الإثنين 08 أغسطس 2022 - 10:51:57 م

الفلاسي يزور الجناح الإسباني في معرض إكسبو 2020 دبي


دبي في 18 فبراير / وام / زار معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة ، جناح مملكة إسبانيا في معرض إكسبو 2020 دبي، والذي يقع في منطقة الاستدامة، ويحمل شعار "الذكاء من أجل الحياة"، حيث كان في استقباله خوان أندريس، المفوض العام لإسبانيا، وجولييتا كازانوفا، الملحق التجاري بالسفارة الإسبانية لدى الدولة.

وأكد معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي أن معرض إكسبو 2020 دبي يشكل فرصة مهمة ومميزة لتنمية الاقتصادات العالمية، حيث يسهم في خلق نموذج اقتصادي مستدام لمرحلة ما بعد جائحة "كوفيد – 19" من خلال استعراض الحلول وتيسير الحوار وإلهام العمل في المجالات المهمة التي تساهم في بناء نموذج الاقتصاد الجديد، مشيراً إلى أهمية المعرض الاستثنائية على اقتصاد دولة الإمارات حيث سيعمل على تحقيق طفرة نوعية في التبادلات التجارية والاستثمارية في كافة القطاعات لاسيما المجالات المستقبلية.

واطلع معالي الفلاسي خلال الزيارة على تصميم الجناح الذي يشتق من شعاره "الذكاء من أجل الحياة"، حيث صمم من مواد مستدامة ويعمل على تلطّيف درجات الحرارة المرتفعة، بينما زينت جدران بوابته بحقائق تاريخية عن الأندلس، تعزيزاً للروابط المشتركة بين إسبانيا والعالم العربي، وتأكيد روح الحضارة الإسلامية الضاربة بجذورها في تاريخ الدولة الأندلسية التي مهدت للتقدم والنمو في كل المستويات.

ويستعرض الجناح مفهوم الاستدامة بطريقة شمولية مع تطلعات مستقبلية تستند إلى تطوير أفكار من شأنها تحقيق التوازن بين احتياجات الإنسان المتزايدة والأنظمة التي تولد الحياة على الأرض وتحافظ عليها. ويسلط الجناح الضوء على الروابط بين إسبانيا والعالم العربي؛ ويمثل نموذجاً للإبداع الذكي القادر على توحيد الشعوب حول مشروعات مستدامة في مجالات العلوم والتقنية والإنتاج والتعليم والفن.

وقد حققت العلاقات الاقتصادية الإماراتية الإسبانية على مدى السنوات الماضية تطوراً متواصلاً حيث تُعد سادس أكبر شريك أوروبي لدولة الإمارات في 2021، وتستحوذ على 5% من إجمالي التجارة الإماراتية غير النفطية للدولة مع دول الاتحاد الأوروبي، كما أن السوق الإسباني يمثل أحد أهم الأسواق العالمية ذات الأولوية لمجتمع الأعمال والاستثمار الإماراتي حيث تبلغ الاستثمارات الإماراتية بإسبانيا أكثر من 4.3 مليار دولار.

وشهد حجم التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين نمواً خلال عام 2021 بنسبة 17 % مقارنة مع عام 2020 بقيمة مبادلات تجارية تصل إلى 2.6 مليار دولار.

كما حققت الصادرات الإماراتية غير النفطية إلى إسبانيا قفزة خلال عام 2021 بوصولها إلى 350 مليون دولار، وهو ضعف حجم الصادرات لعام 2020، وخاصة في منتجات الألمنيوم، حيث تعتبر إسبانيا ثاني أهم الأسواق الأوروبية المستوردة للألمنيوم من دولة الإمارات.

- مل -

وام/دينا عمر