اقتصادية الشارقة تطلق الإصدار الثالث من كتيب رائدات الأعمال

اقتصادية الشارقة تطلق الإصدار الثالث من كتيب رائدات الأعمال

الشارقة في 6 فبراير/ وام / أصدرت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة الإصدار الثالث من كتيب رائدات الأعمال في إمارة الشارقة والذي يتضمن جهود الدائرة وجميع الخدمات التي تقدمها لرائدات الأعمال وذلك ضمن أهدافها الرامية الى دعم وتمكين رائدات الأعمال وتمكينهن وإتاحة الفرصة لهن في دعم التنمية الاقتصادية في الإمارة.

ويأتي هذا الدور ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في دعم المرأة وتأهيلها وتمكينها وإتاحة الفرصة لها في المساهمة في عملية التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة.

ويتضمن الكتيب 4 محاور رئيسية تحوي جهود الدائرة بالتعاون مع شركائها الإستراتيجيين لتعزيز مساهمة المرأة الإماراتية في عملية التنمية الإقتصادية المستدامة ودعم دخولها إلى سوق العمل بإعتبارها موردا بشريا مهما لا غنى عنه.

وشمل المحور الأول الذي جاء بعنوان "اقتصادية الشارقة وسيدات الأعمال" دور الدائرة والدعم الذي تقدمه لسيدات الأعمال انطلاقا من رخصة "اعتماد" التي نجحت في دعم ومساندة المواطنين والمواطنات للاستثمار في المشروعات الصغيرة وتقديم الدعم لمئات المشروعات لممارسة العمل التجاري من المنزل بشكل يتناسب مع إمكانات المرأة وطاقاتها ووفقا للنسب الإحصائية للعام 2020 فقد بلغ عدد رخص " إعتماد " 208 رخصة صادرة و328 رخصة مجددة بإجمالي 536 رخصة الأمر الذي يسهم بشكل كبير في تحقيق التنمية الإقتصادية المستدامة.

وجاء المحور الثاني راصدا للبيانات الإحصائية للدراسات والتقارير المتعلقة بمعدلات نمو الرخص التجارية الجديدة والمجددة لسيدات الأعمال في إمارة الشارقة حيث بلغ إجمالي رخص سيدات الأعمال الصادرة والمجددة 3008 رخص في العام 2020 وبنسبة نمو 3 بالمائة.

ويأتي المحور الثالث ليبرز دور الشركاء الإستراتيجيين للدائرة في تعزيز وتسهيل مساهمة المرأة الإماراتية ودعم مشاركتها في عملية التنمية الاقتصادية في حين شمل المحور الرابع على نماذج مضيئة لعدد من رائدات الأعمال في الإمارة حيث تضمن فكرة المشروع منذ تأسيسه إلى الشروع فيه والصعوبات التي تواجهها رائدات الأعمال وسبل تطويره ووسائل الدعم التي تقدمها الدائرة والجهات الأخرى ونماذج من مبادرات وخطط الدائرة في دعم المرأة متضمنة عددا من المشروعات المتميزة الخاصة بالمرأة وهي قصص نجاح ملهمة لمشروعات قائمة في الإمارة.

وأكدت الدائرة حرصها على دعم دور المرأة وتمكين رائدات الأعمال وذلك ضمن خطتها الإستراتيجية في تفعيل دور المرأة ودعمها حيث كانت ومنذ إنشائها حاضنة لهن ولإبداعاتهن لتنويع وقيادة الإقتصاد المحلي وتحسين جودة الحياة وتطوير المجتمع عبر المشاريع الصغيرة والمتوسطة بمختلف أنواعها.

ونوهت الدائرة بإهتمامها في إعداد وتنفيذ الخطط الإقتصادية وإجراء الدراسات و إستحداث النظم الإستثمارية الداعمة لسيدات الأعمال وتوفير المناخ الملائم للإستثمار من خلال تبسيط الإجراءات وتسهيلها على المستثمرين وتزويد المرأة بمستجدات ومتطلبات ريادة الأعمال في ظل بيئة العمل التنافسية وتعزيز مهاراتها وقدراتها في مجال ريادة الأعمال.