الإثنين 08 أغسطس 2022 - 5:25:48 م

حرة عجمان تسجل نمواً 42 في المائة في رخص التجارة الإلكترونية خلال 2021


عجمان في 3 مارس / وام / كشفت منطقة عجمان الحرة عن تسجيلها نموا نسبته 42 في المائة مقارنة بعام 2020 فيما يخص رخص التجارة الإلكترونية وذلك ضمن نتائج أدائها التشغيلي للعام 2021.

يأتي هذا النمو الكبير تماشيا مع مستهدفات استراتيجية منطقة عجمان الحرة في دعم قطاع التجارة الإلكترونية بإمارة عجمان ودولة الإمارات العربية المتحدة عموما، من خلال طرح حوافز متكاملة وباقات جديدة مخصصة لشركات القطاع.

وعزت النتائج الإيجابية إلى مجموعة من العوامل من أبرزها تنوع وتميز الحلول والمنتجات التي تقدمها منطقة عجمان الحرة، لا سيما حلول التخزين.

و تمثل المرافق التخزينية أولوية أساسية ضمن عمليات منطقة عجمان الحرة نظرا لأهميتها في سد أية فجوات على الصعيد اللوجستي ما يتيح لها ترسيخ مكانتها وجهة موثوقة لخدمات التخزين والتوزيع واللوجستيات.. و علاوة على ذلك، فإن مجموعة الخدمات اللوجستية المتكاملة تمكن مشاريع التجارة الإلكترونية من تحقيق الاستفادة المثلى من كامل قدراتها التخزينية.

و يشكل مركز التجارة الإلكترونية المتكامل لدى منطقة عجمان الحرة عاملا إضافيا في تحقيق معدلات النمو القوية كونه يتيح فرصا أوسع وآفاقا غير محدودة لزيادة زخم قطاع التجارة الإلكترونية.

ويعد مركز التجارة الإلكترونية أحد أبرز المبادرات الاستراتيجية التي أطلقتها منطقة عجمان الحرة مؤخرا في سبيل تعزيز أداء القطاع و دعمه من خلال تقديم مجموعة من الخدمات والفرص الكفيلة بزيادة إمكانية التوسع في الأسواق.

ويتيح المركز خدمات رقمية بتكلفة أكثر تنافسية لدفع عجلة النمو وتعزيز فرص النجاح، إلى جانب المزايا والتسهيلات ذات القيمة المضافة، مثل سهولة تأسيس الأعمال وكفاءة خدمات الدعم، والوصول الرقمي إلى خدمات المنطقة الحرة، ومجموعة الحسومات وفرص التواصل والشراكات، وغيرها.

وقال الشيخ أحمد بن حميد النعيمي، رئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة في عجمان إن قطاع التجارة الإلكترونية يعد ركيزة أساسية في مسيرة نجاح منطقة عجمان الحرة التي تحرص على مواكبة النمو المضطرد الذي يشهده القطاع في الدولة ومنذ بداية الوباء موضحا أن قطاع التجارة الإلكترونية يشكل أحى الأولويات الرئيسية ضمن مبادرات الدعم التي أطلقتها المنطقة.

وأشار إلى أن إنشاء المراكز اللوجستية المتقدمة يأتي تجسيدا لرؤية حرة عجمان لدفع عجلة نمو التجارة الإلكترونية، وتوسيع نطاق المستفيدين من خدماتها وتمكين شركاء الأعمال من تعزيز حضورهم في الأسواق المستهدفة من خلال الجمع بين المرافق الحديثة والتسهيلات المتكاملة والموقع الاستراتيجي المتميز.

و أوضح الشيخ أحمد بن حميد النعيمي أن المؤشرات القوية المسجلة تعكس توجهات المنطقة الحرة المتواصلة بضرورة تطوير هذا القطاع و استقطاب المزيد من الشركات عبر باقات الحلول الذكية والتسهيلات المتكاملة والخدمات ذات القيمة المضافة.

وانطلاقا من دورها المحوري كإحدى المناطق الحرة الرائدة عالميا أكد مواصلة تزويد شركات التجارة الإلكترونية بأحدث مرافق البنية التحتية وأفضل حلول الأعمال لتمكينها من الوصول بسلاسة إلى الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية.

و شدد الشيخ أحمد بن حميد النعيمي على أن هذا النمو الإيجابي يمثل محركا رئيسيا لنمو الشركات الطامحة لتوسيع نطاق أنشطتها في مجال التجارة الإلكترونية بالتوازي مع عملياتها التجارية التقليدية، ومواكبة التحولات المتسارعة في قطاع التجارة الإلكترونية.

وام/يعقوب العوضي/عاصم الخولي