الأربعاء 10 أغسطس 2022 - 2:27:01 م

"غرف دبي" و غرفة التجارة و الخدمات في الأوروغواي توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز الشراكات الاقتصادية

  • "غرف دبي" و غرفة التجارة و الخدمات في الأوروغواي توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز الشراكات الاقتصادية
  • "غرف دبي" و غرفة التجارة و الخدمات في الأوروغواي توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز الشراكات الاقتصادية
  • "غرف دبي" و غرفة التجارة و الخدمات في الأوروغواي توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز الشراكات الاقتصادية

دبي في 22 فبراير / وام / وقعت غرف دبي وغرفة التجارة و الخدمات في الأوروغواي مذكرة تفاهم مشتركة تهدف لتشجيع وتعزيز وتسهيل التعاون الفعال في مجالات التجارة والصناعة والخدمات بين الجانبين بما يخدم المصالح والأهداف المشتركة.

وبموجب مذكرة التفاهم ستعمل الغرفتان على تنسيق جهودهما لتسهيل وتوسيع التعاون والتجارة والأعمال بين أعضائهما.. وتتبادلان المعلومات المتعلقة بالمسائل الاقتصادية والتجارية والصناعية بما في ذلك معلومات عن القطاعات ذات الاهتمام المشترك بالإضافة إلى الفرص التجارية في دولة الإمارات والأوروغواي.

و نصت مذكرة التفاهم على التعاون بين الطرفين في تنظيم الفعاليات الاقتصادية التي تشمل مؤتمرات وورش عمل وندوات اقتصادية وغيرها بالإضافة إلى دعوة أعضاء الغرفتين للمشاركة في الفعاليات الاقتصادية المختلفة التي ينظمها الطرفان.

تم توقيع المذكرة ضمن فعاليات منتدى الأعمال الإماراتي الأوروغوياني الذي نظمته غرف دبي اليوم في مقرها بمشاركة وفد رفيع المستوى برئاسة فخامة لويس لا كايي بو رئيس جمهورية الأوروغواي الشرقية و ضم عدداً من كبار المسؤولين ورجال الأعمال في الأوروغواي وكان في استقبالهم سعادة سلطان بن سليّم رئيس مجلس إدارة غرفة دبي العالمية يرافقه سعادة حمد مبارك بوعميم مدير عام غرف دبي.

وقع المذكرة كل من سعادة حمد مبارك بوعميم وهارولدو إسبالتر عضو مجلس إدارة غرفة التجارة والخدمات في الأوروغواي بحضور فخامة لويس لا كايي بو رئيس جمهورية الأوروغواي الشرقية وسعادة سلطان بن سليّم رئيس مجلس إدارة غرفة دبي العالمية.

و أظهرت الكلمات والعروض التعريفية التي أجريت خلال فعاليات منتدى الأعمال الإماراتي الأوروغوياني أهمية تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة بين الجانبين والاستفادة من فرص الأعمال غير المكتشفة بين دبي والأوروغواي في قطاعات واعدة ذات اهتمام مشترك مثل السياحة وتكنولوجيا المعلومات والتمويل والخدمات اللوجستية والنقل والطاقة المتجددة.

و خلال كلمته الرئيسية في المنتدى أكد فخامة الرئيس لويس لا كايي بو أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وبلاده والاستفادة من الإمكانات لدى الجانبين للارتقاء بالتعاون والتبادل التجاري والاستثماري الثنائي.

و لفت فخامته إلى أن بلاده تتطلع لعلاقات اقتصادية وتجارية واعدة مع الإمارات داعياً الشركات الإماراتية إلى القدوم لبلاده والاستثمار فيها خصوصاً وأنها توفر بيئة مثالية لنمو الاستثمارات في قطاعات متنوعة يمكن أن تحقق الأهداف والمصالح المشتركة.

من جانبه أكد سعادة سلطان بن سليّم أن مذكرة التفاهم تهدف إلى بناء جسور جديدة من التعاون المثمر بين مجتمعي الأعمال في دولة الإمارات والأوروغواي وترتقي بعلاقات دبي التجارية مع الأوروغواي إلى مستويات متميزة معتبراً أن حضور ومشاركة فخامة الرئيس لويس لا كايي بو يعكس التزام بلاده ببناء شراكات اقتصادية مع دولة الإمارات.

و قال إن المناقشات مع الوفد الزائر ستساعد في تشكيل جدول أعمال المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية الذي يعقد خلال يومي 23 و24 مارس المقبل في إكسبو 2020 دبي.

و أشاد سعادته بأهمية المنتدى كمنصة لتأسيس شراكات اقتصادية وترسيخ التعاون التجاري بين الجانبين معتبراً أن الحوار خطوة أساسية لتحفيز النقاشات البناءة حول فرص الأعمال والاستثمار بين قادة ومسؤولي وممثلي القطاعين العام والخاص في كلٍ من دبي والأوروغواي.

و أوضح أن تجارة دبي غير النفطية مع الأوروغواي بلغت 14.6 مليون دولار في عام 2020 وهو ما يمثل غالبية تجارة الإمارات مع دول أمريكا اللاتينية .. وهناك الكثير من الإمكانات التجارية غير المستغلة التي يمكن لمجتمعات الأعمال بين الجانبين الاستفادة منها.. مشيرا إلى أن دبي تعتبر مركزاً تجاريا واستثمارياً مفضلاً للعديد من الشركات التي تتخذ من أمريكا اللاتينية مقراً لها والتي عززت موقعها الجغرافي الاستراتيجي لتوسيع حضورها العالمي عبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

و لفت رئيس مجلس إدارة غرفة دبي العالمية إلى أنه منذ افتتاح الغرفة أول مكتبها تمثيلية في أمريكا اللاتينية في البرازيل في عام 2017 شهدت تجارة دبي مع أمريكا اللاتينية نمواً ملحوظاً بينما نما عدد شركات أمريكا اللاتينية المسجلة في عضوية غرفة تجارة دبي لتتجاوز 500 شركة.

من جهته قال هارولدو إسبالتر عضو مجلس إدارة غرفة التجارة والخدمات في الأوروغواي إن الشركات الإماراتية أصبحت تمتلك شريكاً موثوقاً في أمريكا اللاتينية ممثلاً بغرفة الأوروغواي لاستكشاف فرص الأعمال والترويج لنشاطاتها وخدماتها ومنتجاتها.

و شدد إسبالتر على الإلتزام التام بدعم الشركات الإماراتية وتعزيز التعاون المشترك على كافة المستويات التجارية والتقنية والاستثمارية بين اقتصادي الجانبين اللذين يمتلكان العديد من المزايا والإمكانات في مجال تجارة البضائع والخدمات.

وقدمت غرفة تجارة دبي عرضاً تعريفياً أمام الحضور حول اقتصاد دبي والمزايا التنافسية التي توفرها الإمارة لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وكيفية تفعيل قنوات التواصل والحوار المشتركة.

وام/سالمة الشامسي/عوض المختار/عاصم الخولي