الجمعة 01 يوليو 2022 - 11:03:35 م

الدوريات الأوروبية.. الصراع مشتعل في الإيطالي والإنجليزي وهادئ في الاسباني والألماني .. وشبه محسوم في الفرنسي

  • الدوريات الأوروبية.. الصراع مشتعل في الإيطالي والإنجليزي وهادئ في الاسباني والألماني .. وشبه محسوم في الفرنسي
  • الدوريات الأوروبية.. الصراع مشتعل في الإيطالي والإنجليزي وهادئ في الاسباني والألماني .. وشبه محسوم في الفرنسي
  • الدوريات الأوروبية.. الصراع مشتعل في الإيطالي والإنجليزي وهادئ في الاسباني والألماني .. وشبه محسوم في الفرنسي
  • الدوريات الأوروبية.. الصراع مشتعل في الإيطالي والإنجليزي وهادئ في الاسباني والألماني .. وشبه محسوم في الفرنسي

دبي في 14 مارس / وام / مع اقتراب الدوريات الأوروبية الكبرى من دخول مراحل الحسم في الجولات الأخيرة من نهايتها، ما زالت المنافسة قائمة على صدارة هذه الدوريات، ولم تحسم قمة الترتيب بشكل كامل أو واضح في معظم هذه الدوريات، الأمر الذي ينبئ بازدياد حدة المنافسة في الجولات المقبلة، مع إمكانية كبيرة لتبادل المقاعد بين فرق المقدمة في ظل التقارب العددي في فارق النقاط بين مراكز المقدمة خاصة المركزين الأول والثاني.

ففي الدوري الإنجليزي، يتصدر مانشستر سيتي قمة ترتيب المسابقة برصيد 69 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن أقرب منافسيه فريق ليفربول برصيد 66 نقطة، بعد خوضهما 28 مباراة في الدوري حتى الآن، وقبل 10 جولات متبقية من نهاية المسابقة.

وحافظ مانشستر سيتي، حامل لقب البريميرلييج، على صدارته لقمة الدوري الإنجليزي منذ وصوله إليها في الجولة الخامسة عشرة وحتى الآن، وهو ما يعني أنه حافظ على تقدمه متمسكا بالقمة على مدار 13 جولة وهو مستمر في ذلك.

يذكر أن مانشستر سيتي وليفربول سيلتقيان معاً في قمة الجولة الـ32 في العاشر من أبريل المقبل، قبل 6 جولات من ختام المسابقة، في مباراة قد تحدد إلى حد كبير شكل المنافسة في الجولات التالية، علماً بأن مباراة الدور الأول بينهما كانت قد انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2.

وفي الدوري الاسباني، يبدو الأمر أكثر ارتياحيه لفريق ريال مدريد بعد خوضه 27 مباراة في الليجا، وتصدره القمة برصيد 63 نقطة، قمع تبقي 11 جولة بالنسبة له من نهاية الدوري، وبفارق 7 نقاط عن أشبيليه أقرب منافسيه في المركز الثاني برصيد 56 نقطة، والذي خاض مباراة واحدة أكثر منه /28 مباراة/، مما يعني أن ريال مدريد قادر على توسيع هذا الفارق إلى 10 نقاط عندما يخوض مباراته المتبقية أمام ريال مايوركا.

وحافظ ريال مدريد على قمة الدوري الاسباني منذ الجولة الأولى للمسابقة وحتى الآن، في ظل تراجع منافسه التقليدي برشلونة، ونفس الأمر بالنسبة لحامل لقب الليجا فريق اتلتيكو مدريد، واقتصار المنافسة على فريق أشبيليه.

وفي الدوري الإيطالي، يحتدم الصراع على المركز الأول بين ثلاث أندية هم ميلان ونابولي وإنتر ميلان، ومعهم أيضا يوفنتوس الذي لا يبتعد عنهم كثيرا، فالصدارة حتى الآن تميل لمصلحة ميلان برصيد 63 نقطة من 29 مباراة، بفارق 3 نقاط فقط عن نابولي أقرب منافسيه في المركز الثاني برصيد 60 نقطة، فيما يأتي الإنتر ثالثاً برصيد 59 نقطة ولكنه له مباراة أقل حيث خاض 28 مباراة فقط، مما يعني أن فوزه في هذه المباراة أمام فيورنتينا ستمنحه ثلاث نقاط، وتدفع به إلى المركز الثاني بـ62 نقطة خلف ميلان بفارق نقطة واحدة.

وفي ظل بقاء 9 جولات على نهاية المسابقة فأن الاحتمالات تظل قائمة أيضا لفريق يوفنتوس رابع الترتيب برصيد 56 نقطة حاليا بعد 29 مباراة.

وفي الدوري الألماني، يحافظ باير ميونيخ، حامل اللقب، على صدارة الترتيب بعد خوضه 26 جولة برصيد 60 نقطة، وبفارق 7 نقاط عن أقرب منافسيه فريق بوروسيا دورتموند الذي يحتل المركز الثاني برصيد 53 نقطة، وله مباراة أقل حيث خاض 25 مباراة فقط، وفي حالة فوزه بها سيقلص الفارق إلى 4 نقاط فقط قبل 12 جولة من ختام المسابقة.

ووصل بايرن ميونيخ إلى قمة الترتيب بداية من الجولة الخامسة وحافظ على بقائه فيها منذ ذلك الحين وحتى الآن.

وفي الدوري الفرنسي، تبدو المنافسة شبه محسومة لمصلحة باريس سان جيرمان، متصدر الترتيب، والساعي للتتويج باللقب الغائب عنه الموسم الماضي، حيث يتصدر قمة الترتيب برصيد 65 نقطة بعد 28 مباراة، وبفارق 15 نقطة كاملة عن أقرب منافسيه "فريق مارسيليا" صاحب المركز الثاني برصيد 50 نقطة بعد خوضهما نفس العدد من المباريات.

وام/وليد فاروق/رضا عبدالنور