الجمعة 19 أغسطس 2022 - 2:41:14 ص

بوجاتشار يرعى برنامج "أكاديمية فريق الإمارات للشباب" لتعزيز مهارات قيادة الدراجات 


أبوظبي في 27 فبراير /وام/ أعلن السلوفيني تادي بوجاتشار، حامل لقب جولة فرنسا مرتين، وبطل طواف الإمارات 2022 للدراجات الهوائية، عن رعايته لبرنامج أكاديمية فريق الإمارات للشباب، والذي يقام بالتعاون بين فريق الإمارات وشركة الدار العقارية.

ويهدف البرنامج إلى إشراك أكثر من 3 آلاف طالب في أبوظبي في العام الأول، كما يخطط للتوسع في مدارس ومجتمعات جديدة في مختلف أنحاء دولة الإمارات بدءاً من العام 2023.

ومن المقرر إطلاق "أكاديمية فريق الإمارات للشباب برعاية الدار" في جميع المدارس التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وذلك بهدف اعطاء الأطفال في سن من 6 إلى 11 عاماً برنامج تدريب مخصص يركز على بناء الثقة واللياقة البدنية، فضلاً عن تعزيز مهارات قيادة الدراجات، وذلك في بيئة ممتعة وآمنة للأطفال.

ويتماشى البرنامج مع الاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة الصادرة في الإمارات عام 2013، وسيتم تقديمه في ثلاث جلسات جماعية مدة كلٍّ منها ساعة واحدة، حيث يعزز البرنامج شغف الأطفال برياضة الدراجات ويشجعهم على تبني نمط حياة نشط.

وحرص بوجاتشار وعدد من زملائه في الفريق على الانضمام إلى مجموعة من الدراجين الصغار في فعالية افتتاح البرنامج، التي أقيمت في الدار سكوير، المقر الجديد للشركة في جزيرة ياس، حيث حظي 40 طفلاً بتجربة مقابلة نجوم فريق الإمارات وتعلّم أسس رياضة الدراجات من بعض أبرز الدراجين وأكثرهم تحقيقاً للإنجازات على مستوى العالم.

وقال تادي بوجاتشار: لطالما كانت رياضة الدراجات شغفي الأكبر، لذا يشرفني أن أحظى بفرصة المشاركة في هذا المشروع، أنا أؤمن بأهمية رياضة الدراجات وتميزها، فهي مناسبة للجميع من مختلف الأعمار والقدرات البدنية، ولاسيما الأطفال الصغار، كما أنها وسيلة مثالية لممارسة التمارين الرياضية وتعزيز مستوى اللياقة البدنية والقوة العضلية والمرونة.

ومن جانبه أشار ماورو جيانتي، الرئيس التنفيذي لفريق الإمارات إلى ان فريق الإمارات سعى منذ لحظة تأسيسه إلى تحقيق إنجازات تتجاوز الفوز بألقاب سباقات الدراجات، حيث تضافرت جهودنا وجهود شركائنا ورعاتنا بهدف الترويج لنمط حياة صحي وتشجيع الناس في جميع أنحاء الإمارات على تجربة رياضة الدراجات، وذلك لكونها وسيلة ممتعة لممارسة النشاط البدني وتعزيز اللياقة، وتمكَّنا بفضل شراكتنا مع شركة الدار العقارية من تحقيق المزيد من التقدم في أكاديمية فريق الإمارات للشباب، حيث نعمل على إشراك آلاف الأطفال واليافعين في برنامجنا في مدارسهم وأكاديمياتهم ومجتمعاتهم.

من جانبها، قالت أكدت سلوى المفلحي، مديرة قسم الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية المؤسسية في شركة الدار العقارية أهمية الشراكة مع فريق الإمارات في هذا البرنامج الفريد، منوهة بدور إطلاق هذه المبادرات لتشجيع الشباب على اتباع أنماط حياة نشطة.

وام/وليد فاروق/عماد العلي