الأحد 22 مايو 2022 - 6:07:20 م

غرفة عجمان تنظم ملتقى الأعمال "عجمان ـ جمهورية الجزائر"

  • غرفة عجمان تنظم ملتقى الأعمال "عجمان ـ جمهورية الجزائر"
  • غرفة عجمان تنظم ملتقى الأعمال "عجمان ـ جمهورية الجزائر"
  • غرفة عجمان تنظم ملتقى الأعمال "عجمان ـ جمهورية الجزائر"
  • غرفة عجمان تنظم ملتقى الأعمال "عجمان ـ جمهورية الجزائر"

عجمان في 27 يناير / وام / نظمت غرفة تجارة وصناعة عجمان، بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، ملتقى الأعمال "عجمان ـ جمهورية الجزائر"، بهدف استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة وبحث زيادة حجم التبادل التجاري وإتاحة الفرصة لعقد الشراكات وتبادل الخبرات بين مجتمع الأعمال والتجار في دولة الإمارات والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية بقطاعات الصناعة والزراعة والسياحة وغيرها.

حضر فعاليات الملتقى، في فندق عجمان سراي، سعادة خميسي عريف سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية لدى الدولة، وسعادة محمد بن خليفة بن سالمين العرياني عضو مجلس إدارة غرفة عجمان، وسعادة سرور حمد الزوهري النائب الأول لرئيس غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، وسعادة مصبح المزروعي عضو مجلس إدارة غرفة الفجيرة، وسعادة محمد لوحايدية المدير العام في وزارة التجارة وترقية الصادرات في الجزائر، ومحمد علي الجناحي المدير التنفيذي لقطاع تنمية التجارة والعلاقات الدولية في غرفة عجمان، وشيخة النعيمي، المدير التنفيذي للعمليات التجارية، منطقة عجمان الحرة، إلى جانب مسؤولين من منطقة عجمان الحرة ودائرة التنمية الاقتصادية في عجمان ومجموعة من التجار وأصحاب الأعمال والمسؤولين بالمنشآت الخاصة في الإمارة.

وفي بداية الملتقى .. رحب سعادة محمد بن خليفة بن سالمين، بالحضور وأكد أهمية الحدث بإعتباره منصة لتوطيد العلاقات الاقتصادية والتجارية القائمة بين الجزائر وعجمان وفرصة لزيادة التعاون بين البلدين وفتح آفاق للشراكة بين مؤسسات القطاع الخاص وزيادة حجم التبادل التجاري، لاسيما في حضور مجموعة من كبار المسؤولين والتجار وأصحاب الأعمال.

واستعرض ابن سالمين المقومات والمزايا التي تبرز ديناميكية اقتصاد عجمان، ومنها "المناطق الحرة، والميناء البحري، وشبكة الطرق والمواصلات، والبنية التحتية المتكاملة، والموقع الاستراتيجي المتميز، وقطاعات اقتصادية تضم فرصا استثمارية كبيرة وواعدة في مجالات الصناعة والتجارة والعقارات والبناء والتشيد والسياحة والصحة والتعليم وغيرها من المجالات" إلى جانب جهود الجهات الحكومية المعنية بالشأن الاقتصادي في الإمارة لتوفير البيئة الخصبة لنمو أعمال المنشآت الخاصة وفتح أسواق خارجية جديدة لمنتجات الإمارة.

وأوضح محمد بن سالمين، في كلمته، أن إمارة عجمان بقيادة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي تمتاز ببيئة اقتصادية تنافسية وتمتلك مقومات ومزايا تُمكن كافة المنشآت من التوسع ونمو الأعمال ..مؤكدا حرص إمارة عجمان على تعزيز شراكاتها الخارجية، وثمن العلاقات الاقتصادية المتينة مع الجانب الجزائري الشقيق، وأكد حرص غرفة عجمان على تقديم كافة التسهيلات والمزايا الممكنة لرجال الأعمال الجزائريين الراغبين بالاستثمار في عجمان.

