السبت 02 يوليو 2022 - 11:59:56 م

اهتمام إعلامي دولي بفوز الجزيرة التاريخي في افتتاح "مونديال الأندية"


الفيفا: فوز "رائع" هو الأكبر في افتتاح المونديال .. وتشيلسي يعتبره تمهيدا لمواجهته المقبلة.

.......................

أبوظبي في 4 فبراير / وام / اهتمت وسائل الإعلام العالمية، والمواقع الرياضية الكبرى، بانطلاق منافسات بطولة كأس العالم للأندية "الإمارات 2021" التي تستضيفها العاصمة أبوظبي حتى الثاني عشر من فبراير الجاري، والفوز الكبير الذي حققه فريق الجزيرة، على فريق إف سي بيراي التاهيتي بنتيجة 4-1، ليتأهل ممثل الكرة الإماراتية لمواجهة فريق الهلال السعودي بطل دوري أبطال آسيا في الدور ربع النهائي يوم الأحد المقبل.

وكان من أبرز ردود الأفعال ما تناوله الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم / فيفا /، الذي أفرد مساحات كبيرة لهذه المباراة تحت عنوان " أهداف رائعة تساعد الجزيرة على التقدم " نشر تحته تقريراً تناول الفوز الكبير الذي حققه ممثل الكرة الإماراتية في أولى مبارياته بالبطولة في مواجهة فريق بيراي التاهيتي، مؤكداً أن الفوز برباعية عادل أكبر فوز تحقق على الإطلاق في تاريخ المباريات الافتتاحية لكأس العالم للأندية، ليتأهل الجزيرة لمواجهة الهلال السعودي والفائز منهما يتأهل لمواجهة تشيلسي الإنجليزي في الدور نصف النهائي.

وأشار إلى أن أكبر فوز في مباريات الافتتاح كان مسجلا باسم فريق إماراتي آخر وهو الوحدة خلال مشاركته في نسخة عام 2010 بتغلبه على فريق هيكاري يونايتد بطل أوقيانوسيا بثلاثية نظيفة.

ورشح موقع الفيفا هدفين من أهداف الجزيرة الأربعة ليكونا من بين قائمة الأفضل في البطولة حتى الآن وهما الهدفان الثالث والرابع على التوالي للجزيرة واللذان سجلا بالقدم اليسرى لكل من المدافع الصربي ميلوش كوزاناوفيتش من ركلة حرة سددها بإتقان في الشباك، وعبدالله ديابي من تسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء في الزاوية اليمنى لمرمى بيراي، مع الإشادة أيضا بأداء محمد جمال لاعب الجزيرة الفائز بلقب أفضل لاعب في المباراة.

الموقع الرسمي أيضا لنادي تشيلسي الإنجليزي، بطل دوري أبطال أوروبا، والمشارك في كأس العالم للأندية، أعتبر أن الصورة اتضحت أكثر بالنسبة لمواجهته الأولى في هذه البطولة، بعد فوز الجزيرة الافتتاحي والذي وصفه بـ"المريح" وتأهله إلى الدور ربع النهائي، حيث بات عليه انتظار الفائز من مواجهة الجزيرة صاحب الأرض والجمهور أو الهلال السعودي بطل دوري أبطال آسيا في الدور نصف النهائي.

كما نشر موقع "سبورتس مولي" الرياضي الإنجليزي، تقريراً عن المباراة الافتتاحية لكأس العالم للأندية، مؤكداً أن الجزيرة احتاج إلى 4 سنوات فقط كي يعود للمشاركة في هذه البطولة بعد فوزه بلقب دوري المحترفين الإماراتي ويشارك كممثل لكرة القدم الإماراتية ويحقق هذا الفوز الكبير في أولى مبارياته.

أما الحساب الرسمي لنادي اف سي بيراي التاهيتي، على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، فقد عبر عن فخره بما قدمه فريقه في مشاركته التاريخية ببطولة كأس العالم، معتبراً أن الخسارة برباعية لهدف واحد، هي نتيجة تاريخيه، وأن الفريق نجح في تسطير اسمه في تاريخ كرة قدم العالمية بهذه المشاركة وبهذه النتيجة متمنياً أن ينال شرف المشاركة مستقبلاً مرة ثانية، مبدياً سعادته في نفس الوقت بأن نتيجة المباراة لم تنته مثل نتائج مباريات الرجبي أو كرة السلة مثلما توقع البعض.

نفس الأمر أكد عليه الموقع الإخباري الترفيهي في تاهيتي "تاهيتي إنفوز" الذي اعتبر أن كرة القدم في تاهيتي كانت على موعد مع التاريخ من خلال الظهور الأول لفريق بيراي في كأس العالم للأندية الذي قدم ما في وسعه رغم أنه لم يتحضر للمشاركة بالشكل الأمثل، وكذلك فارق الخبرة والإمكانات الكبير بينه وبين الجزيرة وهو ما يجعل الخسارة بنتيجة 1-4 نتيجة تاريخية، خاصة أن الفريق في الشوط الأول كان يمكن أن يستقبل عددا كبيرا من الأهداف، ولكنها اقتصرت على 3 أهداف فقط، قبل أن يتحسن أداء الفريق في الشوط الثاني وينجح في تسجيل هدف عكسي، قبل أن يرد الجزيرة بهدف وحيد.

وام/وليد فاروق/أحمد البوتلي