السبت 13 أغسطس 2022 - 3:52:52 م

التشيكي فاتشيك يتوج بمرحلة "إكسبو دبي" من "طواف الامارات 2022"

  • التشيكي فاتشيك يتوج بمرحلة "إكسبو دبي" من "طواف الامارات 2022"
  • التشيكي فاتشيك يتوج بمرحلة "إكسبو دبي" من "طواف الامارات 2022"
  • التشيكي فاتشيك يتوج بمرحلة "إكسبو دبي" من "طواف الامارات 2022"
  • التشيكي فاتشيك يتوج بمرحلة "إكسبو دبي" من "طواف الامارات 2022"
  • التشيكي فاتشيك يتوج بمرحلة "إكسبو دبي" من "طواف الامارات 2022"

-بوجاتشار يحافظ على الصدارة والقميص الأحمر وفيليبسن يحتفظ بالأخضر.

دبي في 25 فبراير / وام/ توج التشيكي ماتياس فاتشيك، بطلاً لمرحلة /إكسبو دبي 2020/، المرحلة السادسة وقبل الأخيرة من طواف الإمارات 2022، التي أقيمت اليوم الجمعة، في واحدة من كبرى مفاجآت النسخة الرابعة للطواف، السباق العالمي الوحيد في منطقة الشرق الأوسط، الذي يقام ضمن أجندة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية.

وفاجأ دراج فريق جازبروم روسفيلو، البالغ من العمر 19 عاماً الجميع، بفوزه بلقب المرحلة السادسة في دبي، ليصبح أصغر دراج يفوز بإحدى مراحل طواف الإمارات منذ انطلاقته في نسخته الأولى عام 2019، وأنهى مسافة السباق البالغة 180 كم في زمن قدره 3:58:10 ساعة.

وكانت انطلاقة المرحلة السادسة التي شهدتها معالي ريم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو دبي، وسعادة احمد الخطيب الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في إكسبو 2020 دبي، بدأت من داخل مقر إكسبو دبي 2020، ومرت بعدد من أبرز المعالم والأيقونات المعمارية ذات الشهرة العالمية التي تتميز بها دبي، في مقدمتها "دبي هاربر" و "عين دبي" و "متحف المستقبل"، مروراً بمدينة دبي الرياضية، وواحة السيليكون، وميدان، والعودة إلى قلب المدينة عبر شارع جميرا وجزيرة النخلة، قبل العودة مجدداً إلى نهاية المرحلة في إكسبو.

وخالفت مرحلة إكسبو دبي 2020 التوقعات بعد ابتعاد أبرز المرشحين عن المراكز الأولى، حيث نجح فاتشيك بجانب 4 دراجين ضمن المجموعة الهاربة في مقدمة السباق الحفاظ على الفارق الزمني مع كوكبة الدراجين في المجموعة الرئيسية المتأخرة، على غير المعتاد في سباقات الدراجات، وقرروا استمرار تقدمهم في الكيلومترات العشرة الأخيرة، مع وجود فارق بلغ أكثر من دقيقة عن الكوكبة الرئيسية، ليخطف فاتشيك المركز الأول، وجاء الفرنسي بول لابيرا /إيه جي تو آر ستروين/ في المركز الثاني، والروسي ديميتري ستراكوف /جازبروم روسفيلو/ في المركز الثالث، ورابعاً الإيطالي اليساندرو تونيللي /باردياني/، وفي المركز الخامس بفارق 5 ثوانٍ، الروسي بافل كوشيتكوف /جازبروم روسفيلو/.

ورغم أن مرحلة إكسبو دبي تعد من مراحل السرعة، ولم تشهد عوامل مؤثرة سواء مرتفعات أو رياح جانبية معاكسة، فشلت كوكبة الدراجين في اللحاق بالمجموعة الهاربة التي وسعت الفارق في البداية إلى أكثر من دقيقتين، قبل أن تصل إلى نحو دقيقة في آخر 10 كيلومترات، ووقوع حادث بسيط لم يؤثر على السباق، ليعبر أبرز المرشحين من أصحاب السرعة النهائية، البلجيكي جاسبر فيليبسن /البيسين فينيكس/ خط النهاية بفارق 15 ثانية عن صاحب المركز الأول، وفي المركز السادس للمرحلة، وفي المركز السابع الهولندي ديلان جرونويجان /بايك إكستشينج/.

وبنهاية المرحلة السادسة وقبل الأخيرة لطواف الإمارات، حافظ السلوفيني تادي بوجاتشار دراج فريق الإمارات على الصدارة، حيث استمر الترتيب العام للطواف بدون تغيير عما انتهت عليه المرحلة الخامسة، وبإجمالي زمن قدره 22:18:02 ساعة، بفارق 4 ثوان عن الإيطالي فيليبو جانا /إينيوس/ في المركز الثاني، و14 ثانية عن الروسي الكسندر فلاسوف /بورا هانزجروهي/ في المركز الثالث، و17 ثانية عن البريطاني آدم ياتس /إينيوس/.

