الإثنين 15 أغسطس 2022 - 10:06:20 ص

وزيرة صناعة زيمبابوي لـ "وام": إكسبو دبي منصة حيوية لتعزيز التعاون و الشراكات الدولية

  • وزيرة صناعة زيمبابوي لـ "وام": إكسبو دبي منصة حيوية لتعزيز التعاون و الشراكات الدولية
  • وزيرة صناعة زيمبابوي لـ "وام": إكسبو دبي منصة حيوية لتعزيز التعاون و الشراكات الدولية
  • وزيرة صناعة زيمبابوي لـ "وام": إكسبو دبي منصة حيوية لتعزيز التعاون و الشراكات الدولية
  • وزيرة صناعة زيمبابوي لـ "وام": إكسبو دبي منصة حيوية لتعزيز التعاون و الشراكات الدولية
  • وزيرة صناعة زيمبابوي لـ "وام": إكسبو دبي منصة حيوية لتعزيز التعاون و الشراكات الدولية
  • وزيرة صناعة زيمبابوي لـ "وام": إكسبو دبي منصة حيوية لتعزيز التعاون و الشراكات الدولية
الفيديو الصور

من محمد جاب الله - استقطبت زيمبابوي استثمارات بـ 3 ملايين دولار حتى الآن عبر منصة إكسبو 2020.

دبي في 20 فبراير / وام / أشادت معالي الدكتورة سيكساي نزينزا وزيرة التجارة والصناعة في زيمبابوي، بالعلاقات الثنائية بين بلادها و دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكدة ان معرض إكسبو 2020 دبي الدولي، يعتبر منصة حيوية لتعزيز التعاون والشراكات الدولية ، و أتاح المجال لعرض الفرص الاستثمارية التي تتمتع بها زيمبابوي في قطاعات الزراعة، التنقيب عن المعادن، والسياحة، والمستحضرات الصيدلانية، كاشفة عن حجم الاستثمارات التي استقطبتها بلادها من خلال منصة إكسبو دبي حيث وصلت إلى 3 ملايين دولار إلى الآن.

وكشفت وزيرة التجارة والصناعة في زيمبابوي، في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات "وام"، على هامش "منتدى التجارة والاستثمار في زيمبابوي" بمعرض إكسبو دبي، عن رغبة زيمبابوي للتحول إلى الاقتصاد المستدام ، والعمل علي تمكين القطاع الخاص من خلال الاستراتيجية الجديدة التي تعتمد على خلق بيئة للأعمال وتقديم حوافز للمستثمرين، وزيادة الإنتاج واختراق الأسواق العالمية مما يجعلها وجهة استثمارية جاذبة، فضلاً عن السعي من أجل تعزيز العلاقات وفتح آفاق جديدة للتعاون الدولي وأوضحت معاليها انها شاركت مع مسؤولين آخرين من حكومة زيمبابوي في عدة فعاليات ضمن إكسبو دبي لعرض الفرص، لعرض المُلهمة و المغرية في العديد من القطاعات وقالت : لدينا الكثير من الأراضي الخصبة، ومناطق الجذب السياحي وفرص الصناعة والتجارة، فضلاً عن الموارد الطبيعية التي تمتلكها زيمبابوي في قطاع التعدين؛ مثل: الذهب والليثيوم والفوسفات والماس وغيرها.. ونبحث عن المستثمرين المحتملين الذين سيأتون إلى زيمبابوي، لدينا كميات هائلة من الفوسفات وغيرها من المعادن، و تتم معالجته محلياً في زيمبابوي، لكن ما نحتاجه هو التكنولوجيا والمعرفة، لذا كانت الشراكات مع الإمارات العربية المتحدة التي اهتمت بالقدوم إلى زيمبابوي، والانخراط في الأعمال التجارية معنا، وحدثت في بلادنا متغيرات سياسية ايجابية بدأت مع قيادة رئيسنا إمرسون منانغاغوا.

وأشارت إلى أن استراتيجية القيادة في زيمبابوي هي الانفتاح على العالم، تحت شعار "زيمبابوي مفتوحة للعمل"، وقالت: نتحدث عن زيمبابوي جديدة لذا أبوابنا مفتوحة للجميع من أجل تغيير الصورة القديمة، وننتظر شراكات أكثر مع قدوم فخامة الرئيس إمرسون منانغاغوا، الذي يخطط للمجيء إلى دبي للمشاركة في الاحتفال باليوم الوطني لزيمبابوي في 14 مارس المقبل.

من جانبه، أكد معالي الدكتور أنكزيس جونغوي ماسوكا وزير الأراضي والزراعة، أن اقتصاد زيمبابوي يقوم على الزراعة بصفة خاصة، لما تتمتع به من تنوع مناخي واسع يسمح بتنوع المحاصيل على مدار العام، وبإنتاج وتربية تشكيلة كبيرة من الماشية، لافتاً إلى الفرص الواعدة في تصدير الحبوب وقصب السكر، والاستثمار في الثروة السمكية والموارد المائية، والسعي للحصول على أسواق جديدة.

وحول الفرص المتاحة في الأراضي الزراعية في زيمبابوي، قال معاليه في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات "وام": الفرص كبيرة لما ننتجه بالفعل في أراضينا، ويرجع للطبيعة المناخية لمناطقنا الزراعية، التي تمكننا من إنتاج المحاصيل الزراعية على مدار العام، نستطيع تصدير جميع أنواع الفاكهة والخضروات الطازجة، و الحمضيات، وشرعنا أيضاً في تطوير نظم الري و توفير الجرارات الزراعية، بالإضافة إلى الاستثمار في الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية.

ولفت إلى ان زيمبابوي تمتلك الكثير من الإمكانيات الهامة، و لمسنا بالفعل الكثير من الاهتمام من المتخصصين و المستثمرين المهتمين بالزراعة مثل الشاي، والفواكه و أبرزها المكاديميا والتفاح والعنب البري وغيرها، ونرغب في توسيع تلك الاستثمارات حتى نتمكن من الاستفادة بشكل متبادل من هذا العمل.

و اختتم معاليه تصريحه مشددا على ان إكسبو دبي يحمل الكثير من الفرص الواعدة ويشجع على إتمام الشراكات وتعزيز ريادة الأعمال، لذا يشكل هذا الحدث الدولي فرصة مواتية لنقدم أنفسنا للعالم بصورة مناسبة وجذابة .

وام/محمد جاب الله/عماد العلي