الثلاثاء 05 يوليو 2022 - 1:21:46 ص

السفير الإندونيسي يستعرض الفرص الاستثمارية مع صندوق أبوظبي للتنمية


أبوظبي في 9 فبراير/ وام / استقبل سعادة محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، سعادة حسين باقيس، سفير جمهورية إندونيسيا لدى الدولة بحضور سعادة خليفة عبدالله القبيسي، نائب مدير عام الصندوق، وعدد من كبار المسؤولين من كلا الجانبين.

وبحث الطرفان خلال اللقاء، الذي عُقد في مقر الصندوق، العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، إلى جانب مناقشة الفرص الاستثمارية المستقبلية ذات الأولوية لحكومة إندونيسيا، إضافة إلى تسليط الضوء على أبرز المشاريع التنموية المحتملة المتوافقة مع الأهداف الاستراتيجية للصندوق والتي من شأنها تعزيز وجوده التنموي في جنوب شرق آسيا.

وتزامن هذا اللقاء مع المرحلة التي تواصل فيها دولة الإمارات تمكين دور المبادرات الاستراتيجية لـ"مشاريع الخمسين" والهادفة إلى تحقيق التنمية الاقتصادية وبناء اقتصاد مستدام من خلال عقد شراكات استراتيجية مع ثمان دول مختلفة ومن ضمنها إندونيسيا.

وأشاد سعادة محمد سيف السويدي بالجهود الاقتصادية المتواصلة التي تقوم بها حكومة إندونيسيا، وقال " يواصل صندوق أبوظبي للتنمية مسيرته الرائدة في استقطاب الفرص الاستثمارية من حول العالم بما ينسجم مع أهدافه التنموية الرامية إلى تحقيق سياسة التنويع الاقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة. ويأتي هذا اللقاء ليشكل خطوة إيجابية نحو توسيع نطاق التعاون الاستثماري بين الصندوق وحكومة إندونيسيا بما يسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية، خاصة وأن جمهورية إندونيسيا تحتل مكانة اقتصادية مميزة بين دول جنوب آسيا، وذلك بفضل الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة، مما يجعلها من أبرز الوجهات الاستثمارية في تلك المنطقة".

من جانبه أكد سعادة حسين باقيس عمق العلاقات الثنائية بين جمهورية إندونيسيا ودولة الإمارات في مختلف المجالات، وتوجه بالشكر إلى صندوق أبوظبي للتنمية على هذا اللقاء المثمر.

وأوضح أن ما يميّز علاقتنا الاستراتيجية مع دولة الإمارات هو الرؤية المستقبلية المشتركة التي ساهمت في إطلاق فرص التعاون الاقتصادي بين البلدين وجعلته يشهد ازدهاراً متواصلاً على مدار الأعوام السابقة.

ونظراً للتاريخ الحافل لصندوق أبوظبي للتنمية في دعم المشاريع التنموية والاستثمارية في مختلف المجالات الحيوية عالمياً، نتطلع من خلال هذه المؤسسة الرائدة إلى تعزيز التعاون المشترك بما يسهم في تحقيق المصالح المشتركة بين البلدين.

وبلغت قيمة صادرات الإمارات الى إندونيسيا خلال عام 2020، ما يقارب 1.5 مليار دولار أمريكي، حيث كان حجم التبادل التجاري بين البلدين في ذلك العام قرابة 2.5 مليار دولار أمريكي.

وفي مارس من عام 2021، أعلنت الإمارات عن توقيع اتفاقية استثمار بقيمة 10 مليار دولار أمريكي مع صندوق الثروة السيادي في إندونيسيا، مما جعلها أكبر مستثمر في هيئة الاستثمار الإندونيسية.

ومن المتوقع أن تشهد التجارة بين البلدين ازدهاراً ملحوظاً خلال السنوات القادمة، خاصة مع حزمة الصفقات الأخيرة التي تم توقيعها في القطاعين الخاص والعام في مختلف المجالات الاستراتيجية التي تشمل الزراعة والطاقة والطيران والخدمات المالية والذكاء الاصطناعي وغيرها.

ويشمل النشاط الاستثماري لصندوق أبوظبي للتنمية المساهمة في الشركات العامة والخاصة والاستثمار في السندات الصادرة عن الحكومات والشركات إلى جانب المحافظ المدارة، وتتركز محفظته الاستثمارية على مجالين أساسيين هما: أدوات الأسواق النقدية وأسواق رأس المال مثل السندات والودائع المصرفية، وتأسيس والمساهمة في الشركات الجديدة أو القائمة بشكل كامل أو جزئي. حيث يسعى صندوق أبوظبي للتنمية إلى الاستثمار في الشركات التي تلعب دوراً هاماً في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام للدول المستهدفة في مختلف القطاعات الحيوية.

وام/أحمد النعيمي/عبدالناصر منعم