واحتفظ بوجاتشار بالقميص الأحمر، برعاية الشركة العالمية القابضة، لمتصدر الترتيب العام للطواف، للمرحلة الثالثة على التوالي، ويحتاج إلى إنهاء المرحلة الأخيرة في العين على قمة جبل حفيت على خط النهاية للحفاظ على لقب طواف الإمارات للعام الثاني على التوالي.

كما احتفظ بوجاتشار بالقميص الأبيض برعاية نخيل لأفضل دراج شاب، فيما حافظ البلجيكي جاسبر فيليبسن على القميص الأخضر برعاية وكالة التجارة الإيطالية لمتصدر الطواف بالنقاط بعد أن وصل إلى 76 نقطة، متقدماً بفارق 7 نقاط عن الروسي ديميتري ستراكوف، وفي المركز الثالث جاء تادي بوجاتشار بـ 34 نقطة.

وحسم ستراكوف دراج جازبروم بنسبة كبيرة القميص الأسود لمرحلة السرعة المتوسطة بعد أن واصل حصد النقاط في مراحل الطواف الست الأولى، وبفارق كبير عن مواطنه وزميله في الفريق بافل كوشيتكوف.

شارك في مراسم التتويج التي أقيمت في مسرح الميلينيوم بمقر إكسبو دبي، أسامة الشعفار نائب رئيس الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، رئيس الاتحاد الآسيوي، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وعارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، والعقيد جمعة بن سويدان رئيس لجنة طواف الإمارات بشرطة دبي، وخليفة يوسف خوري رئيس الشركات التابعة للشركة العالمية القابضة، والدكتور جمعة المطروشي المدير العام لواحدة دبي للسيليكون، ومحمد القاسم ممثل نخيل، والكابتن هاشم الهاشمي ممثل طيران أبوظبي.

وأكد التشيكي ماتياس فاتشيك أنه لم يتوقع الفوز بإحدى مراحل طواف الإمارات، وقال في تعليقه على الفوز عقب نهاية السباق:" ما زلت لا أصدق أنني فزت، خاصة وأني لازلت صغيراً في العمر، لذلك فإن هذا الفوز يعني الكثير بالنسبة لي".

وأضاف:" أعتقدت أنني سأحاول الانشقاق عن الكوكبة الرئيسية للدراجين ومساعدة زميلي في الفريق ديميتري ستراكوف للاحتفاظ بالقميص الأسود، ولكن في العشرة كيلومترات قبل النهاية، أيقنت أن لدينا ميزة التقدم بفارق دقيقة و15 ثانية عن المجموعة، لذلك ركزت بشكل كامل على زيادة سرعتي حتى خط النهاية، وقد كان أمراً مدهشاً الفوز هنا في دبي".

بدوره قال متصدر طواف الإمارات، السلوفيني تادي بوجاتشار:" نتيجة المرحلة السادسة في دبي كانت مفاجأة بكل تأكيد، وبدأنا المرحلة بشكل طبيعي للغاية، واستمرت وتيرتها الصعبة طوال اليوم، ولعبت المجموعة الهاربة في المقدمة جيداً، وحظيت بوقت كاف للابتعاد عن المجموعة في الكيلومترات الأخيرة، ونجحوا في ذلك".

وعن المرحلة الأخيرة الجبلية في العين قال:" غداً هو اليوم الأخير والأكثر إثارة وأكثر مراحل الطواف سخونة لأنه سيحدد البطل، ومستعد للدفاع عن القميص الأحمر واللقب، ولا نشعر بأي توتر".

وتحسم المرحلة الأخيرة /مرحلة مبادلة/ في العين، غداً السبت، لقب النسخة الرابعة من طواف الإمارات، التي ستقام لمسافة 148 كم، وهي المرحلة الجبلية الكلاسيكية وأصعب مراحل الطواف، حيث تتكون من مسارات متنوعة ما بين السرعة والمرتفعات التي تشكل صعوبات أمام الدراجين.

وتكشف المرحلة المعالم السياحية لمدينة العين، إذ تتكون من مسار يدور حول مدينة العين ويمر بالعديد من المعالم المهمة أبرزها حديقة العين للحيوانات، أكبر حديقة حيوانات في دولة الإمارات، والقطارة، والهيلي، وواحة العين، التي تعد من أشهر معالم المدينة لما تضمه من عدد هائل من أشجار النخيل تصل إلى 14700 نخلة إلى جانب البحيرات وقنوات المياه.

كما يمر الطواف على المبزرة الخضراء التي تتميز بطبيعتها التي تجمع بين الخضرة والصخور وتتخللها الينابيع، قبل أن تبدأ أصعب مراحل السباق بالصعود إلى قمة جبل حفيت لمسافة 10 كلم على ارتفاع يصل إلى نحو 1025 متراً، وهي واحدة من أصعب وأقوى مراحل الطواف، إذ شكل الصعود إلى قمة جبل حفيت أبرز التحديات أمام الدراجين.

وام/أمين الدوبلي/زكريا محيي الدين