرق الأوسط فعّاليات القمّة بشكل شخصي.

وتشمل قائمة المواضيع التي ستتم مناقشتها خلال منتدى الطاقة النظيفة والشمسية مستقبل الهيدروجين الأخضر واستراتيجية دولة الإمارات للهيدروجين، والاستخدامات التجارية والصناعية للطاقة الشمسية، والشبكات المصغّرة، واستقرار الشبكة والطاقة الموزعة، والتمويل الأخضر، واستثمارات المشاريع، والعمليات والصيانة وإدارة الأصول، وتخزين الطاقة في البيئات المتجددة، وتخطيط مصادر الطاقة الهجينة وأحدث التقنيات المتعلّقة بهذا المجال.

و من بين المتحدثين الرئيسيين هند المطوّع، مديرة إدارة الكهرباء وتجارة الطاقة في وزارة الطاقة والبنية التحتية وعبد العزيز العبيدلي، مدير إدارة الأصول في الإمارات – طاقة، وبروس ستيدال، مدير إدارة الأصول في ترانسكو، وأحمد المزروعي، مدير قسم الكهرباء وتجارة الطاقة في وزارة الطاقة والبنية التحتية ولوكاس سوكول، رئيس تصميم المدن والتخطيط المستدام والاعتمادات – مصدر، وكارمن فيدال، الرئيس التنفيذي للمشتريات – إنجي.

من جانبه قال غرانت توختن، مدير الفعّاليات الجماعية في القمّة العالمية لطاقة المستقبل: "يسعدنا الترحيب مجدداً بقادة الرأي و الجهات العارضة في تجربة استثنائية للتواصل بشكل شخصي حيث ستتاح لهم إمكانية تبادل الفرص التجارية والابتكار والمعرفة وهو ما سيجعل القمّة العالمية لطاقة المستقبل المنصة المثالية للمساعدة في تأسيس أعمال وشراكات جديدة لدفع التحوّل نحو الطاقة النظيفة في المنطقة".

و توفر القمّة منصات مجانية تمكّن الحضور من الاطّلاع على محتوى قيّم حول القطاع، والاستفادة من العروض التقديمية لأهم أصحاب المصلحة، وحضور الجلسات النقاشية المتعلّقة بالقطاع، واستكشاف دراسات الحالة لأفضل الممارسات، والتعرّف على أحدث الاتجاهات في القطاع.

وتعد القّمة المنتدى المثالي لأصحاب المصلحة للتواصل وتبادل الفرص التجارية لتعزيز جهود التحوّل نحو الطاقة النظيفة والتنمية المستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

و ستنعقد القمّة العالمية لطاقة المستقبل 2022 بتنظيم من آر إكس الشرق الأوسط في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة من 17 إلى 19 يناير 2022، وتستضيفها "مصدر" كجزء من أسبوع أبوظبي للاستدامة وستضم سلسلة من الفعّاليات البارزة التي تتناول التحديات العالمية الحالية وسبل التعاون لبناء مستقبل مستدام للجميع.

وام/أحمد النعيمي/عاصم الخولي