وأشاد ابن سالمين بدور الملتقى لتعزيز التواصل المباشر وتبادل الأفكار والخبرات، وزيادة وتنويع الشراكات بين منشآت القطاع الخاص من الطرفين، واستعراض لأبرز الفرص الاستثمارية التي تملتكها كلا من الجزائر وعجمان.

من جانبها قدمت توامي شهيرة منيرة مديرة مركزية في وزارة الفلاحة والتنمية الريفية بالجزائر، نبذة حول فرص الاستثمار في القطاع الفلاحي باعتباره أحد أهم محركات التنمية المستدامة، وأشارت إلى أهمية القطاع الاستراتيجي وتنوعه بحيث يضم الزراعة والصناعة التحويلية المرتبطة بالإنتاج الزراعي والانتاج الحيواني، وسلطت الضوء على جهود الحكومة في تطوير الإجراءات الإدارية ومرونة النصوص والتشريعات بهدف التشجيع على الاستثمار في هذا القطاع الحيوي، كما أوضحت التطور السريع الذي يشهده القطاع الفلاحي في الجزائر عبر الاعتماد على التكنولوجيا واستخدام أحدث الأساليب.

واستعرض ترغيني عبد الحميد، مدير التهيئة والمحافظة على العقار السياحي، فرص الاستثمار في القطاع السياحي، حيث قدم شرحا وافيا حول المقومات السياحية للجزائر واستراتيجية السياحة وفرص الاستثمار والمزايا المتاحة وأهداف قطاع السياحة 2030 والأفاق السياحية في الجزائر.

من جانبه أشاد محمد علي الجناحي، بجهود الوفد الجزائري في طرح الفرص والمزايا التنافسية لقطاعي الفلاحة والسياحة في الجزائر، واستعرض نبذة حول إقتصاد إمارة عجمان وجهود الحكومة في توفير بيئة إستثمارية تنافسية تتسم بالمرونة وسرعة إنجاز المعاملات بالإعتماد على باقة خدمات ذكية وإلكترونية تتماشى مع توجهات دولة الإمارات، مؤكدا أن إمارة عجمان تتبوأ مراكز عالمية متقدمة في مؤشر سهولة ممارسة الأعمال.

وقدم الجناحي شرحاً حول أهم القطاعات الرئيسية لإقتصاد الإمارة وعلى رأسها قطاعات الصناعة والتجارة والسياحة والعقارات والبناء والتشييد، وتناول جهود حكومة الإمارة بالتركيز على قطاعي الصحة والتعليم.

وقال محمد الجناحي، إن غرفة عجمان بالتعاون مع شركائها من الجهات الحكومية المعنية بالشأن الإقتصادي تحرص على تعزيز وتنويع شراكاتها الخارجية لتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية المتاحة في إمارة عجمان والتعريف بمقومات الامارة الاقتصادية والتجارية وإبراز أهم القطاعات الاقتصادية.

وقدمت شيخة النعيمي، المدير التنفيذي للعمليات التجارية، بمنطقة عجمان الحرة، نبذة عن المنطقة والمناطق الحرة في الإمارة والحلول والخدمات المتنوعة المقدمة لأصحاب الاعمال الحاليين والمستثمرين المحتملين، والجهود المبذولة لضمان سهولة ممارسة الاعمال، وأشارت إلى مدى نمو القطاع الصناعي في منطقة عجمان الحرة وذلك نتيجة اهتمام المستثمرين الجدد بالإستثمار في القطاع الصناعي.

وفي ختام اللقاء .. قدم سعادة محمد بن خليفة بن سالمين درعاً تذكارية لسعادة خميسي عريف سفير جمهورية الجزائر لدى الدولة، وسعادة محمد لوحايدية المدير العام في وزارة التجارة وترقية الصادرات في الجزائر.

وام/يعقوب العوضي/مصطفى بدر الدين