السبت 13 أغسطس 2022 - 3:36:23 م

مشروع محمد بن راشد للطيران يوقع اتفاقية مع "ساتيس" لتطوير حظيرة لطلاء الطائرات في دبي جنوب


- المرفق الجديد يتماشى مع اتفاقية توصل إليها الطرفان في وقت سابق.

- إطلاق المنشأة الجديدة يعد دلالة على انتعاش قطاع الطيران.

دبي في 23 فبراير / وام / وقع مشروع محمد بن راشد للطيران اتفاقية تعاون مع مجموعة "ساتيس" الفرنسية المتخصصة في تقديم خدمات الطلاء للطائرات وذلك خلال مشاركته في معرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات الذي يضم الشركات المقدمة لخدمات ما بعد البيع للطيران التجاري والذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي اليوم.

وستقوم "ساتيس" بموجب الاتفاقية بتطوير حظيرة للطلاء في المشروع تمتد على مساحة 33 الف قدم مربع وتزويدها بأحدث التقنيات المستخدمة في هذا المجال.

وحضر حفل التوقيع طحنون سيف المدير التنفيذي لمشروع محمد بن راشد للطيران وفريدريك سيغي نائب مدير تطوير الأعمال في ساتيس.

وستنطلق عمليات بناء الحظيرة الجديدة هذا العام ومن المتوقع إنجازها في الربع الثالث من العام المقبل .. وعندها ستتمكن "ساتيس" من تقديم خدمات الطلاء للطائرات الخاصة والطرازات متوسطة الحجم.

وأعرب طحنون سيف عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية مع "ساتيس" باعتبارها اسما عالميا في هذه الصناعة حيث ستوفر أفضل قدرات الطلاء مع الخدمات الراقية لعملائنا المميزين في جميع أنحاء العالم ..مضيفا أن هذه الشراكة تؤكد انتعاش قطاع الطيران وارتفاع الطلب على الخدمات العامة فيه .. ومن جهة أخرى تبرز الاتفاقية مكانتنا في جذب كبار الشركات العالمية في القطاع للتوسع والاستفادة من العمل في بيئة اقتصادية متكاملة تتيح لهم التواصل مع الأسواق الدولية .. وسنواصل مساعينا الرامية لتعزيز مكانة دبي على خريطة الطيران العالمية.

من جهته قال كريستوف كادور الرئيس التنفيذي لشركة "ساتيس" إن هذه الشراكة الجديدة مع مشروع محمد بن راشد للطيران ستمكن من توسيع وجودنا العالمي الحالي في 13 دولة نمارس فيها عملياتنا ويسهم في تقديم خدماتنا الشاملة والفريدة للعملاء من جميع أنحاء المنطقة ومن ثم الحد من رحلات الصيانة والتخفيف من تأثيرها على البصمة البيئية.

يذكر أن مشروع محمد بن راشد للطيران للشركات العالمية يوفر خدمات ربط واتصال عالية المستوى فضلا عن كونها منطقة حرة لشركات الطيران الرائدة في العالم وشركات الطائرات الخاصة والصناعات المرتبطة بها.

ويقع المشروع في دبي الجنوب الجهة المسؤولة عن تطويره ويستضيف أيضا مراكز للصيانة والتدريب والتعليم .. ويسعى المشروع إلى دعم الصناعات الهندسية لتعزيز رؤية الإمارة لتصبح مركزا عالميا رائدا للطيران.

وام/منيرة السميطي/مصطفى بدر الدين