الأربعاء 17 أغسطس 2022 - 11:49:56 م

"الطاقة والبنية التحتية" تنظم ورشة لموظفيها حول "ثقافة الإبتكار"

  • "الطاقة والبنية التحتية" تنظم ورشة لموظفيها حول "ثقافة الإبتكار"
  • "الطاقة والبنية التحتية" تنظم ورشة لموظفيها حول "ثقافة الإبتكار"

دبي في 25 فبراير / وام / نظمت وزارة الطاقة والبنية التحتية ورشة لموظفيها حول "شرح مفهوم ثقافة الإبتكار"جرى خلالها تسليط الضوء على أهمية الإبتكار والإرشادات اللازمة لتعزيز مفهومه وسبل التغلب على التحديات وتحويلها إلى فرص عمل حقيقية تدعم توجه الوزارة للخمسين عاماً القادمة ومستهدفات الريادة العالمية لدولة الإمارات .

حضر الورشة - التي عقدت في مركز الشباب بأبراج الإمارات وتاتي ضمن أجندة الوزارة لشهر "الإمارات تبتكر 2022"- سعادة المهندس شريف العلماء وكيل الوزارة لشؤون الطاقة والبترول وسعادة المهندس يوسف آل علي الوكيل المساعد لقطاع الكهرباء والمياه وطاقة المستقبل الرئيس التنفيذي للإبتكار .

وقال المهندس شريف العلماء إن مستهدفات الإبتكار في الوزارة جاءت تماشياً مع توجهات حكومة الإمارات بأن تصبح الدولة في مصاف الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم وتستهدف من خلالها ترسيخ ثقافة الإبتكار وتعزيز مشاركة الموظفين وشركائها في القطاع الخاص في ابتكار تجارب ومبادرات نوعية لتوظيفها في دعم مستهدفاتها للخمسين عاماً المقبلة في مجالات الطاقة والبنية التحتية والإسكان والنقل إضافة إلى خدمة المتعاملين وغيرها من المجالات ذات العلاقة بطبيعة عمل الوزارة.

ولفت إلى أن الوزارة تبنت حلولاً ابتكارية لمواجهة التحديات المستقبلية المرتبطة بقطاع الطاقة والتغير المناخي والإستدامة والحفاظ على الموارد الطبيعية مؤكدا أن دولة الإمارات تستثمر في التكنولوجيا والتقنيات الحديثة وتعتمد على الإبتكارات لضمان تنويع مصادر الطاقة النظيفة ما يدعم هدفها الأساسي المتمثل بزيادة خفض انبعاثات غازات الإحتباس الحراري وتنفيذ حلول مستدامة ومستقبل منخفض الكربون لقطاع الطاقة وهو ما يصب في مستهدفات الإستراتيجية الوطنية للطاقة 2050 والمبادرة الإستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي في الإمارات بحلول عام 2050.

بدوره قال المهندس يوسف آل علي إن الوزارة ستعقد خلال "شهر الإمارات تبتكر" سلسلة من الجلسات التشاورية والورش التدريبية الإفتراضية بالتعاون مع شركائها من مؤسسات وشركات عالمية متخصصة في قطاعات الطاقة والبنية التحتية والإسكان والنقل بما يحقق التطلعات ويدعم توجه وزارة الطاقة والبنية التحتية للخمسين عاماً القادمة المنبثقة من مستهدفات دولة الإمارات موضحا أن أهمية الإبتكار في دولة الإمارات تأتي كونه ركيزة أساسية من ركائز التنمية الشاملة المستدامة ومحوراً رئيسياً تعول عليه الدولة في تحقيق مستهدفاتها للخمسين عاماً المقبلة وسبيلاً لتعزيز تنافسيتها وريادتها العالمية في مختلف القطاعات مشيرا إلى أن ما حققته الإمارات من إنجازات طموحة خلال الخمسين عاماً الماضية جاء بفضل اهتمامها بالإبتكار .

وأكد أن وزارة الطاقة والبنية التحتية تمضي قدماً في سبيل تسخير إمكانياتها لرعاية المبتكرين وتهيئة المجال لهم للإبداع والابتكار لتحقيق المزيد من الإنجازات منوها بأن المستهدفات المستقبلية للوزارة مبنية على تشجيع تبني الإبتكار نهجاً وثقافة للعمل تمكن الدولة من العبور بسلاسة للخمسين عاماً المقبلة بمجموعة من الإنجازات الطموحة من خلال أدوات وطرق مبتكرة لإستشراف مستقبل الطاقة ومواكبة توجهات حكومة دولة الإمارات .

وام / حلة

وام/حليمة الشامسي/عاصم الخولي/محمد نبيل/زكريا محيي الدين