السبت 13 أغسطس 2022 - 3:43:11 م

"الإمارات لنجوم المستقبل" .. مكاسب عديدة للكاراتيه تعزز إنجازاته الدولية


الشارقة في 28 فبراير / وام / اختتمت منافسات بطولة الدولة لنجوم المستقبل للكاراتيه بنسختها السادسة، والمخصصة للاعبين الإماراتيين في المراحل السنية من 12 إلى 19 سنة، والتي أقيمت على صالة نادي الشارقة بمشاركة 145 لاعبا ولاعبة من 11 ناديا ومركز تدريب تنافسوا في 17 مسابقة للكاتا والكوميتيه.

وشهدت المنافسات تألق عدد كبير من اللاعبين واللاعبات الأمر الذي يبشر بمستقبل كبير لهم، لدعم المنتخبات الوطنية، وتشريف الإمارات في مختلف المحافل الدولية.

وتوج الفائزين كل من سعادة اللواء ناصر عبد الرزاق الرزوقي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي - النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الإمارات للكاراتيه، والمهندس سليمان الهاجري عضو مجلس إدارة نادي الشارقة الرياضي.

وترصد " وكالة أنباء الإمارات" / وام/ في التقرير التالي أبرز مكاسب البطولة التي تصدر نتائجها نادي شباب الأهلي في مسابقتي الكاتا والكوميتيه ، وذلك بعد أن حصد 35 ميدالية ملونة تنوعت ما بين 14 ذهبية و9 فضيات و12 برونزية، فيما حل نادي الشارقة ثانيا بـ 9 ميداليات تنوعت ما بين 5 ذهبيات وفضيتين وبرونزيتين، وجاء نادي اتحاد كلباء ثالثا بـ 14 ميدالية تنوعت ما بين 3 ذهبيات و6 فضيات و5 برونزيات.

واستطاعت البطولة أن تكشف عن العديد من المواهب الناشئة من اللاعبين واللاعبات الذين سيكونوا رافدا كبيرا للمنتخبات الوطنية خلال الفترة القليلة المقبلة، خاصة وأننا مقبلون على العديد من البطولات المحلية، والعربية والعالمية.

ومن المكاسب أيضا أن البطولة تم تنظيمها في نادي الشارقة وسط إقبال كبير من اللاعبين، مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية، والتزام من الجميع بكل التدابير الوقائية بما يؤكد تعافي النشاط الرياضي بشكل كامل، وعودة المسابقات المحلية لسابق عهدها بما سينعكس بالإيجاب على المنتخبات الوطنية في مختلف المراحل السنية.

كما أن تخصيص بطولة للاعبين الإماراتيين الأشبال والناشئين والشباب ، يعكس مدى اهتمام الاتحاد بالكشف المواهب في سن مبكرة والعمل على صقلها ببرامج تدريب متطورة، لضمان مواصلة الأجيال وتوسيع قاعدة الاختيار عدد أكبر من اللاعبين الموهوبين يبشر بمستقبل أكبر للعبة في الإمارات.

وام/أحمد مصطفى/دينا عمر