الأربعاء 17 أغسطس 2022 - 11:23:40 م

"ميتا" تنضم إلى مبادرة موطن ريادة الأعمال التابعة لوزارة الاقتصاد


أبوظبي في 27 فبراير / وام / أعلنت شركة "ميتا" ومبادرة "موطن ريادة الأعمال" التابعة لوزارة الاقتصاد عن إطلاق برنامج "Boost with Facebook" لأول مرة في الإمارات، وذلك في إطار الأهداف الأساسية للمبادرة الرامية إلى اجتذاب ودعم الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة على مستوى الدولة.

ويأتي إطلاق وزارة الاقتصاد مبادرة "موطن ريادة الأعمال" بهدف تقديم الدعم من خلال سلسلة من الشراكات بين القطاعين العام والخاص لمساعدة رواد الأعمال على مستوى الدولة للنمو وزيادة قدراتهم التنافسية وتوسيع أعمالهم ودعم خططهم لتوسيع النفاذ إلى الأسواق الإقليمية والعالمية عبر تصدير منتجاتهم إلى الخارج والاستفادة من المبيعات عبر الإنترنت ..وفي إطار المبادرة أيضاً، تهدف الدولة لأن تصبح موطنًا لـ 20 شركة رائدة ناشئة تقدر قيمتها بأكثر من 1 مليار دولار بحلول عام 2031 ..ويشمل برنامج المبادرة ثلاث منصات أساسية هي أكاديمية بناء مهارات ريادة الأعمال، وبرنامج "أسِّس في الإمارات" و"منصة دعم الشركات السريعة النمو".

وقال الدكتور حسن الصايغ، مدير إدارة تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بوزارة الاقتصاد: "تواصل وزارة الاقتصاد جهودها لتنمية شراكتها مع القطاع الخاص لتطوير منظومة ريادة الأعمال بدولة الإمارات إلى مستويات جديدة ..وتأتي شراكة وزارة الاقتصاد مع ’ميتا‘ باعتبارها إحدى أبرز الشراكات التي تم عقدها تحت مظلة ’موطن ريادة الأعمال‘ بهدف تعزيز ممكنات تنمية مهارات ريادة الأعمال وتوفير حلول جديدة أمام رواد الأعمال والمشاريع الريادية في الدولة لاسيما في العالم الرقمي والتسويق عبر الإنترنت، بما يعزز آفاق النمو وجذب الشركات الناشئة للعمل والتوسع انطلاقاً من دولة الإمارات".

وتهدف "ميتا" من خلال الانضمام إلى مبادرة "موطن ريادة الأعمال" إلى المساهمة بفاعلية في تعزيز رقمنة مجتمع الأعمال في دولة الإمارات ومساندة جهود دولة الإمارات في تعزيز مكانتها لتصبح مركزاً إقليمياً لريادة الأعمال وتأسيس مكانتها في ذات المجال على المستوى العالمي، لتكون الموطن الأول عالميًا لريادة الأعمال.

وانطلق برنامج "Boost with Facebook" بورشة عمل افتراضية أقيمت مؤخراً، لتدريب الشركات الصغيرة والمتوسطة على كيفية بدء أنشطتهم التجارية - الاجتماعية على منصات "ميتا"، ومن بينها كيفية إنشاء واجهة متجر افتراضية باستخدام أداة "المتاجر"، وكيفية الوصول إلى الجمهور المناسب من خلال خاصية تخصيص الإعلانات الاستهدافية، والاطلاع على النصائح لتعزيز الملفات الشخصية بطريقة إبداعية على إنستغرام وغيرها من المهارات.

كما تعرف المشاركون على مختلف البرامج المتاحة على منصة موطن ريادة الأعمال بالإضافة إلى قصص نجاح شركات صغيرة أخرى في دولة الإمارات من بينها "مامالو كيتشن" و"بروجكت شاي ولا" اللذان تمكنا من تحقيق حضور ونمو كبيرين عبر منصات "ميتا".

وفي نهاية الورشة، أتيحت الفرصة للشركات الصغيرة والمتوسطة للتواصل مع خبراء "ميتا" من خلال طلب الاستشارات أو الإرشادات التي تعزز حضورهم الرقمي على الإنترنت.

وقال عزام علم الدين، مدير السياسة العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا في "ميتا": "يسعدنا الانضمام إلى مبادرة "موطن ريادة الأعمال" عبر برنامج "Boost with Facebook" ونتطلع للمزيد من الفرص الملهمة من هذا النوع خلال العام الحالي ..فلدينا في "ميتا" وضمن هذا الإطار، مهمة أساسية تتمثل في توفير التدريب للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة وتزويدهم بالمهارات الرقمية اللازمة لتحقيق تعافيهم ونموهم الاقتصادي من خلال تعزيز حضورهم في العالم الرقمي ..ولذا، نفخر بتعاوننا وشراكتنا مع وزارة الاقتصاد في دولة الإمارات والتي ستمكننا من مواصلة جهودنا التدريبية للمساعدة في تعزيز المنظومة الشاملة لقطاع الشركات الناشئة والتأثير بشكل إيجابي في النمو الاجتماعي والاقتصادي في دولة الإمارات".

وتعد الشركات الصغيرة والمتوسطة هي العمود الفقري لاقتصاد دولة الإمارات يقدر حجم قطاع ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة بنحو 98.5% من إجمالي الشركات بالدولة، وتبلغ نسبة مساهمته من الناتج المحلي الإجمالي للدولة إلى نحو 52%، فيما تبلغ نسبة مساهمته من التوظيف في القطاع الخاص على مستوى الدولة بنحو 57% ..وكانت حكومة دولة الإمارات قد قدمت حزم دعم اقتصادي لمساعدة أصحاب الأعمال على مواجهة تداعيات جائحة كوفيد-19 ..كما اتخذت تدابير وإجراءات لإيجاد بيئة أكثر جاذبية للاستثمار من الخارج، من خلال تيسير إجراءات إصدار التأشيرات وتحديث قواعد ملكية الشركات والقوانين ذات العلاقة وإطلاق المبادرات الفاعلة مثل مبادرة "موطن ريادة الأعمال".

- مل -

وام/رضا عبدالنور