السبت 13 أغسطس 2022 - 4:45:07 م

"استرا" لإدارة حركة الطائرات غير المأهولة توسع نشاطها في المنطقة

  • "استرا" لإدارة حركة الطائرات غير المأهولة  توسع نشاطها في المنطقة
  • "استرا" لإدارة حركة الطائرات غير المأهولة  توسع نشاطها في المنطقة

دبي في 22 فبراير /وام/ تشهد تشهد حركة الطائرات التجارية دون طيار نموا كبيرا نتيجة تنوع استخداماتها التي تتدرج من سيارات الأجرة الطائرة إلى طائرات التوصيل دون طيار ومن التتبع والمراقبة إلى الاستجابة للطوارئ ومن التصوير الجوي إلى الاستخدام الزراعي .

وأعلنت /استرا يو تي ام/ المنصة الأكثر تطورا في العالم لإدارة حركة الطائرات دون طيار / الدرون/ عن تعيين كبار مسؤولي تطوير الأعمال في عدة مواقع جغرافية رئيسية في كل من أوروبا وأمريكا الجنوبية ضمن استراتيجيتها للتوسع الدولي ومواكبة نمو الطلب الكبير المتوقع على هذا النوع من الطائرات التجارية لخدمة التوسع الاقتصادي المرتقب.

وتأتي هذه الخطوة غداة نشر خطتها للنمو الاستراتيجي والتي تتوافق مع مهمة استرا المتمثلة في شغل حيز قيادي في قطاعي التنقل الجوي الحضري ونظم إدارة حركة الطائرات دون طيار.

وأعرب ايهان كميل المدير التجاري لشركة /استرا يو تي ام/ التي تتخذ من دبي مقرا لها عن سروره بالإعلان عن المرحلة التالية من خطة نموها الاستراتيجي والتي تنتقل من خلالها من شركة ناشئة واعدة إلى لاعب رائد في قطاع إدارة حركة الطائرات دون طيار حيث تمثلت نقطة قوتها الرئيسية في قدرتها على الارتقاء والتلاؤم مع التقنيات المتطورة على صعيد الطائرات دون طيار والتشريعات الناظمة لها." وتدعم منصة استرا اليوم وهي التي تأسست في العام 2015 أكثر من 30 ألف مشغل للطائرات دون طيار حول العالم وذلك لجهة مساعدتهم في تخطيط وإدارة رحلاتهم بأمان وكفاءة.

وكانت دبي بفضل تقنية استرا التجارية الرائدة لتتبع الطائرات بدون طيار المدينة الأولى في العالم التي تطرح التتبع الإلزامي لرحلات الطائرات التجارية بدون طيار وذلك باستخدام نظم العتاد الصلب "سكاي كوماندر" وبرمجيات "سكاي تراكس" المسجلة. وبذلك أصبحت دبي أيضا المدينة الأولى في العالم التي تمتلك نظام تشغيل متكامل المهام لجهة إدارة حركة الطائرات دون طيار في حين تعمل الشركة على سلسلة من المشاريع البارزة في كل من الامارات ونيوزيلندا وإيطاليا وفنلندا وإسبانيا والهند.

وكان الطلب على المركبات غير المـأهولة ونظم الطائرات غير المأهولة والتي يشار إليها عادة باسم الطائرات دون طيار قد شهد ارتفاعا في الآونة الأخيرة وازدحاما محتملا للأجواء. وتساعد منصة استرا لإدارة حركة الطائرات دون طيار على تجنب الحوادث وتتكيف بسلاسة مع اللوائح المتطورة تعتبر أمرا بالغ الأهمية لدعم النظام البيئي وتمكين استقراره.

وكانت السوق العالمية لإدارة حركة الطائرات دون طيار قد حققت نمواً بأكثر من 20 بالمائه في العام الماضي من 770.1 مليون دولار في العام 2020 إلى ما يقدر بنحو 929.29 مليون دولار في العام 2021 في حين يقدر تقرير صدر في يناير 2022 عن مؤسسة "أي ريسرتش 360" أن السوق ستنمو بمعدل نمو سنوي مركب قدره 21.03 بالمائه لتصل إلى 2.93 مليار دولار بحلول العام 2027.

وتحظى /استرا يو تي ام/ التي تمتلك مكاتب في كل من دبي ولندن وبوسطن والتي تعتبر أحد أبرز رواد الابتكار ومقدمي التكنولوجيا في هذا القطاع بموقع فريد للاستفادة من هذه الفرصة الاستثنائية.

وام /منيس/

وام/منيرة السميطي/زكريا محيي الدين