الثلاثاء 09 أغسطس 2022 - 12:24:31 ص

مدير المكاتب الخارجية بغرفة دبي : عززنا فرص الاستثمار مع الدول النامية عبر منصة إكسبو 2020

الفيديو الصور

من محمد جاب الله دبي في 19 فبراير / وام / ثـمن عمر خان، مدير المكاتب الخارجية بغرفة تجارة دبي، الاستراتيجية التي تعتمدها غرفة دبي لتكون موجودة في الأسواق القوية والنامية والناشئة، والتي تأتي تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بضرورة تعريف المجتمعات المختلفة بدبي وجاذبيتها للاستثمار في مختلف القطاعات، والتوجه إلى الأسواق النامية والتركيز علي توسيع نطاق التبادل التجاري والانفتاح على العالم.

وأكد خان في حوار مع وكالة أنباء الإمارات "وام" أن غرفة دبي لديها أكثر من 270 ألف عضو تتنوع نشاطاتهم في مجالات مختلفة كالخدمات اللوجستية، الترويج والتسويق، الصناعة، والاستثمارات والتمويل، وغيرها من القطاعات، لافتاً إلى أن أولويات الغرفة تتجه نحو الأسواق الأفريقية والأوروبية والآسيوية واللاتينية، فضلاً عن تعزيز الاستثمارات فيها بمختلف القطاعات.

و بخصوص العلاقات التجارية والاستثمارية مع القارة الأفريقية، أوضح خان أن عدد الشركات الأفريقية المسجلة في عضوية غرفة تجارة دبي 24800 شركة بنسبة نمو بلغت 15.5% مقارنة بالعام 2019، كما أن الشركات الإماراتية استحوذت على 88% من إجمالي الاستثمارات الخليجية في أفريقيا جنوب الصحراء خلال الفترة من يناير 2016 إلى يوليو 2021.

وأضاف ان الاستثمارات الخليجية في أفريقيا جنوب الصحراء بلغت 1.2 مليار دولار خلال نفس الفترة السابقة، مما يعني ان الشركات في الامارات استحوذت على 88٪؜ من 1.2 مليار دولار أمريكي، وبلغت تجارة دبي غير النفطية مع القارة الافريقية أكثر من 1.278 تريليون درهم خلال الفترة 2011-2020 .

وحول إكسبو دبي الذي مثًل منصة عالمية لاستكشاف فرص الاستثمار، ذكر خان ان غرفة دبي من خلال منصة إكسبو 2020 دبي تتطلع إلى بحث جميع الفرص الواعدة في مجال الأعمال، و نظمت الغرفة في أكتوبر من العام الماضي، المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال وهو المؤتمر السادس من نوعه بحضور أكثر من 3 آلاف مشارك، وتعتبر أفريقيا أرض خصبة للكثير من الفرص الواعدة التي تحتاج بالتأكيد إلى مزيد من المنتديات لتسليط الضوء عليها.

و تابع قائلا : نعمل على التركيز على موارد الدول الافريقية، وأبرز فرص الاستثمار في القطاعات المختلفة بها، والامكانيات التي تحتاجها، حيث تعدى حجم التجارة بين دولة الإمارات وافريقيا 1.5 مليار دولار في قطاعات التعدين والمجوهرات، كما ان قارة افريقيا مليئة بالكثير من الفرص الاستثمارية ، وسلط المؤتمر الاقتصادي الذي عقد الأسبوع الماضي في إكسبو دبي الضوء على فرص التجارة والاستثمار في زيمبابوي. حيث تعتبر زيمبابوي من الدول الناشئة في افريقيا، ولديها فرص جديدة خاصة بعد المتغيرات السياسية بها، مما يفتح آفاق جديدة للتجارة والصناعة والخدمات اللوجستية، فضلاً عن استكشاف مزيد من الثروات الطبيعية من المعادن والأغذية، وتتطلع زيمبابوي إلى زيادة التبادل التجاري والاستثماري مع الإمارات، والبلد الإفريقي لديه نية صادقة لتحسين البنية التحتية، ومشاريع من أجل توليد الكهرباء والصناعات الغذائية.

وحول طبيعة استراتيجية غرفة دبي وربط سوق العمل بالأسواق الناشئة، قال خان: علينا أن نفهم طبيعة خريطتنا الاستثمارية وكيفية التوجه إلى الأسواق أو الدول الناهضة التي لديها أبحاث تكنولوجية في مجالات متخصصة؛ أو صناعات ثقيلة كالسفن والطائرات، لدينا استراتيجية محددة ومختلفة للتعامل مع كل دولة وكل منطقة على حده.

وحول ثمار الفعاليات التي تعقدها غرفة دبي بالشراكة مع منصة إكسبو 2020 دبي، لفت إلى ان المنتديات الاقتصادية التي تقام في إكسبو دبي، تأتي من أجل تعزيز سبل الشراكة بين الدول المتقدمة والناشئة وبحث أفضل فرص الاستثمار ، لذا تؤتي ثمارها على المدى القصير من ستة أشهر إلى عامان، أو حتى على المدى المتوسط، مع الرغبة الملحة في فتح آفاق التعاون مع معظم الدول المشاركة في إكسبو، والتأكيد على تقديم الخدمات التي تربط الدول بعضها البعض؛ ليظهر التأثير بعدها جلياً على النمو الاقتصادي خلال 5 سنوات إلى 10 سنوات.

وام/محمد جاب الله/عماد العلي