الأحد 14 أغسطس 2022 - 2:20:43 ص

"أسماك وفيش فارم" يوقعان شراكة استراتيجية في جلفود 2022

  • "أسماك وفيش فارم" يوقعان شراكة استراتيجية في جلفود 2022
  • "أسماك وفيش فارم" يوقعان شراكة استراتيجية في جلفود 2022
  • "أسماك وفيش فارم" يوقعان شراكة استراتيجية في جلفود 2022

دبي في 15 فبراير / وام/ وقعت شركة "أسماك" - المزود الرائد في الشرق الأوسط لمنتجات المأكولات البحرية الطازجة والمجمدة وإحدى الشركات التابعة للشركة العالمية القابضة "IHC" اتفاقية شراكة توزيع استراتيجية مع شركة "فيش فارم" الشركة الإماراتية المختصة في مجال الاستزراع المائي.

وتم توقيع الاتفاقية بحضور معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة في معرض الخليج للأغذية "جلفود" المقام بمركز دبي التجاري العالمي.

وبموجب الاتفاقية الجديدة ستقوم شركة أسماك بتوزيع منتجات "فيش فارم" للوصول إلى عدد أكبر من العملاء من خلال مرافق المعالجة ذات المستوى العالمي وقنوات توزيعها القوية محليا وإقليميا بما في ذلك البيع بالجملة وخدمات الطعام والتجزئة.

وقالت معالي وزيرة التغير المناخي والبيئة إن تعزيز قدرة قطاع تربية الأحياء المائية ومصايد الأسماك في دولة الإمارات يعد جانبا أساسيا من الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051 ويلعب دورا رئيسيا في دفع الاستدامة البيئية موضحة أن الاتفاقية تهدف إلى إنشاء سلسلة قيمة غذائية مستدامة من بيئات المياه العذبة ومياه البحر الخاضعة للرقابة مع سلاسل معالجة وتوريد فعالة للمستهلكين في دولة الإمارات ما يقلل هدر الطعام.

إن التعاون بين شركتين رائدتين في مجال منتجات الأغذية البحرية سيعطي دفعة أخرى للإنتاج المحلي.

من جانبه قال مأمون عثمان الرئيس التنفيذي لشركة أسماك أن هناك الكثير الذي يجب مراعاته عند اختيار شريك لتوزيع المنتجات المبردة والمجمدة وتهدف أسماك إلى إزالة التعقيد والتحدي المتمثل في العثور على الموارد المناسبة وتزويد عملائهم بحلول كاملة بطرح حلول منطقية لأعمالهم الفريدة..معتبراً أن الإتفاقية الجديدة تدعم جهودهم الزراعية المحلية في "فيش فارم" مع توفير منتجات المأكولات البحرية عالية الجودة ذات القيمة الغذائية العالية للمستهلكين في الإمارات.

تأسست "فيش فارم" في الإمارات في عام 2013 مع التركيز على تربية الأسماك البحرية وإنشاء مفرخ لدعم صناعة الاستزراع المائي المحلي وتقليل الاعتماد على الأسماك المستوردة من الخارج.

وقال بدر بن مبارك الرئيس التنفيذي لـ "فيش فارم" أن فيش فارم تؤدي دورا رئيسيا في تحقيق الأمن الغذائي الوطني حيث تمكنت من تلبية الكثير من الطلب المتزايد من السوق المحلية وتطورت بسرعة لتصبح لاعبا بارزا في هذه الصناعة. لا شك من أن هذه الاتفاقية تدعم خطط الشركة التوسعية المستقبلية التي تهدف إلى تقليل الواردات وتأمين إمدادات مستدامة للأسواق المحلية.

وتمتلك "فيش فارم" ثلاثة مرافق وهي منشأة زراعية في دبا الفجيرة ومفرخ في أم القيوين لتربية الحياة البحرية في بيئة خاضعة للتحكم الاصطناعي ومنشأة للزراعة الداخلية في جبل علي.

وام/عائشة السويدي/عبدالناصر منعم